شرطة أبو ظبي تفجر مفاجأة بشأن فيديو خادمة تعذب طفلة

  • الخميس، 20 فبراير 2020 الخميس، 20 فبراير 2020
شرطة أبو ظبي تفجر مفاجأة بشأن فيديو خادمة تعذب طفلة

تمكنت شرطة أبو ظبي من إلقاء القبض على السيدة التي ظهرت تعذب طفلة صغيرة في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتقدوا في  البداية أن تلك السيدة خادمة المنزل وتستغل غياب الأب وأن الطفلة يتيمة ما دفعهم لتدشين هاشتاق #خدامه_تعذب_بنت عبر موقع تويتر. لكن شرطة أبو ظبي أكدت في بيان لها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن تلك السيدة أم الطفلة وليست خادمة، وأقدمت على تعذيب الطفلة بسبب خلافات مع زوجها والد الطفلة.

وأعلنت الشرطة أنه بعد انتشار الفيديو، تم إلقاء القبض على الأم وتمت إحالتها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ليتضح وجود  خلافات عائلية بين الأم والأب.

وفي الفيديو، ظهرت السيدة التي صورت المقطع بنفسها خلال ضرب وإهانة طفلة صغيرة، الأمر الذى أثار الجدل بين نشطاء مواقع التواصل. وطالب النشطاء التحقيق في الواقعة التي لم يعلموا في البداية مكانها بالتحديد، إذ رجحوا حدوثها في السعودية أو الكويت.  كما دعوا لتقديم تلك الخادمة للعدالة والمحاكمة، وقد نوه البعض على ضرورة مراقبة تصرفات الخادمات في حالة مغادرة المنازل

وبالفعل، فتحت السعودية والكويت تحقيقاً في الواقعة، قبل إعلان شرطة أبو ظبي أن التعنيف حدث في الإمارات.


وبعد القبض على الأم، أعرب نشطاء عن انزعاجهم من والد ووالدة الطفلة، وكتبوا: هذه الأم المفترض على المصحة العقلية والأب للسجن، والبنت تتربى مع عائلة أو في دار الأيتام أرحم،  حسبي الله ونعم الوكيل فيهم.

كما كتب آخر: طلعت أمها اللي تعذبها مو الشغالة، دايما نظلم الناس من غير ما نسمع جميع الأطراف.