حقائق لا تعرفونها عن مسبار الأمل الإماراتي المتجه للمريخ

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 فبراير 2021
حقائق لا تعرفونها عن مسبار الأمل الإماراتي المتجه للمريخ
مقالات ذات صلة
مصر الفرعونية: تشريح جسد فرعون واكتشاف أدلة جديدة بعد 3600 عام
رسالة سرية: حملتها المظلة العملاقة في المريخ روفر
مركبة الفضاء برسيفيرانس تهبط على المريخ: أول صور تم رصدها

تفصلنا ساعات قليلة عن وصول مسبار الأمل الإماراتي للكوكب الأحمر حيث من المتوقع بدء البث المباشر للحدث التاريخي اليوم 7:42 مساء. وبهذه المناسبة إليكم حقائق التي لا تعرفونها عن مسبار الأمل.

مهمته:

سيوفر "مسبار الألمل" للمرة األولى صورًة متكاملة للغلاف الجوي لكوكب المريخ، الأمر الذي سيساعد العلماء على التوصل لفهم أعمق الأسباب تحول كوكب المريخ من كوكب مشابه لوكب الارض إلى كوكب ذي تضاريس قاسية لمساعدتنا في فهم كوكب الأرض وفرصة العيش في مستطونات.

حقائق:

  • وفي حال استطاع مسبار الأمل دخول مدار المريخ بنجاح في التاسع من فبراير 2021، ستكون الإمارات خامس دولة في تاريخ البشرية تصل إلى الكوكب الأحمر.
  • انطلق "مسبار الأمل" في مه ّمته إلى المريخ يوم العشرين من يوليو 2020 ،من مركز تانيغاشيماالفضائي في اليابان باستخدام منّصة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، و يصل إلى مدار الكوكب الأحمر في التاسع من فبراير 2021
  • قطع المسبار مسافة 493 مليون كيلومتر للوصول إلى المريخ، واستغرقت مدة الرحلة 7 أشهر .
  • يتواصل فريق التحكم الأرضي مع المسبار خلال مرحلة الدخول إلى المريخ على مدار ساعة يوميا 22 دقيقة، وبعد إنجاز هذه المرحلة ً الساعة )24 ) ولكن بتأخر يصل إلى بنجاح ودخول المسبار إلى المدار العلمي يتم إجراء الاتصال مرتين إلى ثالث مرات أسبوعيا ما بين 6-8 ساعات، لإرسال الأوامر إلى المسبار وأجهزته العلمية ً مدة كل منها وتلقي البيانات التي يتم جمعها عن الكوكب الأحمر

  • يوفر مسبار األمل صورة شاملة للغلاف الجوي وتغيراته في أوقات مختلفة من اليوم والفصول المختلفة.

مصدر الصور: انستغرام

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا