7 أسباب تؤدي إلى زيادة الوزن غير الكسل والوجبات السريعة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 أبريل 2018
7 أسباب تؤدي إلى زيادة الوزن غير الكسل والوجبات السريعة
مقالات ذات صلة
دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان
تفاصيل جديدة للسفر خارج السعودية: تعرف على التفاصيل
لهذه الأسباب ينصح بوضع الخل الأبيض في غسالة الملابس

إذا كنت تشعر بأنك قد جربت كل شيء على الإطلاق مثل اتباع نظام غذائي، وحساب السعرات الحرارية، وممارسة الرياضة لساعات، ومتابعة جداول الوجبات، وكنت لا تزال غير راضٍ تمامًا عن النتائج، فلا تستسلم بعد. على الأرجح، يرجع سبب عدم فقدانك لتلك السعرات الحرارية الإضافية القليلة إلى شيء آخر غير النظام الغذائي ومستويات النشاط.

شاهد أيضاً: صور 12 خطأً فادحاً يجعل الأزياء أحياناً مليئة بالفوضى

لذلك قام فريق رائج بتجميع قائمة بالأسباب المحتملة لحدوث خسارة في الوزن، تعرف عليها فيما يلي:

1- التغيرات الهرمونية:

التغيرات الهرمونية

خلال حياة المرأة يمر جسمها بالتغييرات الهرمونية بينما تستعد نفسها للبلوغ والحمل والولادة وانقطاع الطمث. كل هذه العمليات تؤثر على عملية الأيض ويمكن أن تسبب في بعض الأحيان زيادة الوزن. على الرغم من أن هذا أمر طبيعي تمامًا للجسم الأنثوي، إلا أنه قد يسبب بعض الإزعاج أحيانًا.

الخطوة 1: قومي بزيادة كمية وشدة نشاطك البدني تدريجيًا. بعض التمارين التي قد تكون كافية لشابة ليست كافية دائمًا للنساء اللواتي تجاوزن الأربعين من العمر. يجب أن تحاولي أيضًا أن تجعلي التمارين الخاصة بك متنوعة قدر الإمكان: السباحة، واليوج، والتمارين الرياضية، والرياضة وأي نشاط تستمتع به. القاعدة العامة هي أنه كلما تقدمت في العمر، كلما زاد النشاط البدني الذي تحتاجه.

الخطوة 2: استشيري الطبيب. تعتبر الاختبارات الطبية والخبرات المهنية من المتخصصين ضرورية للغاية للتأكد من أنك تعرفين ما يمكن توقعه خلال فترة التغيير الهرموني.

2- تناول الكثير من الفاكهة:

تناول الكثير من الفاكهة

تعتبر الفاكهة بمثابة وجبة خفيفة صحية. ومع ذلك، من المهم أن نضع في اعتبارنا أن بعض أنواع الفاكهة تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية وتحتوي على الكثير من السكر، مثل الجلوكوز والفركتوز والسكروز. قد يكون استهلاك الكثير من السعرات الحرارية من الفاكهة هو السبب في أن وزنك الزائد لا يختفي.

الخطوة 1: استبدلي الحلويات مثل الكيك والشوكولاتة مع الفاكهة المفضلة لديك. المفتاح هو عدم تناول الكثير من الفاكهة.

الخطوة 2: تذكر أن الأنواع المختلفة من الفاكهة لها قيم تغذوية مختلفة. يحتوي التفاح الأخضر مع الجريب فروت والرمان والأناناس على أقل قدر من السعرات الحرارية.

3- مشاكل صحية:

مشاكل صحية

يمكن أيضاً أن يكون سبب زيادة الوزن من مشاكل في الجهاز الهضمي بسبب السموم، والإمساك، ومبيض متعدد الكيسات التي تؤثر على إنتاج الهرمونات الذكور، وأعطال الغدة الدرقية التي تبطئ إنتاج الهرمونات.

الخطوة 1: لاحظ أي شيء يسبب لك الإزعاج الجسدي طوال اليوم. افحص جسمك وقدم قائمة بالأشياء التي تقلقك.

الخطوة 2: راجع الطبيب في أقرب وقت ممكن. سيقوم أخصائي بتحليل أعراضك وتحديد سببها وسيقدم خطة علاجية.

4- أخذ العلاج:

أخذ العلاج

وغالبًا ما يحدث أن قائمة الآثار الجانبية المحتملة لبعض الأدوية طويلة جدًا لدرجة أن الكثير من الناس يفضلون تجاهلها تمامًا. يعتقد أشخاص آخرون أن فوائد الدواء أكثر أهمية بكثير من آثارها الجانبية المحتملة. مضادات الاكتئاب، حبوب منع الحمل، مضادات الهيستامين، مضادات الذهان، الستيرويدات، حاصرات بيتا التي توصف لعلاج حالات معينة هي أمثلة على الأدوية التي غالباً ما تسبب زيادة الوزن للناس.

الخطوة 1: دراسة قائمة الآثار الجانبية المحتملة لكل دواء قبل البدء في تناوله. ثم انتبه إلى ما تشعر به بعد تناول الحبوب.

الخطوة 2: إذا كنت تشك في أن بعض الأدوية تسبب لك زيادة في الوزن، فلا تتردد في زيارة طبيبك واطلب منه أن يصف شيئًا مختلفًا. إذا قررت التوقف عن تناول الحبوب بنفسك، أو انتهيت من العثور على بديل، فقد تسبب لك المزيد من الضرر.

5- إفراط عاطفي:

افراط عاطفي

على الرغم من حقيقة أن التوتر هو على الأرجح حالة نفسية، إلا أنها يمكن أن تؤثر على مظهرك أكثر مما تعتقد. الاعتماد العاطفي على الغذاء يمكن أن يأتي بأشكال مختلفة: مكافأة العمل الطويل بالطعام، تناول الطعام كطريقة لتلبية الاحتياجات التي لا علاقة لها بالطعام نفسه. على سبيل المثال، "الشوكولا هي مثير لهرمون السعادة عظيم".
الغذاء باعتباره مضاد للاكتئاب: الطعام اللذيذ يعطينا دائماً مشاعر إيجابية

الخطوة 1: حاول أن تعرف الفرق بين أنواع الجوع التي تشعر بها: هل هي معدتك التي تحتاج إلى الطعام أم أنه رأسك؟ معظم الوقت، إذا كنت تريد شيئاً كثيراً، فهذا يعني أنه بالتأكيد ليست معدتك التي هي جائعة.

الخطوة 2: البحث عن بديل عن الطعام. "لا" بسيط لا يكفي لأن عاجلاً أو آجلاً لن تكون قادراً على المقاومة. من المهم أن تفهم ما تحتاجه حقًا أن تكون في مزاج جيد! الذهاب في نزهة على الأقدام، أخذ حمام ساخن، رسم، مشاهدة فيلم، وما إلى ذلك. في كل مرة تريد أن تأكل عندما كنت قلقاً، أن تفعل شيئاً متعةً بدلاً من ذلك.

6- ضغط عصبي:

ضغط عصبي

كثير من الناس يعتقدون أن الشعور بالإجهاد يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الشهية ويؤدي إلى فقدان الوزن. في الواقع، العكس هو ممكن أيضاً. عندما يكون جسمك تحت الضغط، فإنه يبدأ في إنتاج المزيد من الكورتيزول، وهو الهرمون الذي يزيد من شهيتك. هذا لأن جسمنا يستشعر أننا نشعر بالضغط وقد نكون في خطر ونعتقد أننا بحاجة إلى توفير طاقتنا من أجل حماية أنفسنا. فمن المحتمل أن يكون سبب زيادة الوزن ناتجًا عن الإجهاد.

الخطوة 1: تعلم طريقة الاسترخاء واسمح لنفسك بالراحة كل يوم. افعل شيئًا يجعلك تشعر بالهدوء على أساس منتظم.

الخطوة 2: استشر أخصائيًا. من الممكن ألا تكون الأسباب الحقيقية لضغوطك واضحة، ويمكن أن يساعدك طبيب نفسي مؤهل.

7- قلة النوم:

قلة النوم

تشير العديد من الدراسات إلى وجود علاقة بين اكتساب الوزن وقلة النوم. لذا، وبحسب بحث أجرته الشركة الأمريكية Mayo Clinic، فإن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 6 ساعات في اليوم يكسبون 11 رطلاً كل عام أكثر من أولئك الذين ينامون 7 ساعات على الأقل. يمكن لفارق ساعة واحدة أن يكون له تأثير كبير!

الخطوة 1: تغيير أولوياتك. نحن واثقون تمامًا من أنك قد تعثر على ساعة إضافية من النوم إذا قضيت وقتًا أقل عبر الإنترنت أو ملقى على الأريكة أو مشاهدة التلفزيون.

الخطوة 2: التزم بالجدول الزمني. في وقت لاحق تذهب إلى السرير ، وأقل كفاءة نومك سيكون.

هل تعرف أي أسباب أخرى تجعل تلك الجنيهات القليلة الماضية صعبة للغاية للتخلص منها؟ شاركها معنا في قسم التعليقات أدناه: