5 نصائح بسيطة وفي متناول الجميع للحصول على جسم مثالي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 أبريل 2021
5 نصائح بسيطة وفي متناول الجميع للحصول على جسم مثالي
مقالات ذات صلة
هل تعاني من زيادة الوزن في الشتاء؟ إليك 7 أطباق سناكس تشعرك بالشبع
إطلالات في منتهى الأناقة لصاحبات الوزن الزائد
هذه الطريقة التي خسرت بها فتاة أسترالية 64 كجم من وزنها الزائد.. شاهدوا الصور

عندما يتعلق الأمر بالصحة والوصول إلي جسم مثالي هناك العديد من النصائح الغذائية التي يمكن أن تساعد ولكن غالباً ما يتم تجاهلها أو عدم معرفتها، تُعرَّف التغذية بأنها عملية الحصول على الغذاء الذي نحتاجه للصحة والنمو.

كيفية الحصول على جسم مثالي

بدأ المجتمع الطبي يدرك أن النظام الغذائي ونمط الحياة من العوامل الرئيسية للحصول على جسم مثالي، طريقة التغذية هي الدواء الجديد الذي نحتاجه، لا تتعلق التغذية بفقدان الوزن فحسب، بل تتعلق أيضاً بعيش حياة طويلة وخالية من الأمراض.

لقد تطور علم التغذية مع العديد من الدراسات، مما يدل على قوة الشفاء بتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات وغير المصنعة ودون الحاجة إلى عقاقير، أو الحرمان أو العمليات الجراحية.

يجب أن نأكل لنعيش وخياراتنا بشأن ما نأكله ومتى نأكل ومقدار ما نأكله هي المفتاح لتحقيق صحة نابضة بالحياة وطول العمر وهذا ما يسمى "الأكل الواعي".

لقد أدرك الطب الوظيفي الأمر بشكل صحيح، فالأمر لا يتعلق بموازنة السعرات الحرارية المدخلة إلى أجسامنا مع السعرات الحرارية الخارجة منه، يتعلق الأمر بفهم الكيمياء الحيوية لأجسامنا.

نحن حقا ما نأكله ومع ذلك فإن ما نأكله هو مجرد جزء واحد من مسألة العافية والصحة، فيما يلي 5 نصائح غذائية تم تجاهلها بالرغم من أهميتها للحفاظ على الوزن المثالي والصحة: [1]

شرب الماء

الماء ضروري للحفاظ على الحياة، لكنه عنصر أساسي للوصول إلي جسم مثالي، يؤدي استبدال المشروبات السكرية بالماء إلى فقدان الوزن لأنك تقلل السعرات الحرارية من السكر، بالإضافة إلى توفير المال أيضاً.

تشير الدراسات إلى أن مجرد زيادة تناول الماء يومياً يرتبط بانخفاض زيادة الوزن بمرور الوقت، أيضاً من خلال تنشيط ما يسمى "منعكس الغوص" يمكنك جعل الجسم يحرق السعرات الحرارية بكفاءة أكبر.

يتيح لك هذا المنعكس تحويل تدفق الدم والطاقة إلى قلبك وإبطاء معدل ضربات القلب، مع رفع معدل الحرق الغذائي لمنحنا المزيد من الطاقة.

تكشف الدراسات أن شرب كوب واحد من الماء قبل الأكل يؤدي إلى زيادة التمثيل الغذائي الذي يمكن أن يخلق سعرات حرارية "سلبية" عن طريق حرق سعرات حرارية أكثر مما تتناوله من وجبتك.

إضافة الخل

الخل كيميائياً هو حمض أسيتيك، عند تناوله يعزز امتصاص العضلات للجلوكوز، إضافة ملعقتين صغيرتين من الخل إلى وجبة يقلل من ارتفاع السكر في الدم بنسبة 23٪.

جرب خل التفاح أو أي من أنواع الخل ذات النكهة اللذيذة، لكن حذاري أن تشرب الخل المركز أبداً ولكن خففه بالماء أو ضعه على الأطعمة.

تحديد وقت تناول السعرات الحرارية

هذا يعني تناول الجزء الأكبر من السعرات الحرارية في وقت مبكر من يومك حيث اعتقدت الدراسات القديمة أن نفس الكمية من السعرات الحرارية التي يتم تناولها في وقت مبكر من اليوم تؤدي إلى زيادة وزن أقل مما لو تم تناولها في وقت لاحق من المساء.

لكن وفقاً لموقع WebMD، لا يحدث هذا فرقاً ومع ذلك فإن تناول الوجبات الثقيلة في الليل، سواء كان ذلك بسبب الملل أو كشكل من أشكال تخفيف التوتر، يمكن أن يتسبب في عادة الإفراط في تناول الطعام، بالإضافة إلى أنه يؤدي أيضاً إلى عسر الهضم ومشاكل النوم.

لذلك من الأفضل الاستمتاع بقطعة من الشوكولاتة الداكنة في فترة ما بعد الظهر، بدلاً من الاستمتاع بها في المساء أثناء مشاهدة التلفزيون في السرير، لاحظ كيف يأكل الأوروبيون أكبر وجبة لهم في منتصف النهار عندما يكونون أكثر نشاطاً.

تناول المكسرات والبذور يومياً

المكسرات والبذور هي مصادر ممتازة للألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية، إن تناول حبتين من المكسرات يومياً يمنحك الكمية اليومية الموصى بها من الزنك.

الزنك ضروري للعديد من التفاعلات الكيميائية في الجسم وكذلك لامتصاص الفيتامينات والمعادن الأخرى وستمنحك حبة جوز برازيلي واحدة يومياً السيلينيوم الذي قد يوفر بعض الحماية ضد الفيروسات.

يحتوي الفستق على نسبة الميلاتونين أكثر من أي مكسرات أخرى في العالم! يمنحك تناول اثنين فقط منه، جرعة من الميلاتونين للمساعدة في النوم وبالذات عندما يكون توقيتها جيد، فهي واحدة من أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها من أجل اضطراب النوم في الرحلات الجوية الطويلة.

تحديد وقت الأكل الخاص بك

يمنحك هذا وسيلة لتحقيق التوازن بين الأكل وعدم الأكل أو الصيام، سيساعد حصر تناول الطعام في فترة زمنية محددة من اختيارك، يمكنك البدء من ثماني إلى 10 ساعات من الصيام لمدة سبعة أيام في الأسبوع والتي تساعدك أيضاً على التخلص من عادة تناول الطعام في المساء.

يعتبر تناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل السبب الرئيسي في زيادة الوزن حيث يتباطأ الجسم ليلاً للراحة وإصلاح الخلايا المرهقة خلال النهار، يمكن أن يؤدي الاستمرار في إعطاء الجسم مأكولات لهضمها بالقرب من وقت النوم إلى التأثير بالسلب على جودة نومك، بالإضافة إلى ذلك يتيح الصيام للجسم وقتاً للإصلاح وإزالة السموم.

لا يتعين على معظم الناس تغيير نظامهم الغذائي بشكل جذري لتناول الطعام المغذي لكن هذه الخمس نصائح البسيطة يمكن أن تعزز فقدان الوزن حتى بدون تغيير نظامك الغذائي، لا حاجة للأدوية باهظة الثمن أو المضرة ولا حاجة لمشاعر الحرمان.

بدلاً من ذلك، ستشعر بالقوة من خلال استعادة السيطرة على صحتك، سيؤدي دمج هذه النصائح الغذائية في نمط حياتك بشكل ثابت ويومي إلى الحصول على نتائج مذهلة في إنقاص الوزن والحصول على جسم مثالي والحفاظ علي صحة جسدك أيضاً.