أسباب تصدُّر لن أعيش في جلباب أبي الترند ومفاجأة عن فرح سنية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 10 أبريل 2020 آخر تحديث: الأحد، 12 أبريل 2020
أسباب تصدُّر لن أعيش في جلباب أبي الترند ومفاجأة عن فرح سنية
مقالات ذات صلة
عطل فني يضرب تطبيقات فيسبوك وإنستغرام وواتس آب
لحظة سجلتها الكاميرات: رجل يسقط من المنطاد وينجو من الموت
فيديو وثق لحظة سقوط طفلة من الطابق 12 و لكن معجزة أنقذت الموقف

يبدو أنّ العزل المنزلي، الذي فرضته الحكومة على الشعوب للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، جعل البعض يلجأ إلى النوستالجيا والمسلسلات والأفلام القديمة على وجه التحديد، وإذا تحدثنا عن النوستالجيا لا يمكن أن نغفل دور مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، الذي تصدّر المشهد من جديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى وأنّه أصبح المسلسل الأكثر مشاهدة أو فيما يعرف بالترند على موقعي تويتر وفيس بوك، بالأمس تحديداً، وهو ما جعل البعض يتساءل لماذا ينجذب الجمهور إلى مسلسل لن أعيش في جلباب أبي مهما تكرّر؟

البساطة والعفوية:

تعتبر البساطة والعفوية واحدة من أبرز الأسباب التي جعلت الجمهور يلتفون حول مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، وخاصة شخصية عبد الغفور البرعي، حيث كان للجلباب تأثير على فئة معينة من الشعب المصري خاصة البسيط الذي يظهر بالجلباب، وهنا تكمن البساطة والعفوية.

رحلة الصعود التي لا نهاية لها:

يتابع الجمهور رحلة الصعود التي لا نهاية لها لعبد الغفور البرعي، الذي يجسد دوره الفنّان نور الشريف، من القاع وحتى سلم المجد، فهو يرصد قصة نجاح لشاب كان يعمل بوكالة البلح ثم أصبح مليونيراً بذكائه، رغم أنّ تعليمه كان محدوداً.

التلقائية والعفوية:

التلقائية والعفوية التي تمتع بها أبطال المسلسل، ساعدت بشكل كبير على الالتفاف حوله من الكبير والصغير على مدار العصور، إذ ظهرت البيوت والشخصيات بشكل طبيعي وكأنك في منزلك، دون تكلُّف أو تصنُّع، كما أنك تشعر وكأنه جزء منك.

حلقة فرح سنية:

تعد حلقة فرح سنية عبد الغفور البرعي، من أكثر الحلقات التي حققت نجاحاً كبيراً، إذ لتف حولها الجمهور بشكل كبير، نظراً لبساطة الجميع في الأداء، ورصد الطبقات بطريقة احترافية، ولهذا السبب صعد مسلسل لن أعيش في جلباب أبي إلى الأعلى مشاركة بين جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، أو ما يعرف بالترند، بالأمس، بعد إذاعة الحلقة أمس، حتىنّ البعض بدأ يتحضر للفرح وكأنه جزء من العائلة، كما اعتبر الكثيرون توقيت هذا الفرح الذي لا يشهد أي احتفالات، أو تجمعات بسبب الإجراءات الاحترازية المفروضة بسبب فيروس كورونا، متنفس لهم، ومصدر سعادة.
وتداول روّاد فيسبوك، صوراً ساخرة وكوميكس Comics مناسبة للفرح، بعد إحياؤه من جديد، حتى أنّ الجميع تفاعل مع الفرح سواء كبير أو صغير.

مشهد البوفيه كان حقيقي:

ولأنّ الجميع يتحدث عن مشهد البوفيه في فرح سنية، فقد كشفت الفنانة وفاء صادق عن كواليس حكت عنها لأوّل مرة في إحدى اللقاءات الحوارية، لافتة إلى أنّ مشهد الأكل في فرح سنية كان حقيقياً ولم يكن تمثيل، وقالت: "الأكل في بوفيه فرح سنية في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي كان أكل من بيوت، وكنا في هذا المشهد بناكل بجد، وكنا نتنافس فيما بيننا مين سيكون بلدي قوي، والمخرج الراحل أحمد توفيق ترك لنا مطلق الحرية".

مفاجأة لن أعيش في جلباب أبي:

قالت الفنّانة وفاء صادق، التي جسدت دور بهيرة ابنة عبد الغفور البرعي، أنّ المسلسل كان سيجسّد فيه الفنّان نور الشريف وحده قصة كفاحه فقط، ولم يكن في الحسبان أن يكون له زوجة وأبناء، ولفتت إلى أنّ أبناءه تم إقحامهم بالمسلسل وتم تغيير اسمه ليتناسب مع القصة.

فاطمة كشرى:

فاطمة كشرى تلك الشخصية التي جسدتها الفنّانة عبلة كامل، زوجة عبد الغفور البرعي، كانت سبباً في التفاف الناس حولها، بسبب علاقتها به ووقوفها إلى جانبه منذ أن كان فقيراً وحتى أن أصبح مليونيراً، الأم التي تشبه إلى حد كبير أمهاتنا بعفويتها وتلقائيتها، وخوفها على أبنائها، وتحديداً الترابط القوي بين الأم وابنها عبدالوهاب، الذي جسده الفنّان محمد رياض.
فاطمة كشرى، مثلت دور المرأة المصرية البسيطة التي بصبرها مع الرجل الذي اختارته وصلت إلى القمة.

عبد الغفور البرعي ومواجهته الأعداء:

يميل الجمهور دائماً إلى القصص الملهمة التي يواجه فيها البطل أعداءه والكارهين له، ورصد لحالات الانتصار عليهم، وهو ما ظهر جلياً في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي منذ أن بدأ كشاب فقير وهو يتصارع مع من يريدون هزيمته وانتصاره عليهم، حتى مواجهته لمطامع أسرة الوزير نسيبه، واستطاع التغلب على جميعها.

مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، مسلسل اجتماعي مصري انتج عام 1996، بطولة نور الشريف وعبلة كامل، إخراج أحمد توفيق وهو في الأصل مأخوذ عن رواية للكاتب إحسان عبد القدوس، سيناريو وحوار مصطفى محرم.

قصة مسلسل لن أعيش في جلباب أبي:

تدور أحداث المسلسل حول قصة الصعود من القاع إلى القمة، فيبدأ عبد الغفور البرعي الذي يجسد دوره نور الشريف حياته العملية من وكالة الحاج إبراهيم سردينة الذي يجسد دوره عبد الرحمن أبو زهرة أحد كبار التجار بوكالة البلح، وباجتهاده فاز بثقة الحاج سردينة، وأثار ضده أحقاد مرسي مجسداً دوره الفنّان خليل مرسي كبير العمال الذي سعي لإفساد العلاقة بين عبد الغفور، ومحفوظ الذي يجسده مصطفى متولي الابن الوحيد للحاج سردينة الذي تعمد إذلاله وإهانته.

يعجب عبد الغفور البرعي بفاطمة كشري، التي تجسد دورها الفنّانة عبلة كامل،ثم يتزوجها، وتخطت معه جميع الصعاب حتى أصبح مليونيراً، وأنجبا عبد الوهاب، سنية، بهيرة، نفيسة، نظيرة، وكل شخصية لها طريقة تفكير وحياة مختلفة عن الأخرى يرصدها المسلسل بحرفية شديدة.