ظل 4 ساعات في البحر لإنقاذ نفسه من الغرق: أخيراً وصلت الشرطة له

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 ديسمبر 2020
ظل 4 ساعات في البحر لإنقاذ نفسه من الغرق: أخيراً وصلت الشرطة له
مقالات ذات صلة
دلالات غريبة التصقت بالإيموجي: سيفاجئك المعنى الحقيقي لها
لعبة call of duty: طرق تحميلها وكيفية حساب النقاط
تناول 76 شطيرة هوت دوغ في 10 دقائق: صور رصدت تحطيمه الرقم القياسي

في مشهد غريب قد لا نراه كثيراً، فقد عثر على رجل وهو يتشبث بمنارة بحرية، بعد أن سقط من قاربه في البحر، قبالة ساحل صن شاين في كوينزلاند بأستراليا.

وفي الفيديو المنتشر عبر السوشيال ميديا، فقد سارعت خدمات الطوارئ للعثور على الرجل، عقب اكتشاف يخته البالغ طوله 13 مترا.

ولدى العثور على اليخت، كان المحرك لا يزال يعمل، وعلى متنه كلب والهاتف المتحرك الخاص بالرجل، مما دفع السلطات المختصة إلى إطلاق عمليات بحث جوية وبحرية مكثفة في الممرات المائية القريبة.

وأوضح البحار المتمرس، ديفيد سيمبسون، أنه سقط على بعد نحو 3 أمتار من قاربه، بعد أن ضربته موجة قوية.

ظل 4 ساعات في البحر لإنقاذ نفسه من الغرق: أخيراً وصلت الشرطة له

بحار

وعثرت السلطات على الرجل البالغ من العمر 64 عاما، في حوالي الساعة 7 مساء، متشبثا بـمنارة بحرية في المحيط، على بعد حوالي 2.5 كيلومتر من جزيرة بريبي، مما يعني أن الرجل سبح مسافة كيلومترين للوصول إلى المنارة وصعد سلما إلى منصة.

وقالت وكالة الأنباء إن سيمبسون استخدم المنارة لجذب الانتباه، من خلال تغطيتها بيديه لمحاولة إيصال استغاثة للسفن المارة، في خطة لاقت نجاحا عندما انتهبت لرسالته سفينة حاويات كانت تمر عبر تلك المنطقة.

ظل 4 ساعات في البحر لإنقاذ نفسه من الغرق: أخيراً وصلت الشرطة له

وأوضح الضابط مارك موديمان، من شرطة المياه في صن شاين كوست، في بيان صحافي نشرته الجارديان البريطانية أن الرجل ظل على المنارة لمدة ثلاث ساعات، وكان قراره الذكي باستخدامها هو الذي أدى في النهاية إلى إنقاذه.

واكتشفت السلطات عند تفقد المركب أن المحرك مازال يعمل وبداخله كلب وهاتف محمول، ما دفعها لإطلاق عمليات بحث مكثفة في الممرات المائية القريبة، حتى تم العثور على البحار بعد 4 ساعات وسط المياه، متمسكا بمنارة بحرية وسط المياه.

وعقب إنقاذه أشار ديفيد64 عامًا، إلى أنه تعرض لموجة قوية سقط على إثرها على بعد 3 أمتار من القارب، موضحا أنه سبح لمسافة 2 كيلومتر للوصول إلى المنارة والصعود إلى المنصة.

كما قال أحد المشاركين في عملية الإنقاذ، إن البحار ظل على المنارة لمدة 4 ساعات، وكان قراره ذكي باستخدام المنارة للصعود عليها لإنقاذه.