مليون دولار لمن يحصل على لقاح كورونا: ما القصة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 مايو 2021
مليون دولار لمن يحصل على لقاح كورونا: ما القصة؟
مقالات ذات صلة
سيدة لم تعلم بطلاقها إلا بعد 6 سنوات: تفاصيل أغرب حالة طلاق في مصر
اختفاء السيدة التي أنجبت 10 أطفال: هل كانت قصتها خدعة؟
دعوات لمقاطعة زارا بسبب تصريحات معادية لفلسطين والفلسطينيين

تشجع الكثير من الدول مواطنيها من أجل الحصول على لقاح كورونا لوقاية من الفيروس، ولكن في ظل انخفاض الطلب وقلة الرغبة في الحصول على اللقاح، قررات ولاية أوهايو القيام بحيلة غريبة لتشجيع الجميع في الحصول على اللقاح.

فقد قرر حاكم ولاية أوهايو مايك ديواين الرهان وأعلن أن الولاية ستمنح خمسة أشخاص مليون دولار لكل منهم مقابل تلقيحهم كجزء من برنامج اليانصيب الأسبوعي.

قال السيد ديواين خلال خطاب متلفز على مستوى الولاية، إن اليانصيب الذي يمكن أن تثير شرعيته تساؤلات  سيتم دفع ثمنها من خلال صناديق الإغاثة الفيدرالية لفيروس كورونا، وسيتم عقد السحب الأول من بين خمسة رسومات أسبوعية في 26 مايو، وفي كل اسبوع سيكون هناك فائز بالجائزة،وستُخصص المبالغ اللازمة لهذه القرعة من الأموال الفدرالية الموجودة أصلا والتي رُصدت لمواجهة تبعات الجائحة.

وقال في كلمته المتفلزة: "أعلم أن البعض سيقولون ربما أنت مجنون يا ديواين، وأن فكرتك لإجراء سحب لاختيار فائز بمليون دولار هدر للمال في ظل الجائحة، و لكن الهدر الحقيقي في هذه المرحلة هو أي وفاة بسبب كورونا فيما اللقاح متوفر لجميع الراغبين بتلقيه".

لقاح كورونا

وفي نفس الوقت الذي روج فيه السيد ديواين لليانصيب، أعلن أن ولاية أوهايو سترفع جميع أوامرها الصحية التي صدرت خلال الوباء في 2 يونيو، باستثناء تلك التي تؤثر على دور رعاية المسنين ومرافق المعيشة.

كانت ردود الفعل عبر الإنترنت مختلفة، حيث قال بعض الناس إنها تغلبت على العروض الهزيلة على ما يبدو من ولايات أخرى مثل البيرة المجانية وبطاقات الهدايا وسندات التوفير تساءل آخرون عما إذا كان من الأفضل إنفاق الأموال على الإغاثة الأوسع من الوباء وما إذا كان اليانصيب يمتثل للوائح الفيدرالية. حتى أن بعض الجمهوريين الآخرين شعروا بالقلق من الخطة.

إصابات كورونا في أمريكا

ومطلع الأسبوع، تراجعت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لأدنى مستوياتها منذ شهر سبتمبر العام الماضي، في الولايات المتحدة الأمريكية وفقًا لما نقلته تقارير إعلامية، الاثنين 10 مايو.

وأفادت التقارير بأن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية ينوي تخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك مع ارتفاع نسبة الحاصلين على اللقاح الذي وصل إلى ثلث سكان البلاد.

أعراض فيروس كورونا

ومنذ ظهور فيروس كورونا المستخد في أواخر شهر ديسمبر الماضي في الصين، بدأت منظمات الصحة العالمية في نشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس وحذرت الأشخاص من التهاون مع الفيروس ونصحت هذه المنظمات بالقيام بعدة تدابير وقائية لتجنب الإصابة بعدوى، والتي تشمل: غسل اليدين بالماء والصابون، الابتعاد عن التجمعات، البقاء في المنزل بقدر الإمكان.

وكانت أعلنت أيضاً منظمة الصحة العالمية دخول دول العالم في موجة ثانية من الفيروس المستجد وشددت على ضرورة تطبيق اجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي وعدم الاستهانة به.

الوقاية من كورونا

يجب على الاحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين الآخرين لتقليل فرص الإصابة بالعدوى، كما يجب عليك عند السعال أو العطس أو التحدث المحافظة على مسافة أكبر بينك وبين الآخرين.

اجعل ارتداء الكمامة جزءًا طبيعيًا في يومك خلال التواجد حول أشخاص آخرين كما يجب عليك أن تعرف  الاستخدام المناسب والتخزين والتنظيف أو التخلص من الأقنعة أمرًا ضروريًا لجعل الأقنعة فعالة قدر الإمكان، وغسل اليدين بانتظام.