يوم الأرض: هكذا يمكن حماية كوكبنا

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 أبريل 2021 آخر تحديث: الجمعة، 23 أبريل 2021
يوم الأرض: هكذا يمكن حماية كوكبنا
مقالات ذات صلة
هل يُبطل فحص pcr الصيام؟.. رد حاسم عن الجدل المثار
تكبيرات العيد: صيغتها وتوقيتها
10 أطعمة يمكنك تناولها بعد انتهاء صلاحيتها

يحتفل العالم 22 إبريل، يوم الأرض، وهو حدث سنوي يُحتفل به في جميع أنحاء العالم في 22 أبريل لإظهار الدعم لحماية البيئة.

احتُفل بيوم الأرض لأول مرة في عام 1970، وهو يتضمن الآن فعاليات نظمتها عالميًا شبكة يوم الأرض في أكثر من 193 بلدًا حول العالم

كيف يمكن حماية الأرض؟

إعادة الاستخدام وإعادة التدوير، فعلى الجميع تقليل ما نقوم بإلقائه.

الحفاظ على الموارد الطبيعية ومساحة مكب النفايات.

تطوع للتنظيف في مجتمعك يمكنك المشاركة في حماية مستجمعات المياه الخاصة بك أيضًا.

عندما تعزز تعليمك الخاص عن أهمية الأرض وأهمية الحفاظ عليها، يمكنك مساعدة الآخرين على فهم أهمية وقيمة مواردنا الطبيعية.

الحفاظ على المياه، كلما قل استخدام المياه، قل الجريان السطحي ومياه الصرف التي ينتهي بها المطاف في المحيط.

تسوق بحكمة، اشتري كمية أقل من البلاستيك وأحضر معك حقيبة تسوق قابلة لإعادة الاستخدام.

استخدم لمبات طويلة الأمد، فهي تقلل المصابيح الموفرة للطاقة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، كل ما عليم فقط أغلق الضوء أيضًا عندما تغادر الغرفة.

ازرع شجرة، حيث توفر الأشجار الغذاء والأكسجين، كما إنها تساعد في توفير الطاقة وتنقية الهواء وتساعد في مكافحة تغير المناخ.

لا ترسل مواد كيميائية إلى مجارينا المائية،  اختر مواد كيميائية غير سامة في المنزل والمكتب.

ركوب الدراجة أكثر من انبعاثات السيارات ووسائل النقل المختلفة.

ساعة الأرض

لم يقف الأمر عند يوم الأرض لحمايتها من التلوث ولكنه تطرق للعديد من الاحتفاليات العالمية للتذكير بأهمية الحفاظ على البيئة ونظم.

ساعة الأرض بواسطة  حركة عالمية ينظمها الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) ويقام الحدث سنويًا لتشجيع الأفراد والمجتمعات والشركات على إطفاء المصابيح الكهربائية غير الضرورية لمدة ساعة واحدة من الساعة 8:30 إلى 9:30 مساءً.

في عام 2004 في مواجهة النتائج العلمية اجتمع الصندوق العالمي للطبيعة في أستراليا مع وكالة الإعلان ليو بورنيت سيدني "لمناقشة أفكار لإشراك الأستراليين في قضية تغير المناخ".

وأقيمت ساعة الأرض لأول مرة عام 2007 في 31 مارس في سيدني أستراليا الساعة 7:30 مساءً بالتوقيت المحلي.

كيف نحمي كوكب الأرض من التلوث البيئي؟

كشف لنا فيروس كورونا بعض المتغيرات التي يجب اتباعها عند صناعة وسائل التنقل، سواء الطيران أو السيارات وخلافه، من خلال الابتعاد نهائياً على وضع الغازات السامة التي تؤثر على الغلاف الجوي وبالتالي تزيد من مشكلة الاحتباس الحراري.

يرى بعض الخبراء أن بعض المصانع الصناعية يجب أن تبدأ إدخال الكهرباء في كثير من الصناعات، التي يتم استخدام الغازات الضارة بها كالطائرات وغيرها حفاظاَ على الغلاف الجوي من بعض المخاطر التي تزيد من مشكلة الاحتباس الحراري.

التفكير في حيل تحمي كوكب الأرض من التلوث، يعتبر من ضمن الأمور الذي يجب على الفرد التفكير بها دائماً، لضمان تنفس هواء نقي خال من الميكروبات والبكتيريا التي تدمر صحة الإنسان.