مدرس في مهمة مثيرة بعد عثوره على رسالة عمرها 40 عاماً داخل زجاجة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 يناير 2023
مدرس في مهمة مثيرة بعد عثوره على رسالة عمرها 40 عاماً داخل زجاجة
مقالات ذات صلة
العثور على رسالة عمرها 34 عاماً في زجاجة على الشاطئ: ماذا كتب فيها؟
بعد 16 عاماً: العثور على رسالة زوجين داخل زجاجة مجمدة
صور: العثور على سيارات نادرة مهجورة منذ 40 عاماً

مدرس متقاعد وجد نفسه في مهمة استكشافية مثيرة للاهتمام، بعد أن عثر على زجاجة تطفو في نهر المسيسيبي وبداخلها رسالة مكتوبة بخط اليد عمرها 40 عامًا.

حيث شرع المدرس المتقاعد من ولاية ميسيسيبي في مهمة العثور على صاحب الرسالة، وصف جيريمي وير، مدير مدرسة إعدادية متقاعد، بأنه باحث عن الكنوز. قال وير في منشور له على موقع فيسبوك، إنه "دائمًا ما يبحث عن الكنز (وأعني بالكنز الزجاجات القديمة والخشب القديم وزجاج البحر والحفريات وغيرها من الأشياء القديمة)".

وكتب وير تعليقاً على المنشور يقول فيه "حسنًا أثناء الصيد بعد ظهر هذا اليوم، وجدت زجاجة قديمة بغطاء من السيراميك في انجراف كبير على نهر اللؤلؤ في المسيسيبي وأحضرتها للمنزل وبدأت في تنظيفها ولاحظت شيئًا بداخلها. فتحته ووجدت كيسًا بلاستيكيًا به رسالة".

قال وير إن الملاحظة الموجودة داخل الزجاجة مؤرخة في 4 يونيو 1983 وقد طلبت من القارئ الاتصال برجل يدعى ديفيد بلانك كان يعيش في جاكسون، ميسيسيبي وكان يبلغ من العمر 3 سنوات وقت كتابة الرسالة. وقالت الرسالة في نهايتها "حظا سعيدا وصيدا سعيدا".

قال وير في المنشور إنه بمساعدة ابنته تمكن من العثور على الرجل المذكور في الرسالة ويخطط لمقابلته هو وزوجته لإعادة الزجاجة. كما أخبر وير صحيفة صن هيرالد، أنه اتصل برقم الهاتف الموجود في الرسالة ووصل إلى والدي بلانكس، الذين أعطوه معلومات الاتصال الخاصة به.

قال "لذلك اتصلنا به وبالطبع، كان مندهشًا لأننا وجدنا تلك الزجاجة، بعد 39 عامًا ونصفاً، تحدثنا معه ومع زوجته وأخبرناه بما يجري". بينما أفادت صحيفة "هيرالد" إن بلانك كان مندهشاً لسماعه أن وير وجد الزجاجة وقال إنه لا يتذكر كتابة الرسالة عندما كان يبلغ من العمر 3 سنوات.