قصة أغرب منزل وسط الجسور في الصين: صاحبته وُصفت بالسيدة العنيدة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 07 أغسطس 2020
قصة أغرب منزل وسط الجسور في الصين: صاحبته وُصفت بالسيدة العنيدة
مقالات ذات صلة
في نفس الموعد صباح كل يوم: قصة قطع الإنترنت عن قرية ويلزية 18 شهراً
رجل يحتفل بمرور 60 عاماً على احتفاظه بنصف ساندوتش: له ذكرى خاصة
قصة النعش الحي: مصنوع من الفطر ويحافظ على البيئة بعد الوفاة


قصة غريبة تلك لتي نقلتها وسائل إعلام صينية، و علق عليها الكثير عبر منصات التواصل الإجتماعي عن منزل في مدينة غوانغتشو.

في التفاصيل، التي تم نقلها قررت السلطات الصينية لتدشين جسر جديد في مدينة غوانغتشو، مع ظهور منزل قديم يحتفظ بمكانه في منتصف الجزء الواقع على اليابسة من الجسر.

قصة أغرب منزل وسط الجسور في الصين: صاحبته وُصفت بالسيدة العنيدة

صور منزل

وبحسب المسؤولين والصور التي تم نشرها فإن المنظر الغريب في بداية الجسر حدث بسبب تعنت صاحبة المنزل في قبول التعويض المناسب لإزاله منزلها القديم، ما أجبر إدارة المشروع على مواصلة بناء الجسر مع مراعاة جوانب السلامة ذات الصلة ببقاء المنزل في مكانه دون هدمه أو نقله لمكان آخر أو حتى قبلو التعويض المادي المناسب.

قصة أغرب منزل وسط الجسور في الصين: صاحبته وُصفت بالسيدة العنيدة

المفاوضات مع صاحبة المنزل بدأت منذ عام 2010 اي منذ أكثر من ، إلا  سنوات، ولكن في المقابل وصلت السيدة العنيدة رفض عروض التعويض، بداعي عدم مناسبتها مع قيمة موقع منزلها الذي لا تتعدى مساحته 40 متراً مربعاً، وهي من المساحات الصيغرة.

قصة أغرب منزل وسط الجسور في الصين: صاحبته وُصفت بالسيدة العنيدة

الحكومة الصينية

وتقول السيدة المعروفة باسم ليانغ، إنها لم توافق على الانتقال لأن الحكومة فشلت في تعويضها بعقار في موقع مثالي، وأنها مستعدة للتعامل مع العواقب ولا تبالي بما يراه الآخرين عنها.

تحدثت لوسائل الإعلام الصينية، وقالت: "الكل يعتقد أن هذه بيئة سيئة للسكن، لكني أشعر أنها هادئة وممتعة ومريحة".

من جانبها، تقول حكومة مدينة غوانغتشو، إن السيدة ليانغ هي الشخص الوحيد الذي رفض التعويض من بين إجمالي 47 أسرة و7 شركات حصلت على التعويض المناسب مقابل تنفيذ مشروع الجسر، الذي كان من الضروري تدشينه لتسيهل الانتقال وتوسيع الجسر بشكل مناسب للجميع.