حديقة حيوانات تحبس الزوار في أقفاص وتترك الأسود طليقة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 أغسطس 2021
حديقة حيوانات تحبس الزوار في أقفاص وتترك الأسود طليقة
مقالات ذات صلة
صور: في هذه الحديقة القاسية تتُرك أجمل الحيوانات للموت جوعاً دون رعاية
لحظات مرعبة.. قطيع من الأسود يحاصر سيارة زوار حديقة سفاري
شاهد: شبل الباندا الرائع يداعب زوار حديقة الحيوانات الوطنية الأمريكية

تضع محمية الأسد GG Conservation في هاري سميث في جنوب إفريقيا، الزائرين داخل أقفاص زجاجية متمركزة في وسط عرين الأسود، مما يمنح عشاق الحيوانات لقاءًا قريبًا مع الحيوانات المفترسة، حديقة الحيوانات هذه مكونة من 77 من القطط الكبيرة التي تم إنقاذها.

حديقة حيوانات تحبس الزوار في أقفاص

حديقة حيوانات تحبس الزوار في أقفاص وتترك الأسود طليقة

قالت سوزان سكوت البالغة من العمر 53 عامًا، مديرة حديقة الحياة البرية غير الربحية، لكاترس: "لقد بدأنا هذه التجربة منذ ما يقرب من عامين وحتى الآن، سلامة ضيوفنا وسلامة القطط الكبيرة هي أولوية قصوى".

مقابل 2000 إلى 3000 راند جنوب أفريقي والذي يوازي حوالي 134 دولارًا أمريكيًا إلى 197 دولارًا أمريكيًا، يتم حبس السائحين داخل "قفص التصوير الاحترافي" في محمية  GG لمدة 45 دقيقة من الساعة 6:30 صباحًا حتى 7:15 صباحًا كل يوم، حسب الطقس والموظفين المتاحين.

لا يسمح بدخول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا ولكن يتم تشجيع الضيوف المسموح لهم بالتقاط صور من مسافة قريبة للأسود حيث تحاول الحيوانات آكلة اللحوم الضخمة اختراق الجدران المصنوعة من الأكريليك في التي يقف داخلها الزوار.

قالت سوزان سكوت عن القطط الكبيرة التي يمكن أن تتراوح أوزانها من 270 إلى 570 رطلاً: "يتم فحص القفص بانتظام من قبل مهندس للتأكد من قدرته على تحمل الوزن بأمان في حالة قفز أسد فوقه".

القفص الزجاجي، الذي يتسع لثلاثة أشخاص في وقت واحد، مجهز بعدة "فتحات تنفس" دائرية توفر للمحتجزين داخله إمدادًا بالهواء.

أكد موقع الحديقة على الإنترنت أن: "هذه الثقوب آمنة تمامًا وصغيرة جدًا بحيث لا يمكن لمخلب أسد أن يمر من خلالها".

حديقة حيوانات تحبس الزوار في أقفاص وتترك الأسود طليقة

وبينما تشير حديقة الحيوانات إلى "السلامة" كأولوية قصوى، فإنها تمنح الزائرين أيضًا تحذيرًا واضحًا بشأن عدم القدرة على التنبؤ بكل ما يمكن أن يحدث، حيث أعلنوا على موقعهم: "لا يمكننا ضمان رد فعل الأسود، لكننا سنسعى لضمان حصولك على تجربة رائعة".

كتب أحد زوار الحديقة عن تجربته على وسائل التواصل الاجتماعي قائلًا: "سمح لي قفص الأسد حقًا بالاقتراب من هذه الحيوانات الرائعة، لدرجة أنني أستطيع شم رائحتهم بالفعل".

كما يتم العناية وتغذية الأسود جيدًا والحفاظ عليهم من خلال أرباح تجربة القفص وأوضحت سكوت: "إنها ملاذ غير ربحي يعتمد فقط على التبرعات، توفر لنا الأقفاص دخلًا صغيرًا يساعدنا بشكل مباشر في إطعام وحماية الأسود في رعايتنا". [1]