رسالة ملهمة من فتاة لوالدها المصاب بمتلازمة دوان بمناسبة عيد ميلاده

  • الجمعة، 31 يوليو 2020 الجمعة، 31 يوليو 2020
رسالة ملهمة من فتاة لوالدها المصاب بمتلازمة دوان بمناسبة عيد ميلاده


لكل شخص علاقة مثالية مع والده، وتختلف طرق تعاملنا معهم وفقاً للمراحل العمرية المختلفة، ففي الصغر هناك الكثير من المواقف التي نسبب لهم الكثير من الإحراج، ولكن حين نكبر ندرك جيداً قيمة ما يقدمونه لنا.

 هكذا وجد الكثير عبر منصات التواصل الإجتماعي، على ما قامت به، فتاة تدعي ريتشي آن كاستيلو، حين قررت نشر رسالة لها عبر حسابها على فيس بوك لتقدم اعتذار لوالدها المصاب بمتلازمة داون، بمناسبة عيد ميلاده الخمسين.

الرسالة المؤثرة التي وجهات الفتاة لوالدها، ونالت إعجاب الكثير، قالت فيها: " اليوم هو لحظة خاصة جداً ومعجزة حقيقية في حياتك، أنت الآن تبلغ من العمر الـ50 وأنا سعيدة جداً أنك لا تزال تعيش معنا حياة طويلة وجميلة، ومازال الأطباء مندهشين من حالتك".


رسالة ملهمة من فتاة لوالدها المصاب بمتلازمة دوان بمناسبة عيد ميلاده

أصحاب متلازمة داون

وتابعت: "والدي أعلم أن ليس لديك حساب على فيس بوك، و لكن أرغب ان يعلم العالم بأسره، كم أنت جميل من الداخل والخارج..أبي ، لقد استغرق الأمر مني سنوات عديدة قبل أن أجمع ما يكفي من الشجاعة لمواجهة الجميع لأنه قد لا يعرف الجميع الحقيقة كلها لأنها مربكة للغاية".

تذكرت الفتاة موقف تعرضت له في طفولتها خلال مراحل المدرسة المختلفة، وقالت في بقية رسالتها: "بالعودة إلى المدرسة، كان يتم انتقادي وتعرضت للتنمر، بسبب أن الكثير قالوا عنك إنك مختلف، ولكن الحقيقة أنا كطفلة لم أكن أرى أنك مختلف، رأيتك أبي، لم أفهم لماذا كانوا يسخرون مني ويدعونني بأنني شخصية غير طبيعية".


رسالة ملهمة من فتاة لوالدها المصاب بمتلازمة دوان بمناسبة عيد ميلاده

رسالة مؤثرة

 وتضيف: "ولكن فهمت ذلك فيما بعد، فقد  دفعني فهم سلوكهم لاحقاً إلى الشعور كم كنت جبانة في ذلك الوقت، وأنك كنت تستحق ابنة أفضل، أنت تستحق الحب والتفهم والصبر والقبول كما ينبغي لأي فرد مصاب بمتلازمة داون..أنت تستحق أكثر من ذلك بكثير".

تقول الفتاة عن والدها في رسالتها أن والدها مر بالكثير من العمليات الجراحية وعاش الكثير من القيود، ولكنه لم يكن خائفاً ولا يشكو، قائلة: "دائماً كان يضع البسمة على وجهه خلال رحلة علاجه في مركز غسيل الكلى أو بعد تعرضه لنوبة نقص السكر في الدم".

ختمت رسالتها، وهي تقول: "أنت يا أبي الأكثر شجاعة من أي شخص، لأنك مررت بالكثير ولم تخاف أبداً، لقد رأيتك في أسوأ حالاتك..أحبك أكثر مما يمكن أن تعرفه يا أبي، وأنا استلهم منك دائمًا مدى حبك للرب، ودائماً مندهشة من مدى ذكائك الرائع ".