سمكة نادرة تعبر خط الاستواء وتهجر بيئتها لسبب غامض .. العلماء في حيرة

  • الأحد، 03 مارس 2019 الأحد، 03 مارس 2019
سمكة نافقة

أربك ظهور سمكة نادرة، غريبة الشكل، على شواطئ محمية فحم طبيعية للنفط في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، العلماء والباحثون حول التعرف على نوعها والسبب وراء نفوقها من موطنها الأصلي.

واستغرق العلماء عدة أيام للتعرف على السمكة غريبة الشكل، يبلغ طولها 2.1 متر، خاصة وأنها من نوع لم يكتشف إلا مؤخراً، وبعد نشر صورتها على صفحة فيسبوك الخاصة بالمحمية الأمريكية، وتقدم علماء من جميع أنحاء العالم للمساعدة في التعرف على نوعها.

وبعد سنوات من البحث لتحديد نوع واسم السمكة عند اكتشافها أول مرة، أطلق عليها العلماء اسم السمكة المخادعة، لأنها تشبه سمكة الشمس المعروفة.

ورغم أن الموطن الأصلي للسمكة النافقة في نصف الكرة الجنوبي، إلا أنها وجدت على الشاطئ في محمية الفحم الطبيعية للنفط في كاليفورنيا، وهو ما وضع العلماء في حيرة لمعرفة السبب وراء عبور هذه السمكة لخط الاستواء وكيفية وصولها إلى هذه المنطقة التي تبعد مسافة هائلة عن بيئتها الطبيعية.

وهذه السمكة أكبر من الأنواع الأخرى من أسماك الشمس، ويصل وزنها إلى 2 طن، ويقال إنها تفضل العيش في المياه المعتدلة، في مناطق بالقرب من سواحل تشيلي أو نيوزيلندا أو أستراليا.