أهم أمنيات الأطفال حول العالم: كيف يمكنك المساعدة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021
طفلة تتمنى
مقالات ذات صلة
في اليوم العالمي للأمل: 10 طرق لغرس الأمل داخل أطفالك
اليوم العالمي للأمل: ما هو ولماذا يحتفل العالم به وكيف؟
سهام الانتقادات تصيب نبأ إعلان "حمل" زوجة الأمير هاري

علاقتنا بالأطفال هي واحدة من أهم العلاقات في حياتنا، حيث أن نظرتهم البكر للحياة ومفرداتهم اللغوية المميزة للتعبير عن أنفسهم وفضولهم تجاه الحياة واكتشافها يوقظ أجزاء نائمة بداخلنا نحن الكبار وينبهنا إلى الكثير من الأشياء التي قد تغيب عنَّا في خضم الإنشغال والالتزامات.

الأطفال يحلمون بشكل كبير ويتمنون الكثير، تذكر عندما كنت طفلاً وتنظر إلى هذا العالم الكبير وتذكر آمالك وأحلامك وقتذاك وقارنها بآمال وأحلام أطفال اليوم، فيما يلي أهم أمنيات الأطفال حول العالم وكيف يمكنك المساعدة في تحقيقها: [1]

أمنية الاستمتاع

سوف يجيب الأطفال على أسئلة الكبارحول ما يريدون أن يكونوا عندما يكبرون، لكن من المحتمل أن يكونوا أكثر سعادة في البقاء في اللحظة الحالية والقيام بكل ما يتطلبه الأمر للحصول على المتعة الآن، لذلك لا تكثر في سؤالهم حول المستقبل واترك لهم المساحة للاستمتاع بالوقت الحاضر.

أمنية اللعب

اللعب عادة ما يكون في صميمه، هو إتاحة الفرصة لخيال الأطفال للانطلاق والتطور ويمنحهم القدرة على التنافس، حيث يغمرون أنفسهم فيه وينسون كل شيء آخر، اللعب بالنسبة للطفل ليس رفاهية، بل يجب أن يكون في أعلى جدول أعماله اليومية.

أمنية التجربة

يتعلق الأمر بالاختبار والاستقصاء والتعلم والاكتشاف، يمكنك السماح لهم بتجربة الأشياء وارتكاب أخطائهم، لأن هذه هي الطريقة التي يمكنهم التعلم من خلالها.

أمنية أن يكون مقبول

لا يوجد طفل يريد أن يشعر بأنه غير مقبول، إنهم يريدون الاعتراف بهم وبقدراتهم والشعور بالتقدير والحب والقبول تماماً مثل البالغين، لذلك يجب أن تشعر طفلك بأنه محبوب بغض النظر عن أي خطاً يرتكبه، بالطبع يمكنك أن تحرمه من شيء مقابل شيء فعله خطأ، لكن لا تخبره أنك لن تحبه إن فعل هذا الشيء.

أمنية الصداقة

يحب الأطفال غالباً رفقة الأطفال الآخرين، حتى الأطفال الأكثر استقلالية والأكثر سعادة باللعب بمفردهم، يريدون أيضاً اللعب مع غيرهم، لذا يجب التأكد من أن لديهم دائرة اجتماعية صغيرة.

أمنية الأمان

قد لا يفهم العديد من الأطفال فكرة الأمان ولديهم فكرة قليلة عن المخاطر الجسدية التي تنتج عن فعل شيء ما، لكن لديهم فهم غريزي وتمييز للبيئة غير الآمنة ويتوقون إلى التخلص من هذا الشعور بعدم الأمان.

أمنية السلام

إذا كنت طفلاً تأذى في بلده بسبب تهديد القنابل وإطلاق النار والهجمات الإرهابية ونقص أساسي في الإمدادات الأساسية، فإن تجربتك في الطفولة ستكون مختلفة تماماً عن كثيرين.

أمنية الغذاء

يحتاج الأطفال إلى الطاقة التي يمنحها الطعام، البعض يحتاج لكميات أكثر قليلاً من البعض الآخر ولكن بالنسبة لهم جميعاً، هناك حاجة إنسانية أساسية في الحصول على الغذاء وخاصة الصحي الذي يضمن لهم نمواً سليماً.

أمنية الثقة

يمكن للأطفال أن يثقوا بالناس سريعاً حتى الغرباء ولكن من المحتمل أن أولئك الذين تعرضوا للخيانة أو الخداع هم فقط الذين يرغبون في الثقة أكثر ممن لم يختبروا ذلك، لذلك يجب أن تكون صادقاً معهم في أقوالك وأفعالك ولا تمنحهم أي سبب لعدم الثقة بك.

أمنية التواجد مع كلا الوالدين

يتوق الأطفال باستمرار لتواجد الأب والأم معهم في بيت واحد، لأن هذا يمنحهم الإحساس بالأمان والحماية، لكن وإن كانت الظروف لا تسمح بوجود أحد الوالدين بسبب الانفصال، فيجب أن يضع كلا الوالدين الطفل كأولوية أولى وينسقون مواعيد أسبوعية للطرف غير المتواجد باستمرار ليرى الطفل ويقضي معه وقتاً جيداً ليعوضه عن مشاعر الفقد.

أمنية التعلم

قد يبدو أن التعلم في أدنى أولويات الطفل، لكن الأطفال يريدون تعلم أشياء جديدة، لهذا السبب يلعبون ويستكشفون ويكتشفون بأنفسهم، لذلك يمكنك إنشاء ألعاب لهم يمكنهم من خلالها الاكتشاف وتعلم مهارات جديدة. [1]