أصل اختراع القطار.. مهد للثورة الصناعية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 01 سبتمبر 2021
أصل اختراع القطار.. مهد للثورة الصناعية
مقالات ذات صلة
أصل اختراع السيارات
أصل اختراع التكييف
أصل اختراع السوستة

هذا الاختراعُ الذي غيَّرَ حياةَ البشر مهد للثورةِ الصناعيةِ وساهمَ بالمواردِ وبكلِّ ما هو بعيدٌ، سنخبرك في التقرير التالي عن أصلِ اختراعِ القطار، ذلك العملاقِ الحديديِّ

صاحبِ السككِ الأفعوانيةِ التي تدورُ حولَ العالمِ.

أول قطار في التاريخ

  • ظهر في إنجلترا عام 1789 يتألفُ القطارُ من عرباتٍ متصلةٍ، تسيرُ بقوةِ دفعٍ على خطوطٍ حديديةٍ، يعدُّ من أهمِ وسائلِ نقلِ الركابِ والبضائعِ، كانت إنجلترا أول من استخدمَ
  • السككَ الحديديةَ في التاريخِ عامَ 1789م، وكانتِ القطاراتُ الأولى تعملُ بالفحمِ كمصدرٍ للطاقةِ.
  • اخترع الرومان عربات خشبية تجرها الخيول، من بعدها ابتكرَ الرومانُ الخطوطَ المتوازيةَ المُغطَّاةَ بالحجارةِ، هذه العجلاتِ الخشبيةَ التي كانت تستخدم لنقلِ البضائعِ من الأماكنِ البعيدةِ.
  • من بعدها قامَ البريطانيون باستخدامِ هذا الاختراعِ، داخلَ المناجمِ والأنفاقِ والمناطقِ الصناعيةِ، تزامنَ هذا مع ابتكاِر القاطرةِ البخاريةِ، على يدِ العالمِ الإغريقيِّ هيرون السكندريِّ في القرنِ الثاني قبلَ الميلادِ.
  • كانت ذاتَ تصميمٍ بدائيٍّ المهندس جيمس وات يفكر في القطار البخاري 1769، استخدم القطار البدائي في نقل الفحم من المناجم، في عامِ 1769م جاءَ المهندسُ جيمس وات، ليصنعَ آلةً بخاريةً ضخمةً ذاتَ عجلاتٍ حديديةٍ، تحتاجُ إلى شخصٍ واحدٍ لتشغيلِها.
  • كانت أولُ تجرِبة حقيقيةٍ ناجحةٍ لها، بعدَ 20 عشرين عامًا من الاختراعِ لتساهمَ في نقلِ الفحمِ والفضةِ، من المناجمِ إلى المصانعِ أصبح القطار وسيلة نقل للركاب عام 1804.
  • وفي عامِ 1804م جاءَ المهندسُ الإنجليزيُّ ريتشارد ترو فيتش، طوَّرَ الآلةَ البخاريةَ إلى وسيلةِ نقلٍ، كانتِ الآلةَ الأكبرَ حجمًا التي صنعَها الإنسانُ، تعتمدُ على قوةِ البخارِ في الاندفاعِ.

أول محطة سكة حديدية في التاريخ

كانت محطة ليفربول، بالفعلِ بدأ الإنسانُ في تسييرِقاطراتٍ تعملُ بالفحمِ والبخارِ، تجرُّ عرباتٍ للركابِ والبضائعِ، تجري على قضيبَينِ حديديَّينِ، يتمُّ رصفُهما أمامَ العجلاتِ لاستمرارِ التقدمِ.

تمَّ إنشاءُ أولِ مَحطةٍ للقطارِ في التاريخِ، على يد جورج ستيفنسون، الذي صنع القاطرة البخارية لوكو موسيون 1825، قام بوضع المقاييس العالمية لرصف السكك الحديدية.

وفي عامِ 1825م قامَ المهندسُ جورج ستيفنسون، الذي يُلقَّبُ بأبي السككِ الحديديةِ، بصناعةِ القاطرةِ البخاريةِ المشهورةِ باسمِ لوكو موسيون، المزودةِ بعداداتٍ ومقاييسَ للسرعةِ، مكابحَ عاليةِ الجودةِ لم يُصنَع مثلُها من قبلُ.

يُعدُّ ستيفنسون هو من أنشأَ أولَ سككٍ حديديةٍ في العالمِ، ليسيرَ عليها القطارُ البخاريُّ الجديدُ، تلكَ المقاييسُ التي وضعَها، لا تزالُ حتى اليومِ هي النموذجَ القياسيَّ العالميَّ لإنشاءِ خطوطِ السككِ الحديديةِ.

ظهر محرك الديزل بالقطار مع الثورة الصناعية، مع انطلاقِ الثورةِ الصناعيةِ، تمَّ اختراعُ محركِ الديزل الذي تمَّ استخدامُه في تحريكِ عرباتِ القطارِ، بدلًا من الفحمِ.

تعتبر اليابان أول دولة تفكر في القطار الفائق السرعة، إذ وفي عامِ 1959 ألفٍ قامتِ اليابانُ بطرحِ فكرةِ إنشاءِ قطارٍ فائقِ السرعةِ.

وبعدَها بسنواتٍ قليلةٍ، قامت فرنسا بصُنعِ أولِ قطارٍ لها من ذلك النوعِ، وكانت سرعتُه تصلُ إلى 500 كيلومترٍ في الساعةِ.

قطار ماغليف الياباني المعلق بالهواء

يعتمد على قوة الدفع المغناطيسية، تكملةً للمنافسةِ بين الدولتَينِ، قامتِ اليابانُ بتطويرِ نموذجِ القطارِ الفرنسيِّ، فابتكرت قطارَ ماغليف اليابانيَّ، يتميَّزُ عن غيرِه بأنه لا يسيرُ عبرَ السككِ الحديديةِ، بل هو قطارٌ مُعلَّقٌ في الهواءِ، يسيرُ بقوةِ الدفعِ المغناطيسيةِ، تبلغُ سرعتُه 550 كيلومترًا في الساعةِ.

واليومَ تملكُ أمريكا أطولَ سككٍ حديديةٍ في العالمِ، يبلغُ طولُها نحوَ 250 ألفَ كيلومترٍ، كما تحاولُ صنعَ القطارِ الأسرعِ في العالمِ، كما تحاولُ صنعَ القطارِ الأسرعِ في العالمِ، ليربطَ بين سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس.

من المتوقع أن تكون سرعته 1200، أمريكا تحلم بصنع أسرع قطار في العالم، ليربط بين سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس.