قصة فيلم الحياة إلى البرية: الشاب الذي قرر العيش في الغابات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021
قصة فيلم الحياة إلى البرية: الشاب الذي قرر العيش في الغابات
مقالات ذات صلة
صور للحياة البرية: أحبها الجمهور أكثر من غيرها
تصرف غير مألوف في البرية: إنسان الغاب يتقدم لرعاية ابنته بعد وفاة الأم
أطرف صور الحياة البرية: ضحكة السمكة وتحية الدب

العيشُ داخلَ حافلةٍ متنقلةٍ والتغذي على الحيواناتِ الصغيرةِ والنباتاتِ، رحلةُ البحثِ عن السلامِ الداخليِّ في ألاسكا، حيثُ لا يوجد الكثيرُ من البشرِ، شاهدوا معنا القصةَ الحقيقيةَ لأروعِ.

الرواياتِ التي خرجت على الشاشةِ الكبيرةِ بهوليوود

كريستوفر مكندلز أو أِلكْسَندر الرحَّالةُ الخارقُ، حصل على شهادةِ البكلوريا، عامَ 1980، حصلَ على دبلومِ الدراساتِ الجامعيةِ، عامَ 1990، من جامعة إموري بولايةِ جورجيا الأمريكيةِ.

وكانَ كريس طالبًا مجتهدًا، حققَ إنجازاتٍ أكاديميةً كانَ محبوبًا من قِبلِ الجميعِ، غادرَ كريس أتلانتا في يوليو من سنةِ 1990.

الرحالة الخارق كريستوفر مكندلز

وقد تجوَّلَ تقريبًا في ربوعِ أمريكا بشكل تام، عبرَ جورجيا ولويزيانا وتكساس، المكسيك الجديدة وأريزونا وكاليفورنيا، انتهاءً بكندا وألاسكا.

المحطةِ الأخيرةِ التي توقفَ فيها كريس

وبالتحديدِ في مقاطعةِ داكوتا، قد غادرَها في الـ 15 من أبريلَ عامَ 1992، وصولًا إلى ألاسكا من هناك، في ستةِ أيامٍ لإنجازِ مشروعِه المهمِّ، هو تحقيقُ حريتِه الشخصيةِ، بعيدًا عن الذنوبِ والمعاصي، الإنسانِ بمشكلاتِه الماديةِ، الهروبِ من معاييرِ المجتمعِ.

وإطلاقُ العنانِ لما يَزيدُ من السلامِ الداخليِّ، فقد كانت رحلتُه روحيةً متأملةً، رحَّال بين ولايات أمريكا وصولًا إلى ألاسكا، هروبًا من الحياة المادية وبحثًا عن السلام الداخلي، في الشهرِ الخامسِ من عامِ 1992.

مرَّت نحوُ 4 أربعةِ أشهرٍ على وجودِه في الحافلةِ المتنقلةِ، ذاتِ الرقمِ 142التي كانَ يمارسُ حياتَه بداخلِها، يعتمدُ في أكلِه على الحيواناتِ الصغيرةِ وغيرِها.

وتُوفِّيَ كريس في حافلتِه من جرَّاءِ معاناتِه من الجوعِ، التسمُّمِ بسببِ تناولِ نباتاتٍ ضارةٍ، في السنةِ نفسِها، قد وُجدَت جثتُه بعدَ مرورِ أكثرَ من أسبوعَينِ، في الـ6 من سبتمبرَ.

حيثُ كانَ يزنُ 30 ثلاثينَ كيلوجرامًا فقط، آخرُ ما كتبَه كريس في يومياتِه، مارس حياته داخل حافلة، اعتمد على النباتات والحيوانات الصغيرة للبقاء، تم العثور على جثته وكانت تزن 30 كيلوجرامًا فقط.

وآخرُ ما كتبَه كريس في يومياتِه كانَ: لقد عشتُ حياةً سعيدةً وأنا أشكرُ اللهَ، مع السلامةِ وباركَ اللهُ فيكم.

فريق عمل فيلم الحياة البرية

الممثل إميل هيرش، الممثل كريستين ستيوارت، الممثل هال هولبروك، الممثلة كاثرين كينر وفينس فون، جينا مالون، الممثلة مارسيا غاي هاردن، الممثل ويليام هورت وزاك غاليفياناكيس.