قائمة الزواج تثير الجدل في مصر: ما حكمها في الشريعة الإسلامية؟

  • تاريخ النشر: السبت، 05 يونيو 2021
قائمة الزواج تثير الجدل في مصر: ما حكمها في الشريعة الإسلامية؟
مقالات ذات صلة
السعودية تعلن آليات و ضوابط الحج هذا العام
أفضل وقت لأداء صلاة الاستخارة
السعودية تعتمد روبوتات لتعقيم المسجد الحرام

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الفترة الماضية، صورة من كتب كتاب أثار الجدل في مصر، حول القائمة الذي تتم خلال الاتفاقات التي تجرى أثناء الزواج، الذي يتم تدوين الممتلكات الموجودة في المنزل، إذ عند حدوث طلاق يكون مدون كافة الأمور التي تحمي حقوق المرأة والزوج.

كتب أحد الرجال في القائمة أثناء كتب كتاب ابنته، "من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال، اتقى الله في كريمتنا"، هذه الجملة التي أثارت الجدل ما بين مؤيد ومعارض لهذه الجملة، فما حكم الإسلام في هذا الأمر؟

ما رأي علماء الدين في قائمة الزواج؟

أوضح دار الإفتاء المصرية عن حكم الشرع في قائمة المنقولات المتواجدة في المنزل، كنوع من ضمان حقوق الزوج والزوجة من خلال الإمضاء عليها كموافقة على هذه الأمور.

أوضح الشرع حقوق المرأة من الناحية المعنوية والمادية، إذ يعتبر الصداق من الأمور الذي أوضحها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم قائلا:" وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهنَّ نِحْلَةً فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ ما وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا" سورة النساء.

تابع علماء دار الإفتاء المصرية، أن الصداق أو المؤخر من ضمن الأمور التي تحفظ حقوق المرأة حالة حدوث طلاق، في هذه الحالة يكون لها حرية التصرف في المبلغ المحدد في المؤخر أو الصداق.

يكون هذا الصداق من ضمن الأموال التي قامت العروس بشراء احتياجاتها لمنزل الزوجية، من أثاث وملابس وغيرها من الأشياء، في هذه الحالة تكون كافة الأمور من حق الزوجة حالة حدوث طلاق بينهما، بحسب ما أوضحه النبي محمد في أحاديثه النبوية.

كما أوضح علماء الأزهر الشريف، بعض الأمور المتعلقة بالقائمة التي يفرضها معظم الأهالي على العريس، الذي تسبب بعض المشكلات التي تؤدي إلى الانفصال وعدم اكتمال الزواج.

قائمة الزواج تثير الجدل في مصر: ما حكمها في الشريعة الإسلامية؟

أوضح علماء الفقه والشريعة الإسلامية، أن تدوين الأشياء المتواجدة في منزل الزوجية لا تعتبر من الأمور التي تغضب شرع الله، حيث أنها تقوم بناء على اتفاق بين الأهل وبتراضي العريس وأفراد أهله.

كما تقوم بعض الأسر بكتابة محتويات الشبكة أو الذهب الذي يقدمه العريس للعروس، من خلال تسجيله في القائمة ليكون في النهاية ملكاً للعروس تتصرف به حال وقوع الطلاق.

لكن في حالة عدم رغبة العريس بالقيام بهذا العمل، لا ينصح بالضغط عليه حتى يقوم بتنفيذه بالغصب، فتذكر دائما أن الزواج يقوم على مبدأ الثقة والمساواة بين الطرفين وعدم اتباع بعض الأفعال التي تكون عبئ على طرف واحد.

قائمة الزواج تثير الجدل في مصر: ما حكمها في الشريعة الإسلامية؟

ما هو أصل القائمة؟

تردد بعض الأقاويل حول تاريخ القائمة، من خلال ظهورها في العادات والتقاليد خاصة لدى المصريين، إذ انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أن القائمة تعود إلى الدين اليهودي.

من خلال البحث عن أصل القائمة في العادات والتقاليد المصرية، حيث أنها تعود للتاريخ اليهودي هذا الأمر الذي أدى إلى دهشة الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد معرفة هذه الحقيقة.

أوضح بعض المؤرخين أن القائمة دخلت إلى العادات والتقاليد المصرية، مع بداية القرن الثاني عشر الذي انتشرت سريعا بين المصريين، خاصة عندما كانت تحدث حالات زواج المصريين من السيدات اليهوديات.

كان يتم اتباع هذه القائمة كنوع من حماية السيدة اليهودية، عند الزواج من رجل مصري حتى لا يحدث طلاق فيما بعد بسبب الاختلافات الدينية.