لعبة البحث عن الكنز تثير الفضول عبر السوشيال ميديا: الجائزة مصنع حلوى

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
لعبة البحث عن الكنز تثير الفضول عبر السوشيال ميديا: الجائزة مصنع حلوى
مقالات ذات صلة
رجل يحتفل بمرور 60 عاماً على احتفاظه بنصف ساندوتش: له ذكرى خاصة
أقصر سائق حافلة في العالم في غينيس: بريطاني من أصل عراقي
سيدة طولها 60 سم تقريباً: هكذا عاشت مراحل الحمل والولادة الصعبة

أطلق ديفيد كلين، مؤسس شركة "جيلي بيلي"، لبيع الحلويات في الولايات المتحدة الأمريكية، مسابقة مثيرة للغرابةمن أجل البحث عن مجموعة من الكنوز التي أخفاها في مناطق متفرقة، وذلك بمناسبة اقتراب تقاعده عن العمل.

وفي التفاصيل، سيقوم كل مشارك في سلسلة البحث عن الكنوز المختلفة، بعدد من عمليات البحث قبل البدء في وجود الكنز، والحصول على المفاجأة فيما بعد وهي مفتاح لامتلاك أحد مصانع إنتاج الحلوى التي يملكها الأمريكي كلين.

لعبة البحث عن الكنز

ومن ضمن الشروط، يجب على المتسابقين دفع 49.98 دولارًا أمريكيًا للحصول على دليل حول مكان إخفاء التذكرة الذهبية التي قام بوضعها ديفيد بنفسه في أحد الأماكن بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعد الدفع ستبدأ عمليات البحث من قبل المشتركين.

لعبة البحث عن الكنز تثير الفضول عبر السوشيال ميديا: الجائزة مصنع حلوى

وقال ديفيد في تصريحات صحافية له: "هناك تذكرة ذهبية واحدة مخبأة في أحد الولايات، ويمكن لما يصل إلى 1000 شخص من أي ولاية خوض المسابقة، ومن سيجد التذكرة الذهبية يربح 5000 دولار في النهاية".

مصنع حلوى

تقول التقارير أن صاحب المصنع لم يقل بالضبط أين يقع المصنع ولكنه أشار إلى إنه معروض في فلوريدا.

ليس المصنع فقط ما سيحصل عليه الفائز في المسابقة، ولكنه أيضاً سيحصل على الملكية الكاملة للمبنى، وسيتم تسجيله في دورة صنع الحلوى في جامعة ويسكونسن ماديسون، بجانب حصوله على عدد من النائح والمور الهامة من قبل صاحب المصنع.

بالعودة إلى كلين صاحب المصنع، يقول:  "أن فكرة هذه المسابقة كانت لديه منذ فترة طويلة، و جاءت له من "Willy Wonka & the Chocolate Factory" ، وهو فيلم عام 1971 بطولة جين وايلدر، وبعد مشاهدته الفيلم بدأ في التفكير جدياً في التخلي عن المصنع وتنفيذ الفكرة".

يواصل حديثه: "قمت بما أريد أخيرًا، ونأمل أن نجلب بعض الفرح إلى العالم الآن."

حتى الآن لم يتم الكشف عن موعد إطلاق المسابقة، وكيف سيتم متابعة المستابقين، وهل سيكون لها مدة محددة من أجل الوصول إلى الكنز المفقود، ولكن أثارت تلك المسابقة الكثير من الفضول عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، حيث أعلن الكثير عن رغبته في خوضها والحصول على الهدايا التي تم الإعلان عنها.