طيار يغرق في النوم 40 دقيقة لتحدث الصدمة فيما بعد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 مايو 2021
طيار يغرق في النوم 40 دقيقة لتحدث الصدمة فيما بعد
مقالات ذات صلة
لقطات منذ عام 1971: صور نادرة للإمارات في بداية التأسيس للدولة
سيارة تسير على الماء في مصر تشعل السوشيال ميديا: ما قصتها؟
دعاء يوم الجمعة مكتوب

واقعة غريبة تلك التي حدثت داخل قمرة طائرة كانت في رحلتها إلى أحد الولايات الأسترالية.

في التفاصيل، التي نقلتها العديد من التقارير الصحافية، فقد تم فتح تحقيق مع طيار كان متعباً وغرق في النوم داخل قمرة القيادة وذلك لدة 40 دقيقة كاملة مما جعله يتجاوز المطار الذي كان عليه الهبوط فيه وإنهاء رحلته.

الطيار كان يقود طائرة من طراز سيسنا 208 بي في طريقه من كيرنز إلى مطار ريدكليف في الولاية الأسترالية على متن رحلة إعادة تموضع، مما يعني عدم وجود ركاب على متن الطائرة، التي كان يقودها.

تفاصيل الحادث يعود عندما حاولت الجهات المختصة مراقبة الحركة الجوية و الاتصال بالطيار بشأن هبوطه الوشيك في مطار  ريدكليف، لكنهم لم يتلقوا أي رد خلال الدقائق الأربعين التالية لأنه كان غارقاً في النوم، عقب ذلك حاول موظفين المكاتب مجدداً الإتصال بالطيار باستخدام طائرة قريبة وعقب عده محاولات أطلقت الطائرة إطلاق نظان تنبيه المرور خوفاً من الاصطدام، ولكن الأمر لم ينجح وواصل الطيار غرقه في النوم.

الطيران

تقول صحيفة "الديلي ميل" و "الاندبينيت"، أنه عندما حلقت الطائرة على بعد 111 كيلو متر تقريباً جنوب شرق مطار ريدكليف في المحيط الهادىء بدأ الطيار في الاستيقاظ وتم التواصل بينه وبين مركز المراقبة الجوية، عقب ذلك هبطت الطائرة بسلام في مطار ولد كوست، على بُعد أكثر من 80 ميلاً من مطار ريدكليف.

وقالت كيري هيوز، القائمة بأعمال مدير سلامة النقل في تصريحاتها الصحافية وجد المكتب أن الطيار كان يعاني على الأرجح من الإرهاق بسبب قلة النوم في الليلة السابقة مما أدى إلى وقوع الحادث الذي مر بسلام، ليس هذا السبب بل من المحتمل أن يؤدي التشغيل على ارتفاع 11 ألف قدم مع الاستخدام المتقطع للأكسجين الإضافي إلى إصابة الطيار بنقص في نسبة الأكسجين وأدى ذلك إلى تفاقم التعب لدى الطيار وأسهم في إبقائه نائماً طوال الوقت.

 وختمت هيوز أن هذه الحادثة أهمية مراقبة الطيارين لصحتهم ورفاهيتهم، لضمان حصولهم على راحة جيدة وتغذية كافية.