فيلم تيتانك وراء وفاة زوجان قبل زفافهما بأيام: السبب صورة 😣

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 نوفمبر 2020
فيلم تيتانك وراء وفاة زوجان قبل زفافهما بأيام: السبب صورة 😣
مقالات ذات صلة
شم النسيم 2021
فنان يقدم الدمى بشكل مختلف: ستشعر كإنها حقيقية وقلبها ينبض
نابليون بونابرت: مزاد لبيع أقمشة تحوي الحمض النووي له بـ 18 ألف دولار

الإعجاب الشديد بالتصوير السينمائي في فيلم تيتانك وقصة حب روز وجاك على إحدى السفن العملاقة الذي عرض في أواخر تسعينات القرن الماضي، أقبل زوجان على جلسة تصوير قبل الزفاف مماثلة للفيلم على نهر كافيري بالقرب من معبد تالاكادو في ولاية كارناتاكا بالهند ولكن على ظهر قارب صيد صغير مما تسبب في وفاتهم.

فيلم تيتانك

قاما الزوجان، العريس الذي يبلغ من العمر 28 عاماً وعروسته التي بلغت 20 عاماً بالرحلة على القارب بهدف إجراء جلسة تصويرية وأثناء تواجدهما على متن قارب الصيد وبرفقة المصور وقع الحادث نتيجة فقدان السيطرة على المجداف الخاص بالقارب نتيجة التدفق القوي للمياه مما أدى إلى انقلاب القارب وغرق الزوجان أمام الأهل ولم ينجو سوى المصور.

ويذكر أن تيتانيك هو فيلم كوارث ملحمي رومانسي أمريكي من إخراج وكتابة وإنتاج جيمس كاميرون، يتناول الفيلم كارثة غرق السفينة آر إم إس تايتانك في أولى رحلاتها عبر المحيط الأطلسي وهو من بطولة ليوناردو ديكابريو وكيت وينسليت وهما شَخصَين من طبقات اجتماعية مختلفة وقعوا في الحب على متن الرحلة الأولى لتيتانيك عام 1912.

مشهد رومانسي

مشهد رومانسي

وكان قد خطط الزوجان تكرار المشهد الشهير والأكثر رومانسية من فيلم تيتانك والتصوير مع فرد الأذرع على القارب السينمائي قبل فرحهم الذي كان من المقرر أن يكون في 22 نوفمبر القادم.

وعند إبلاغ الشرطة توجهت لاستخراج جثث الزوجين وتتم متابعة التحقيقات مع الأهل المتواجدين أثناء الحادث.

فيلم تيتانك

Titanic

الفيلم الأمريكي استَلهم قصته مخرج العمل من حُطام السفينة الذي فتنه، حيثُ ذكر أنّ يجب أن يكون هناك قصة حب تتخلّل أحداث الفيلم لإيصال المشاعر للمشاهدين والتعبير وإظهار هذه الكارثة ضمن الأحداث وبدأ إنتاج الفيلم في عام 1995 عندما قام كاميرون مخرج الفيلم بتصوير حُطام السفينة الحقيقيّة.

وتم تصوير مشاهد الفيلم على متن سفينة Akademik Mstislav Keldysh التي استخدمها كاميرون أيضاً لتصوير الحُطام.

ومن أجل تصوير غرق السفينة تم بناء نماذج مُصغّرة واستخدم برامج تعديل على الحاسب الآلي وبُنيَ نموذج للسفينة على شاطئ روساريتو في كاليفورنيا.

حقّق الفيلم نجاحاً نقدياً وتجاريّاً مُنقَطع النظير ورُشّح لنيل 14 جائزة أوسكار وبذلك يكون تغلّب على فيلم كل شيء عن حواء حينها في عدد ترشيحات الأوسكار وحاز على إحدى عشر منها مُتضمّناً بهذا جائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج.