معجزة تعيد لهذه طفلة بصرها على يد فريق طبي سعودي: ما قصتها؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 ديسمبر 2020
معجزة تعيد لهذه طفلة بصرها على يد فريق طبي سعودي: ما قصتها؟
مقالات ذات صلة
الجانب الآخر من الوظائف: صور قد تجعلك تفكر في تغيير سلوكك
فنان يستخدم الظل لإضفاء الحيوية على الأشياء: صور ستصيبك بالذهول
ضيف يفارق الحياة أثناء تسجيل حوار معه والمذيعة تدخل في حالة صدمة

 بعد مرور عام على نجاح الجراحة النادرة لإعادة النظر لطفلة سعودية كأول عملية متطورة ونادرة في الشرق الأوسط على يد فريق طبي سعودي بقيادة البروفيسورة سلوى الهزاع والدكتور محمد خثيلة، في إنجاز وطني جديد، كما وصفه الكثير عبر منصات السوشيال ميديا.

الطفلة غدي، ذات الـ10 أعوام، كانت تعاني بسبب مرض العشى الليلي الوراثي، ولكنها استطاعت الإبصار مجدداً بفضل مجهود الفريق الطبي السعودي، وأعربت في تصريحات لبرنامج  صباح الخير ياعرب، على شاشة أم بي سي،  عن سعادتها وسرورها باستعادة القدرة على البصر، وممارسة حياتها اليومية بشكل طبيعي بعد سنوات من المعاناة.

  وشرحت معاناتها قبل إجراء العملية، حيث قالت: "لم تكن لديّ القدرة على الرؤية والكتابة على لوحة المفاتيح، والآن الحمد لله أستطيع فعل ذلك بنفسي، وأحل واجباتي بمفردي، وحتى أقدر على المشي في الظلام من دون مساعدة!".

الأمراض الوراثية

 من جهة أخرى، حذرت البروفيسورة الدكتورة سلوى بنت عبدالله فهد الهزاع، كبير الاستشاريين في أمراض وجراحة العيون، من ارتفاع معدل الأمراض الوراثية في المملكة ودول الخليج والشرق الأوسط مقارنة بالخارج .

وقالت الطبيبة أن التجهيزات للعملية استغرقت عامين لرفض الشركة جلب العلاج للسعودية، لكننا أثبتنا أن بلادنا قادرة على أن تعطي هذا العلاج المعقد والصعب، وصلاحيته 4 ساعات فقط .

العشى الليلي

غدي كانت تعاني منذ الولادة بسبب ضعف بصري شديد، وإثر خضوعها للفحوص الطبية في مستشفى الملك فيصل التخصصي وفحص العينات في مختبر الفحوص الجينية تبين أن لديها مرضًا وراثيًا نادرًا يتمثل في خلل في الجين RPE65، وهو ما يتطلب حقنها جراحيًا بدواء لوكستورنا الذي أقر من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة أخيرًا.

وقالت تقرير برنامج صباح الخير ياعرب، أنه بإجراء هذه الجراحة محليًا، تصبح السعودية خامس دولة على مستوى العالم تستخدم هذا النوع من العلاج في جراحات العيون.

وتبدأ مشكلة العشى الليلي بصعوبة الرؤية في الظلام، ولكن مع الوقت قد تتطور الحالة ويزداد ضعف النظر إلى أن يصعب على الشخص الرؤية في النهار أيضاً، ويحدث العشى الليلي لسبب أساسي وهو حدوث خلل يصيب مستقبلات الضوء في الشبكية.