رجل يحتفل بمرور 60 عاماً على احتفاظه بنصف ساندوتش: له ذكرى خاصة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
رجل يحتفل بمرور 60 عاماً على احتفاظه بنصف ساندوتش: له ذكرى خاصة
مقالات ذات صلة
وفاة شخص بطريقة غريبة أثناء تغييره إطار السيارة
أب ينجب وهو في العاشرة من عمره: تفاصيل القصة مثيرة للحيرة
أهملت علاج أسنانها فترة طويلة لتكتشف إنها مصابة بالسرطان

احتفل رجل من ولاية إلينوي الأمريكية بمرور 60 عاماً على احتفاظه بتذكار غير عادي، وهو نصف ساندويتش أكل منه الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون عام 1960.

ستيف جين، من مدينة سوليفان، 74 عامًا، كان فتى كشافة يبلغ من العمر 14 عامًا وتم تكليفه بتأمين المبنى في وايمان بارك في سوليفان عام1960، عندما توقف نائب الرئيس آنذاك ريتشارد نيكسون للتحدث في غرفة التجارة المحلية قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية.

يتذكر جين، تفاصيل الواقعة، قائلاً : "كنت موجودًا خلف السيد نيكسون مباشرة، وقد قدموا له شطيرة شواء جاموسة على طبق ورقي".

يتابع: "لقد تأثرت كثيرًا بوجود نائب رئيس الولايات المتحدة في بلدتنا التي يبلغ عدد سكانها 3900 نسمة حينها".

وقد تناول نيكسون لقمة من الشطيرة وتركها هناك على الطبق قبل مغادرته للتحدث إلى حشد ينتظره في الخارج.

شاهد أيضاً: صور نادرة: مشاهد من حياة الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود

نيكسون

يكمل الرجل: "تبع الجميع السيد نيكسون وزوجته، لكنني بقيت هناك على طاولة النزهة وحدقت في تلك الشطيرة التي لم تؤكل  ونظرت حولي، لم يفكر أحد في استلامها، لذلك فكرت حسنًا.. سأفعل..التقطتها  من على اللوحة الورقية، وبعد ما حصلت عليها، قفزت على دراجتي وركبت بضعة أميال إلى المنزل".

قال جين إن والدته لفّت بقايا السندوتشات في كيس بلاستيكي وخزنته في وعاء زجاجي في الفريزر، لتبقى لمدة 28 عامًا محفوظة.

شاهد أيضاً: بيضة خضراء تصيب الجميع بالحيرة: ما قصتها؟

وعلى مر السنين كان الساندويتش سبباً في وصول جين إلى أضواء الشهرة والظهور الإعلامي في مناسبات عدة، أبرزها استضافته في برنامج «الليلة مع جوني كارسون» عام 1988.

ويقول جين إن ذلك الظهور منحه أيضاً نصف وجبة خفيفة مأكولة من جوني كارسون، مقدم البرامج التلفزيونية الحاصل على 6 جوائز إيمي، بجانب طبق ورقي موقع من الممثل الأمريكي والكاتب المسرحي ستيف مارتن.

ويضيف أن ذكرى الساندويتش الذي أكل منه ريتشارد نيكسون، ستبقى هي جوهرة مجموعته التذكارية النادرة، وسيظل يحتفظ بها طوال حياته، وهي مجمدة في حاوية خاصة مكتوب عليها «احتفظ بها، لا ترمها أبداً».