ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟
مقالات ذات صلة
يعاملونني كأخ : عامل الحياة البرية يُظهر علاقته غير العادية مع الأسود
صور للحياة البرية: أحبها الجمهور أكثر من غيرها
ما الخطأ في قطك؟ مالكون ينشرون صورًا لقططهم طريفة ومضحكة

أصبح ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم، سواء من أجل إجراء المكالمات الهاتفية أو لسماع الأغنيات الموسيقية منتشرا بوضوح في عالمنا الحالي، إلا أن هذا الإجراء الذي يبدو عاديا قد يتسبب لنا في بعض المشكلات عند الإفراط والمبالغة، ما نكشفه في تلك السطور عبر أزمات سماعات الرأس التي لا يعرفها الكثيرون.

صداع الرأس

ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

ارتداء سماعات الرأس لفترات طويلة يعرض الدماغ لضغط لا تتعرض له في الظروف العادية، لذا فمع تضرر فروة الرأس والأذن الداخلية من هذا الضغط، نشعر فورا بالصداع المزعج بالرأس، وهو أمر ينبه إلى إمكانية تسبب السماعات في زيادة حدة الصداع النصفي لمن هو عرضة له.

ضعف السمع

ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

بينما يفترض بالشاب الثلاثيني أن يكون قادرا على سماع أصوات بدرجة 17 كيلوهرتز، مثل صوت البعوض الذي يطير في اتجاهك، فإن الواقع المؤلم يكشف عن أن الكثير من الشباب لا يستطيع الوصول إلى تلك الدرجة من دقة السمع، الأمر الذي يربطه العلماء بانتشار سماعات الرأس والأذن المستخدمة بين المراهقين والشباب، والتي تتسبب في ضعف السمع مع كثرة استخدامها.

انسداد الأذن بالشمع

ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

يؤدي تراكم الشمع داخل الأذن بسبب ارتداء سماعات الرأس لأوقات طويلة، إلى صعوبة خروج هذا الشمع بصورة طبيعية كما يفترض أن يحدث، ليتسبب ذلك في انسداد الأذن وزيادة مخاطر معاناتها من العدوى، الأسوأ من ذلك أن السماعات تعمل أحيانا على دفع الشمع إلى داخل الأذن الداخلية، وهو أمر يؤدي إلى الإحساس بالدوخة علاوة على الألم بالأذن.

الدوار

ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

يصاب المرء بالدوخة الدورانية والمعروفة باسم الدوار، عند ارتداء سماعات الرأس لأوقات طويلة، حينها يشعر بأنه غير قادر على حفظ توازنه وكأن العالم يدور به، قبل أن يعاني من الغثيان والدوخة التقليدية، علما بأن فرص حدوث تلك الأزمة بسبب السماعات تتزايد في حال الاستماع إلى الأغنيات بأصوات شديدة الارتفاع.

سماع أصوات وهمية

ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

من الوارد أن يؤدي الإفراط في ارتداء سماعات الرأس إلى بدء الاستماع إلى أصوات وهمية غير موجودة، كأن تصاب الأذن بالطنين، أو أن تسمع أصوات رنين أو نقرا أو هسهسة، وهي الأزمة التي يمكن علاجها ببساطة عبر تقليل فترات استخدام السماعات مع تقليل حدة الصوت عند الاستعمال.

معاناة الجلد

ماذا يحدث عند ارتداء سماعات الرأس على مدار اليوم؟

ليس الجلد مستثنى من الأزمات التي تحدث عند المبالغة في ارتداء سماعات الرأس، حيث يرى الخبراء أن هؤلاء ممن يرتدون السماعات الضخمة حجما حتى أثناء ممارسة الرياضة والتعرق، تزداد مخاطر إصابتهم بهجمات البكتيريا، ليتعرض الجلد حينها للعدوى والبثور، علما بأن بثور الأذن تنتج أحيانا عن تراكم الزيوت داخلها من واقع انسدادها أغلب فترات اليوم.

في الختام، يتضح أن الأزمة هنا لا تكمن في ارتداء سماعات الرأس بشكل عام، بل في الإفراط في هذا الأمر ووضعها في الأذن لساعات طويلة على مدار اليوم، ما يتطلب عدم المبالغة في ارتداء السماعات مع ضرورة عدم زيادة مستوى الصوت عن الحد المطلوب، حتى لا تصاب بالأزمات السابق ذكرها.