مشاهدة السينما في لبنان خلال كورونا: تجربة ممتعة ستحرص على القيام بها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 20 يوليو 2020
مشاهدة السينما في لبنان خلال كورونا: تجربة ممتعة ستحرص على القيام بها
مقالات ذات صلة
عودة نابليون بونابرت في مصر بسبب الجامعة الفرنسية
من التحطم إلى المتحف: صور تروي تاريخ السيارات الطائرة
بـ"26 مليون دولار ".. ريان صاحب الـ 8 سنوات الأعلى ربحاً من يوتيوب

بدأت الكثير من الدول في تطبيق خطط التعايش مع فيروس كورونا المستجد، والذي ضرب العالم بداية العام الحالي.

من ضمن تلك الدول لبنان، ومع عودة دور عرض الأفلام والسينما، وجد اللبنانيون طرقا مبتكرة وغريبة لمشاهدة الأفلام خلال العزل العام المفروض بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وجاءت الفكرة  متمثلة في وجود شاشات عرض كبيرة أمام أحواض السباحة وهم في حالة استرخاء على زوارق صغيرة أو بمجرد الجلوس في سياراتهم.

ففي جونية شاهد أكثر من 200 شخص فيلماً على مسبح مستمتعين بنسمات الهواء الطلق في حر الصيف، ويقول المنظمون إنهم يأخذون إجراءات السلامة بعين الاعتبار مع مراعاة التباعد الاجتماعي.

وقالت واحدة من الحضور تدعى سيلين "السبب الرئيسي الذي جعلنا نتجمع هو أن نكون سعداء، نتجمع مع كل أصدقاءنا ونمضي وقت جيد مع بعض".

وفي جبيل نُظم عرض سينمائي آخر في الهواء الطلق، قاد خلاله الحضور سياراتهم إلى ساحة انتظار خالية لمشاهدة أحد الأفلام وهم في سياراتهم.

وستجوب هذه المبادرة مناطق مختلفة في لبنان بعرضين كل يوم جمعة وسبت وأحد، وتوفر شركات صغيرة من القطاع الخاص المأكولات الخفيفة لمشاهدي الأفلام.

وقال كريم أبو غيدا إنهم "يحاولون بكل الطرق مساعدة الشعب اللبناني، خاصة في ظل هذا الوضع يعني بالوضع الاقتصادي، بكل شيء نحن نعاني منه، على الأقل نعطيهم بصيص من الأمل".

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، تسجيل 84 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المصابين بالوباء في عموم لبنان إلى 2859 حالة ثبتت من خلال الفحوص المخبرية (بي سي آر) التي أجريت في المستشفيات الجامعية اللبنانية والمختبرات الخاصة المعتمدة ومطار رفيق الحريري الدولي (مطار بيروت).