;

قصة يحيى عليه السلام كاملة مكتوبة.. "معجزة زكريا" منذ ولادته

الابن الوحيد للنبي زكريا عليه السلام الذي ولد بمعجزة من الخالق عز وجل

  • تاريخ النشر: السبت، 10 فبراير 2024
قصة يحيى عليه السلام كاملة مكتوبة.. "معجزة زكريا" منذ ولادته

قصة يحيى عليه السلام، واحدة من القصص التي جاءت في القرآن الكريم، والمليئة بالمعجزات التي تؤكد قدرة الله سبحانه وتعالى وعظمته، وأنه مجيب للدعاء. إذ بشر عبده زكريا -الذي لم يتوقف عن الدعاء والصلوات طالبا أن يكون له ذرية- بأنه سيرزقه بـ"يحيى" رغم أنه كبير في السن ورغم أن زوجته عاقرًا، وأنه سيكون نبيًا، وبارًا بوالديه وغيرها من الصفات التي سنتعرف عليها في السطور التالية.

قصة يحيى عليه السلام في القرآن

النبي يحيى عليه السلام من الصالحين الذين ذكرهم الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم. وهو الابن الوحيد للنبي زكريا عليه السلام الذي ولد عندما كان والداه كبيرين في السن، لتكون ولادته معجزة من الله بفضل صدق دعاء والده النبي زكريا عليه السلام.

يقول الله تعالى:

﴿هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ * فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ﴾ [آل عمران: 38 - 40].

ويقول الله تعالى:

﴿ ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا * إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا * قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا * يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا * قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا * قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيًّا * فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا ﴾ [مريم: 2 - 11].

ويقول الله تعالى:

﴿ وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾ [الأنبياء: 89، 90].

ولد يحيى عليه السلام وأعطاه الله سبحانه وتعالى معجزة حفظه الكتاب منذ الصغر. كما وهبه الله سبحانه وتعالى الحنان منذ أن كان النبي يحيى عليه السلام لا يزال صغيرا. والحنان هو أساس الحب في جميع المخلوقات وفي الكون. وبفضل محبته ومودته كان النبي يحيى عليه السلام محبوبا من جميع الخلق. ولا يحبه البشر فقط، بل حتى الطيور والحيوانات البرية والصحاري وحتى الجبال.

يقول الله سبحانه وتعالى في سورة مريم:

﴿ يَٰيَحْيَىٰ خُذِ ٱلْكِتَٰبَ بِقُوَّةٍ ۖ وَءَاتَيْنَٰهُ ٱلْحُكْمَ صَبِيًّا (12) وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَوٰةً ۖ وَكَانَ تَقِيًّا  (13)

بالإضافة إلى حفظه التوراة منذ صغره، كان النبي يحيى علية السلام ملتزمًا بوالديه. ليس في النبي يحيى كبرياء وبارا دائما بوالديه. وكان يدعو بني إسرائيل باستمرار إلى مواصلة عبادة الله سبحانه وتعالى.

يقول تعالى في سورة مريم:

﴿ وَبَرًّۢا بِوَٰلِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا (14) وَسَلَٰمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا  (15)

يقال إن يحيى عليه السلام كان يحب العبادة مع شدة علمه. وفي الحياة الاجتماعية، يُعرف النبي يحيى عليه السلام بأنه شخص شجاع في الحق، ثابت في وجه الباطل.

قصة يحيى 1

قصة يحيى عليه السلام مختصرة

. النبي يحيى عليه السلام هو أحد الأنبياء والرسل الخمسة والعشرين الذين يجب على المسلمين الإيمان بهم. كما وردت بعض قصص من حياته في القرآن وكتب قصص الأنبياء، ومنها قصة وفاة النبي يحيى عليه السلام.

. النبي يحيى عليه السلام هو الابن الوحيد للنبي زكريا عليه السلام، وهو معجزة أعطاه الله سبحانه وتعالى له، إذ رزق الله النبي زكريا عليه السلام بولد عندما كبر في السن، حتى أن زوجته كانت عاقرًا.

. عندما ولد النبي يحيى عليه السلام كان وضع بني إسرائيل تحت الاستعمار الروماني. في ذلك الوقت كان الملك هيرودس ممثلاً للإمبراطورية الرومانية المتمركزة في فلسطين. لقد كان قائدًا قاسيًا وغير إنساني للغاية.

. في ذلك الوقت انقسم بنو إسرائيل إلى فريقين. الأغلبية لم يعودوا يعبدون الله، في حين أن الأقلية لا تزال متمسكة بتعاليم التوراة والزبور.

. كان النبي يحيى عليه السلام معروفًا بأنه شاب صالح. وكثيرا ما كان يقاتل مع والده لتنفيذ رسالة الله سبحانه وتعالى، ألا وهي إرشاد بني إسرائيل إلى الطريق الصحيح.

. لقد كان النبي الشاب يحيى عليه السلام يشعر حقًا بالعداء والمعارضة من قومه ضده وضد أبيه. خاصة عندما تحالفت شخصيات بني إسرائيل مع الملك هيرودس لمقاومة دعوتهم.

. أمر الله تعالى يحيى عليه السلام بأن يعلم قومه التوراة. وقد أدرك بعض هؤلاء الناس ذنوبهم، فتاب عليهم النبي يحيى عليه السلام.

. كان يرش من نهر الأردن الماء على رؤوس الناس الذين يريدون التوبة. وهو النشاط، المسمى بالمعمودية، يهدف إلى أن يكون علامة للتوبة وليس لغسل الخطايا. ولذلك يُعرف النبي يحيى عليه السلام باسم يحيى المعمدان.

. عندما علم يحيى أن الملك هيرودس سيتزوج من ابنته وابنة زوجته هيروديا، رفض تماما هذه الزيجة وأعلن أمام الجميع أن ذلك من المحرمات عند الله.

. غضب هيرودس من موقف يحيى عليه السلام، وقرر أن يعاقبه لولا أن ابنته هيروديا أخبرته بأن يمكنها إقناع يحيى.

. تقول بعض الروايات، أن هيروديا ذهبت واستغلت جمالها في محاولة إغواء نبي الله يحيى، لكنها فشلت.

. غضبت هيروديا وأشاعت في البلاد أنه يريد الزواج منها ولذلك يرفض زواجها من الملك.

. غضب هيرودس بشدة وأرسل جنوده إلى يحيى ليقتلوه. وبالفعل قطع أحدهم رأسه.

اقرأ أيضا: دعاء زكريا عليه السلام للحمل

قصة يحيى عليه السلام كاملة

يمكن القول إن النبي يحيى عليه السلام هو الطفل الذي طال انتظاره، فالنبي زكريا عليه السلام، الأب، كان طيلة سنوات يريد طفلا ويسأل الله سبحانه وتعالى دون كلل أو يأس، مع أنه كان يعلم أن إنجاب طفل بالنسبة له يبدو مستحيلاً لأن كبير في السن وزوجته كانت عاقرًا.

مع ذلك، كان النبي زكريا عليه السلام مصمما على الاستمرار في الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى لأن أي شيء يمكن أن يحدث إذا شاء الله. مما أدى إلى هذه النتيجة، حيث أرسل الله سبحانه وتعالى الملاك جبريل ليبشر النبي زكريا عليه السلام بأنه سيرزقه بغلام اسمه "يحيى". نعم، اختار الله سبحانه وتعالى له الاسم مباشرة، فريد ولم يمنح لأي كائن من قبله، ويعني "حي".

وليس ذلك فقط، بل بشره بأن ابنه يحيى سيكون نبيًا.

في البداية، لم يصدق زكريا عليه السلام الأمر على الفور، حتى طلب الآية من الله سبحانه وتعالى، فأمره الله ألا يكلم الناس 3 أيام إلا رمزا، وأن لا تتوقف عن التسبيح والعبادة وذكر الله في النهار وفي الليل.

حملت زوجة زكريا عليه السلام أخيرا، وكان سعيدا بشكل لا يوصف ولم يتوقف عن حمد الله سبحانه وتعالى لأنه أعطاه طفلا لمواصلة مهمته الوعظية.

بعد ولاته، ومنذ الصغر، كان النبي يحيى عليه السلام يحب الدراسة والتعلم. وفي الوقت الذي كان فيه أقرانه يفضلون اللعب فإن النبي يحيى كان يفضل قراءة الكتب والتأمل. وكان مطيعاً جدًا في العبادة ومنفذا لأوامر الله سبحانه وتعالى.

كما تمكن يحيى عليه السلام في طفولته من دراسة التوراة بجدية وحفظها وتفسيرها بعمق، سواء من حيث الشريعة أو الأخلاق.

كذلك، كان النبي يحيى عليه السلام رجلاً نظيف القلب ومخلصًا جدًا لوالديه. كما عرف عنه حنانه وقربه وعطفه على الحيوانات، حتى الحيوانات البرية.

ويقال في التاريخ أن صديق النبي يحيى عليه السلام كان يرمي الجمل بالحجارة. فلما رأى ذلك وبخه النبي يحيى عليه السلام."يا صديقي، هذا الجمل مخلوق خلقه الله سبحانه وتعالى. لا ينبغي لنا أن نؤذي الحيوانات أبدًا. علاوة على ذلك، فإن الإبل مفيدة جدًا لحياتنا".

ويروى أيضًا أن النبي يحيى عليه السلام كان يعبد الله سبحانه وتعالى. وكان خاشعا لدرجة أنه بكى وهو يصلي. وعندما شهدت الحيوانات هذا صمتت واختارت الابتعاد عن يحيى عليه السلام لأنها لا تريد إزعاج رسول الله.

وفي قصة أخرى أيضًا، يروى أن النبي يحيى عليه السلام كان يطعم طعامه للحيوانات.

نشأ النبي يحيى عليه السلام وأبوه النبي زكريا ع في فلسطين التي كان يحكمها في ذلك الوقت ملك ظالم اسمه هيرودس.

وفي أحد الأيام، وردت أخبار أن الملك يريد الزواج من إحدى بنات أسرته. تقول بعض الروايات أن الملك هيرودس أراد الزواج من ابنته، لكن روايات أخرى تقول إنه أراد الزواج من أخته.

عارض هذا الزعماء الدينيون الملكيون لأنه يتعارض مع تعاليم التوراة. لكن الملك هيرودوس تجاهل ذلك. وأصر على الزواج من هذه الفتاة.

وصل هذا الخبر إلى النبي يحيى عليه السلام وإلى النبي زكريا عليه السلام. وجاء نبي الله سبحانه وتعالى إلى الملك هيرودس ووعظه بتحريم زواج المحارم.

غضب الملك هيرودس على النبي يحيى والنبي زكريا عليهما السلام. وعلى الفور أمر قواته بالقبض على النبي يحيى عليه السلام والنبي زكريا.

وتذكر بعض الروايات أن النبي يحيى عليه السلام قبض عليه جنود الملك هيرودوس ثم حكم عليه بالإعدام. بينما تقول روايات أخرى أن هيروديا، الفتاة التي أراد الملك أن يتزوجها، حاولت إقناع النبي يحيى عليه السلام بطريقة مختلفة. استغلت جمالها وحسن جسدها لإغراء النبي يحيى عليه السلام وأرادت أن تفعل أشياء غير لائقة.

رفض النبي يحيى بشدة دعوة هيروديا. وأدى ذلك إلى غضب هيروديا وانتشار الافتراء على النبي يحيى عليه السلام. لقد اتُهم برغبته في الزواج من هيروديا، وزعم الناس أن لهذا السبب أصدر يحيى حكمًا بأن الزواج من أبيها محرم في التوراة.

عند سماع شكوى ابنه وزوجته المستقبلية، غضب الملك هيرودس، وأمر جنوده بالقبض على النبي يحيى عليه السلام وقتله.

عثر الجنود على النبي يحيى عليه السلام يتعبد. وفجأة قام الجندي على الفور بقطع رأس النبي يحيى عليه السلام.

مات النبي يحيى ع على الفور بقطع رأسه. مات شهيدًا مدافعًا دائمًا عن دين الله سبحانه وتعالى.

قصة يحيى 2

قصة يحيى عليه السلام كيف مات

بدأت قصة وفاة النبي يحيى عليه السلام بخبر صادم من الملك هيرودس أعلن خلاله أنه سيتزوج من ربيبته التي تدعى هيروديا.

سيتم الزواج بين الملك هيرودس وابنته هيروديا، بموافقة زوجة هيرودس، التي كانت أيضًا والدة هيروديا.

على خلاف الجميع، عارض النبي يحيى عليه السلام بشدة الزواج لأنه يخالف شرع الله، وعمل محرم في التوراة،.

لم يكن النبي يحيى خائفا من معارضة زواج الملك هيرودس. وأعلن بصوت عالٍ أن ما يفعله الملك هيرودس خطأً.

غضب الملك هيرودس جدًا من النبي يحيى عليه السلام. وكان ينوي القبض عليه وإنزال أشد العقوبات به بسبب تحديه إرادته.

وهنا تقول بعض الروايات، أن على خلاف أبيها، حاولت هيروديا إقناع النبي يحيى عليه السلام بطريقة مختلفة. استغلت جمالها وحسن جسدها لإغراء النبي يحيى عليه السلام وأرادت أن تفعل أشياء غير لائقة.

رفض النبي يحيى بشدة دعوة هيروديا. وأدى ذلك إلى غضب هيروديا وانتشار الافتراء على النبي يحيى عليه السلام. لقد اتُهم برغبته في الزواج من هيروديا، وزعم الناس أن لهذا السبب أصدر يحيى حكمًا بأن الزواج من أبيها محرم في التوراة.

عند سماع شكوى ابنه وزوجته المستقبلية، غضب الملك هيرودس، وأمر جنوده بالقبض على النبي يحيى عليه السلام وقتله.

عثر الجنود على النبي يحيى عليه السلام يتعبد. وفجأة قام الجندي على الفور بقطع رأس النبي يحيى عليه السلام.

مات النبي يحيى ع على الفور بقطع رأسه. مات شهيدًا مدافعًا دائمًا عن دين الله سبحانه وتعالى.

اقرأ أيضا: تعرف على معنى اسم "يحيى" وأبرز صفات حامل هذا الاسم

قصة يحيى عليه السلام للأطفال

قصة النبي يحيى عليه السلام تحتوي على الكثير من العبر والتعاليم المهمة للأطفال.

تبدأ قصة النبي يحيى عندما دعا النبي زكريا ليسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون له نسل لمواصلة دعوته. ثم استجاب الله دعاء النبي زكريا. وحملت زوجته وأنجبت يحيى، الذي أصبح فيما بعد رسولاً على بني إسرائيل.

عرف النبي يحيى منذ صغره بالذكاء وحب القراءة، وكان يفضلها على اللعب. وبسبب ذلك حفظ النبي يحيى كامل التوراة في سن مبكرة جدا. كما لم يتردد النبي يحيى في تذكير أصحابه بأن البشر خلقهم الله سبحانه وتعالى للعبادة، وليس للعب.

كذلك كان النبي يحيى منذ صغره يحب الحيوانات، ويتمتع بحنان كبير على جميع المخلوقات. لذلك، كان محبوبا جدا من جميع الكائنات، ويحظى باحترام وتقدير الحيوانات دائمًا.

وبصرف النظر عن ذكائه، فقد عرف النبي يحيى بأنه شخصية شجاعة في اتخاذ القرارات. لا يخاف من أي شيء، بما في ذلك الإهانات والتهديدات من قبل السلطات في تنفيذ دعوته لإعلاء الحق.

كما كان النبي يحيى يذكر الناس دائمًا بالتوبة .

بسبب شخصية النبي يحيى عليه السلام الذكية والشجاعة، شعر الملك هيرودوس، حاكم البلاد في ذلك الوقت، أن يحيى يشكل تهديدًا له ولمكانته وعرشه. خاصة أن يحيى كان يعارض هيرودوس في الكثير من القرارات المخالفة لشرع الله سبحانه وتعالى.

وذات يوم، قرر الملك أن يتزوج من ابنته، وهو أمر محرم ويخالف الدين وشرع الله، لذلك عارض يحيى هذه الزيجة وأعلنها صراحة بين بني إسرائيل، ولم يخش بطش الملك.

أغضب ذلك الملك بشدة، وقرر أن يتخلص من يحيى عليه السلام حتى لا يمنعه عن أفعاله المشينة، وخشية أن يأخذ منه الحكم والسلطة.

وبالفعل، أرسل الملك جنوده وأمرهم بقتل يحيى، وهو ما حدث بالفعل. ولكن غضب الله كان أشد على الملك وأتباعه.

مقام سيدنا يحيى

الدروس المستفادة من قصة يحيى عليه السلام

تحمل قصة سيدنا يحيى عليه السلام في طياتها العديد من الدروس والعبر المهمة، منها:

الثبات على الحق

تكشف قصة سيدنا يحيى عن قدرته على البقاء ثابتًا وملتزمًا بالحق رغم الصعاب والمحن التي واجهها.

الصبر والتوكل

يعلمنا سيدنا يحيى أهمية الصبر والتوكل على الله في مواجهة التحديات والابتلاءات. فعلى الرغم من المحن التي تعرض لها، استمر في الصبر وثقته بالله.

الوفاء بالعهود والوعود

من المهم أن نكون شخصًا يفي بالعهود والوعود التي يقطعها مع الآخرين. مما يعكس قوة الشخصية ويبني الثقة والاحترام.

العدل والإحسان

تعلمنا قصة سيدنا يحيى عن أهمية العدل والإحسان في تعاملنا مع الآخرين، وكذلك جميع الكائنات، وأن تكون الرحمة سمة من سماتنا.

بر الوالدين

تعلمنا قصة سيدنا يحيى عليه السلام ضرورة احترام الوالدين وبرهما، لأنه كان بارًا بوالديه وسندا لهما

الشكر والامتنان

قصة سيدنا يحيى تعلمنا أهمية الشكر والامتنان لنعم الله، وذلك من تقديره لنعمة النبوة والحكمة التي منحه إياها.