يوم الرقص العالمي: حركات بسيطة تخلصك من التوتر والوزن الزائد

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021
يوم الرقص العالمي: حركات بسيطة تخلصك من التوتر والوزن الزائد
مقالات ذات صلة
يوم الضحك العالمي: السعادة سلاح بسيط يحارب الاكتئاب والأمراض المزمنة
جلب الحبيب: التخاطر أحدث وسائل الفتيات للارتباط بشريك الحياة
اليوم العالمي للموز: استخدم كسلاح وممنوع على السفن

يحل اليوم 29 أبريل، الاحتفال باليوم العالمي للرقص، الذي تم اعتباره من الأيام العالمية بعد قرار من لجنة الرقص في المعهد الدولي للمسرح عام 1982، كذكرى خالدة على روح جان جورج نوفير مبتكر فن الباليه الحديث.

سنطلعك في التقرير التالي على أنواع الرقص وفوائد الصحية على الصحة العقلية والجسدية.

ما الغرض من الاحتفال بيوم الرقص العالمي؟

الهدف الرئيسي للاحتفال باليوم العالمي للرقص، تشجيع الأشخاص والحرص على تعليم الرقص من خلال المشاركة في المهرجانات، التي تقام في جميع أنحاء العالم والاستمتاع بها والشعور بالسعادة عند ممارسة الرقص.

كما يعتبر الرقص من أحد الأشكال التي تجعلك تتواصل مع الآخرين، لا يشترط أن تتحدث نفس لغاتهم الخاصة بهم، أو تنتمي لمعتقداتهم السياسية والثقافية، فقط يتواجد موسيقى تجعلك تشعر بالسعادة والرغبة في الرقص.

أنواع الرقص في جميع أنحاء العالم

رقص الباليه

يعتبر من أشكال الرقص الحديثة التي يتم تنفيذها على إيقاع موسيقى معينة، يتم تنفيذ الرقصة بخطوات عالية الدقة، حيث كان من أشكال الفن الكلاسيكية التي كانت تقدم لأول مرة في إيطاليا، لكنها في الأساس نشأت في المجتمع الروسي.

رقص الفلامنكو

من أحدث الفنون الشهيرة حول العالم التي تعود إلى إسبانيا، كان يتواجد عازف جيتار رفقة الراقصة حتى تسير على الخطوات الذي يقوم بفعلها، مع التصفيق والطقطقة بالأصابع.

يعتبر رقص الفلامنكو من الفنون الشعبية المرتبطة بالمجتمع الروماني وإسبانيا، حتى أصبح منتشر في جميع أنحاء العالم، لكنه متواجد بكثرة في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان.

الرقص الشرقي

من أشهر علامات الفنون في الشرق الأوسط، الذي يعتبر من أشهر علامات الفنون الشعبية في مصر تحديداً الشهيرة براقصات الزمن الجميل.

استطاع الرقص الشرقي أن ينتشر في جميع أنحاء العالم، ليصبح من أنواع الرقص العالمية الممتعة.

رقص الجاز

يعتبر من الرقصات الحيوية الشهيرة في الدول الإفريقية، بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية، حتى استطاعت الخروج للعالم بأكمله.

تعتمد هذه الرقصة على النمط السريع عند تحريك الجسد، فهي من الرقصات الأكثر حيوية التي تساهم في تحسين حالتك المزاجية بنسبة كبيرة.

رقص الهيب هوب

يندرج أسفل رقصة الجاز الشهيرة، التي ظهرت في القرن العشرين في شوارع مدينة نيويورك، حيث استطاعت موسيقى الراب في خلق هذه الرقصة حتى أصبحت منتشرة في جميع أنحاء العالم.

رقص السالسا

من أشكال الفن الكوبي الإفريقي، التي تعتبر من رقصات المعتمدة على الرومانسية والمداعبة، حيث تعتبر من أشهر الرقصات الذي يعتاد كثير من الثنائي على رقصها سويا.

رقص بوليوود

لا شك أن لهذه الرقصة كثير من المعجبين، فبمجرد مشاهدة الدراما الهندية تشعر بالرغبة الشديدة في الرقص رفقة أبطال العمل الدرامي، هناك كثير من الأنواع والموسيقى المختلفة للرقصات الهندية الشهيرة

الرقص الحديث

انتشرت هذه الرقصة في كثير من الدول حول العالم، تعود تاريخها إلى منطقة سان فرانسيسكو في مدينة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

تعتمد على أشكال الرقص الحديثة التي تعتمد على المرونة والبساطة عند تنفيذ حركتها، يمكنك فقط ممارستها بمجرد سماع الموسيقى المفضلة لديك.

هل الرقص يساعد على التخسيس؟

يعتبر الرّقص بجميع أشكاله من أفضل الحيل التي تساعدك على إنقاص الوزن، كما أنه يعمل على تحسين الأوعية الدموية والحفاظ على صحة القلب، بالإضافة إلى أنه من الأمور التي تقوي الجسم ويزيد من توازنك.

يقوم الرقص بحرق السّعرات الحرارية الزائدة في الجسم، إذ عند ممارسة الرقص لمدة 30 دقيقة يومياً، تؤدي إلى حرق ما يتراوح بين 130-250 سعرة حرارية.

هذا المعدل يساوي كمية السعرات الحرارية التي تفقدها عند ممارسة رياضة الركض، كما يعتبر الرّقص من الحيل التي لا تكلفك المال ويمكنك ممارسته في منزلك.

يوم الرقص العالمي: حركات بسيطة تخلصك من التوتر والوزن الزائد

فوائد الرقص على صحة الفرد

  • كشفت بعض الدراسات أن الرقص يعمل على تقوية الذّاكرة، كما يحمي من الإصابة بمرض ألزهايمر خاصة لكبار السن.
  • لمن يعانون من عدم مرونة الجسم، يمكنك ممارسة الرقص بالنوع المفضل لديك، حيث يعمل على زيادة مرونة الجسم، بالتالي يمنع الإصابة بالتهابات المفاصل خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية.
  • توقف عن تناو عقاقير لعلاج الاكتئاب والتوتر، يمكنك القضاء على هذا الشعور من خلال السماع لموسيقى منعشة والقيام بالرقص، إذ يعمل على رفع الحالة المنوية وتحسين الحالة المزاجية، كشفت الدراسات أن الأشخاص الذي يرقصون باستمرار أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب.
  • يساهم في تحسين صحة القلب والشرايين، بالتالي يقلل خطر احتمالية الإصابة بفشل القلب أو ضف العضلة، كما أنه يحسن عملية التنفس بشكل السليم.
  • يساعد على إنقاص الوزن، أظهرت النتائج أن الرقص من ضمن الحيل التي تنقص الوزن الزائد دون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية الشاقة، كما أنه يساهم في شد ترهلات الجسم وتحسين النشاط البدني.
  • الشعور بالسعادة والحيوية عند ممارسة الرقص، لذلك عندما تشعر بالحزن فقط اختر الموسيقى المفضلة لديك واستمع بالرقص.
  • يعتبر الرقص تحديداً الشرقي، من أكثر الأشياء التي تعزز الثقة بالنفس خاصة لدى المرأة التي تشعر بأنوثتها عندما ترقص.