سهم اخترق رأسها ولكنها تتمسك بالحياة: قصة بطة شغلت السوشيال ميديا

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 فبراير 2021
سهم اخترق رأسها ولكنها تتمسك بالحياة: قصة بطة شغلت السوشيال ميديا
مقالات ذات صلة
حيوانات تنقذ حيوانات أخرى في صور مؤثرة اُلتقطت في الوقت المناسب
هل تشعر الحيوانات بالحب والحزن والسعادة والتعاطف؟ صور مدهشة تؤكد ذلك
لماذا تقوم الأرانب الفرنسية بحركات بهلوانية عجيبة أثناء المشي؟

حالة من التعاطف شهدتها منصات التواصل الاجتماعي مع بطة في أحد ولايات أمريكا، بسبب الحادث الذي تعرضت له.

وفي التفاصيل، لاحقت نظرات التعاطف بطة تسبح بين رفيقاتها في بحيرة لويل بولاية أيداهو الأمريكية، رغم تعرضها لإطلاق سهم أصابها في منتصف رأسها، لكن البطة الصغيرة صمدت في مواجهة توقعات موتها خلال وقت قريب، بالنجاة بعد شهر من تعرضها للسهم الغادر.

وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة الديلي ميل البريطانية، كانت محاولات وحدة الإنقاذ في بحيرة لويل، التي جرى استدعاؤها منذ الأيام الأولى لتعرض البطة للإصابة، فشلت في الإمساك بها، إلا أن تدخل ماثيو جيليكين، الطالب من جامعة بويز ستيت، حيث تمكن من سحب البطة من المياه باستخدام مسدس شبكي صممه لمشروع تخرجه.

وقالت ميليسا بلاكمير، مديرة وحدة الإنقاذ في بحيرة لويل، في تصريحات صحافية، إن مشروع ماثيو ساعد في إنقاذ البطة من موت محقق.

سهم اخترق رأسها ولكنها تتمسك بالحياة: قصة بطة شغلت السوشيال ميديا

صيد البط

من جانبها أكدت الدكتورة كارلي هوندو، الطبيبة البيطرية في مستشفى تريغر فالي البيطري، أن البطة تتعافى بشكل جيد وتتلقى أدوية تسكين الألم والمضادات الحيوية بعد استخراج السهم من رأسها.

وأوضحت أن السهم اخترق رأسها أسفل عينيها بقليل، وكان سيُفقدها القدرة على البصر بصورة دائمة لو ارتفع بضع ملليمترات إلى الأعلى.

وأضافت أن مثل هذه السلوكيات السيئة أصابت العديد من الحيوانات الأليفة بإصابات بالغة، لكن حظ النجاة لم يحالف الكثير منها مثل ما حدث مع هذه البطة التي رفضت الاستسلام.

طرق صيد البط

كانت قد أكدت الكثير من الدراسات التي تم إجرائها حول البط البري أنه يقوم بالهجرة من الأماكن الباردة إلى المناطق الدافئة لكي يبحث عن المأوى ويبحث عن غذائه المناسب، وعند موعد الهجرة تبدأ مواسم صيد البط المهاجر.

ووفقاً لتقارير رسمية، يتجنب البط البري أن ينزل إلى الشاطئ بعد إن يصل إلى الأماكن الدافئة ويفضل إن يبقى في الماء لفترة أطول خوفاً من أنه يحصل الصيادين عليه حيث أن الصيادين يظلون ينتظرون على اليابسة خروج البط من أجل اصطياده.

ويتغذى البط البري في المياه على الأسماك الصغيرة وعندما يطمئن أن اليابس في حالة أمان يقوم بالخروج، لذلك يقوم الصيادين باستخدام طرق أخرى ووسائل تساعد على اصطياد البط دون الحاجة إلى انتظاره.