كيف تغيّرت ملامح نجمات الفوازير منذ بدايتهنّ وحتى الآن؟

استمتاع النجمات بالإجازة سواء في المنزل أو على البحر

صور: محمود فرج عفركوش الذي قتلته فاتورة المياه

  • الإثنين، 25 نوفمبر 2019 الإثنين، 25 نوفمبر 2019
صور: محمود فرج عفركوش الذي قتلته فاتورة المياه

"هم طبق السلطة الشهي على مائدة الفن" وصف لخص العديد من المعاني والكلمات أطلقه الفنان الراحل رشدي أباظه على نجوم الأدوار الثانوية أو الكومبارس، هذا المصطلح المتعارف عليه في الوسط الفني، وربما لا تعرف أسمائهم ولا تهتم بها لكن حتماً فإن أدائهم يجذبك للاستمتاع بالمشاهد القليلة التي يظهرون فيها، وبدونهم لا يكتمل نجاح أي عمل فني، ورغم أنهم لم ينالوا حظهم من النجومية والشهرة كغيرهم من نجوم الصف الأول والثاني، إلا أنهم بأدائهم الصادق وتفانيهم فى العمل نالوا محبة الجمهور، وتركوا بصمة خاصة في تاريخ السينما المصرية.

ونستعرض في سلسلة حلقات أشهر نجوم الأدوار الثانوية الكومبارس، الذين أثروا بمشاهدهم القليلة في تاريخ السينما المصرية، وحجزوا لأنفسهم مكاناً في ذاكرة المشاهدين، لكنهم فشلوا في حجز نفس المساحة لحفظ أسمائهم.

بملامحه الضخمة وجسمه المفتول بالعضلات حجز لنفسه مكاناً بين عملاقة الممثلين الذين برعوا في أدوار الشر، أنه عفركوش بن برتكوش عفريت إسماعيل ياسين، ومجانص الذي ينفذ أوامر الشاويش عطية دون أي تفكير، وحنظلة الذي هدم الأصنام في فيلم فجر الإسلام، إنه الفنان الراحل محمود فرج، أحد أشهر كومبرسات السينما المصرية.

ولد محمود فرج في 22 يناير 1933 لأسرة متوسطة الحال في الإسكندرية، وله تاريخ رياضي حيث أنه بطل من أبطال الملاكمة قبل الاتجاه إلى التمثيل، حاصل علي بكالوريوس التربية الرياضية ثم التحق بكلية تجارة جامعة القاهرة، وحاصل علي بكالوريوس التجارة، لم يتوقف عند هذا الحد ودرس الفنون المسرحية وقدم عدة مسرحيات منها عطيل، وأنا وهو وهي، عام 1964، وقدم العديد من أعمال شكسبير على خشبة المسرح.

وعمل كموظفاً في وزارة الكهرباء، فور تخرجه في الجامعة، وأحيل للمعاش على منصب وكيل لوزارة الكهرباء بالإسكندرية.

اشتهر في بداية مشواره الفني بقيامه بدور الشاب الرياضي مفتول العضلات نظرًا لكونه بطل في الملاكمة، فضلاً عن تكريبته الجسمانية القوية التي حصرته في هذه الأدوار في بداية حياته.

ساعدة رياضة الملاكمة في دخوله عالم التمثيل، بعد أن رشحه أحد مساعدي المخرج، لأول عمل سينمائي له وهو فيلم "أيامنا الحلوة" ثم شارك في فيلم إسماعيل ياسين في البوليس الحربي، وقدم دور مجانص، والتصق به هذا الاسم فنياً.

يرى النقاد أن أفضل أدواره هو شخصية عفركوش في فيلم الفانوس السحري، مع الفنان الكوميدي إسماعيل ياسين، لما قدمه من أداء رائع أقنع المشاهدين وقتها بأنه عفريت يخرج من الفانوس وليس بشراً مثلهم.

قدم مع إسماعيل ياسين، العديد من الأفلام، خاصة في سلسلة إسماعيل ياسين في الجيش والبحرية والبوليس وغيرها من الأفلام، وشارك فيما يقرب من 100 فيلم منذ 1958 حتى 1986، أشهرهم: "سلطان، الفانوس السحري، الرجل الثاني، فجر الإسلام، ابن كليوبترا، أحضان الخوف".

"شلت يداي.. لا لا إنها سليمة" حجز لنفسه مكاناً مميزاً بتلك الجملة القصيرة، التي قالها خلال أداءه دور حنظله في فيلم فجر الإسلام، حينما كان يهدم الأصنام وقال شلت يدي، ثم ضحك مداعباً من حوله قائلاً لا لا إنها سليمة.

كما شارك بالعديد من الأعمال التلفزيونية أبرزهم مسلسلات "لا إله إلا الله، والكعبة المشرفة، ومحمد رسول الإنسانية" وقدم الفوازير مع الفنانة شريهان في 1987.

رحل عن عالمنا في 5 يوليو 2009 عن عمر يناهز 87 عاماً متأثراً بحالته النفسية السيئة عند قطع المياه عن منزله لعجزه عن سداد فاتورة المياه نظراً لحالته المادية السيئة، حيث أنه كان مصاباً بمرض السكر الذي افقده إحدى قدميه وبصره.


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول