أثناء اللعب في المنزل طفل يحبس نفسه داخل مزهرية: والأم تحاول إنقاذه

  • تاريخ النشر: السبت، 28 نوفمبر 2020
أثناء اللعب في المنزل طفل يحبس نفسه داخل مزهرية: والأم تحاول إنقاذه
مقالات ذات صلة
العثور على كهف بيرة من القرن التاسع عشر في أمريكا
امرأة تسبح 280 قدمًا تحت الجليد تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية
مواطن يسجل ماحدث معه أثناء خروجه وقت الصباح بالسعودية: منظر غريب

شقاوة الأطفال طالما تتسبب في العديد من المشاكل ولكنه في بعض الأحيان يصل الأمر إلى كارثة أو ضرر يصيب الطفل ودائما ما تقول الأمهات أنها لا تستطيع الإغفال عن طفلها حتى لا يتسبب في إيذاء نفسه أو أحداً من أخواته.

تعرض طفل يبلغ من العمر ست سنوات للحبس في إناء كبير من الطين قبل أن يطلق سراحه عن طريق كسرها قطعة قطعة بمطرقة من قبل أحد أفراد الأسرة.

وتم التقاط اللحظة من قبل أفراد الأسرة التي أظهرت أن الصبي المنزعج يكافح من أجل تحرير نفسه من عنق القدر الضيق بعد أن حبس نفسه فيه أثناء اللعب
وأظهرت لقطات الفيديو أن رأس الصبي يخرج من الجزء العلوي من إناء كبير في منزل جدته في أمازوناس شمال البرازيل.

وكان الأقارب يضحكون أثناء مشاهدة الصبي المذعور الذي كان ينادي والدته لعدم قدرتها على إخراجها ويُسمع صوت امرأة في الفيديو يُعتقد أنها جدته تمزح مع الصبي: "الآن عليك أن تدفع ثمناً باهظاً مقابل مزهرية، هل تفهم؟".

وبحسب ما ورد كانت الجدة قد أهدت المزهرية قبل عامين من قبل صديق مقرب ويعتقد أن القطعة الزخرفية تكلف حوالي 42 جنيهًا إسترلينيًا أي ما يوازي 300 ريال برازيلي.
من غير المعروف كيف دخل الصبي الفضولي إلى المزهرية ولكن يعتقد أنه كان يلعب في ذلك الوقت وشوهدت امرأة الإنقاذ التي يُعتقد أنها والدته وهي تحمل مطرقة إلى المزهرية وتمسك بيدها داخل الوعاء لمنع إصابة الطفل الصغير.

بعد التقطيع لمدة دقيقة تقريبًا في الفيديو تتمكن الأم من إخراج الطفل الصغير من القدر مما يريحه كثيراً وأفادت Dailymail UK أنه بفضل سلوك الأسرة الذي يمكن أن يفعله وتم إطلاق سراح الصبي دون الحاجة إلى تدخل خدمات الطوارئ.

تعيش العائلة في أمازوناس وهي أكبر ولاية برازيلية من حيث المساحة وهي أكبر من مناطق أراضي أوروغواي وباراغواي وشيلي مجتمعة.

والبَرَازِيل هي أكبر دولة في كل من أمريكا الجنوبية و أمريكا اللاتينية وثالث أكبر بلد في الأمريكتين وخامس أكبر دولة في العالم، سواء من حيث المساحة الجغرافية أو عدد السكان وهي أكبر البلدان الناطقة بالبرتغالية في العالم، والوحيدة في الأمريكتين يحدها المحيط الأطلسي من الشرق، للبرازيل خط ساحلي يبلغ طوله 7,491 كم أي 4,655 ميل.