تدشين مصحف الحرمين الشريفين في أول يوم رمضان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021
تدشين مصحف الحرمين الشريفين في أول يوم رمضان
مقالات ذات صلة
أدعية ليلة 27 رمضان: ليلة القدر
آخر جمعة في رمضان: تعرف على أفضل الأدعية
صلاة التهجد: فضلها وكيفية أدائها

أعلن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ   عبدالرحمن السديس تدشين مصحف الحرمين الذي يعرض نسخة عالية الدقَّة من النسخة المعتمدة لطبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، في المملكة العربية السعودية، وذلك في أول يوم من شهر رمضان الكريم الذي تحتفل به العديد من دول العالم.

تطبيق المصحف الشريف، هو تطبيق رسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ويحتوي التطبيق على تسجيلات الحرمين الشريفين لصلاة التراويح للمسجد الحرام والنبوي لعام 1441هـ، والتلاوات القرآنية لأئمة الحرمين.

ليس هذا فقط، بل يحتوي المصحف على التفسير الميسر الذي يمكن استعراضه كاملًا أو على مستوى السورة أو آية أو آيات يحددها المستخدم، مقسمًا بحسب الآيات مع تمييز الآية في التفسير بالرسم واللون وبيان رقمها.

المصحف الشريف

ووفقاً لوكالة أنباء السعودية واس، يحتوي التطبيق على العديد من الخدمات المختلفة كخاصية البحث فائق السرعة والدقة على مستوى الكلمة أو الجملة، وإمكانية البحث باسم السورة بضغطة واحدة على اسم السورة، أو البحث برقم الصفحة بضغطة واحدة على رقم الصفحة، وكذلك البحث بأوائل الأجزاء لتسهيل الختمات القرآنية بضغطة واحدة على رقم الجزء، كما يتميز بخاصية الإشارة المرجعية  الفاصلة  لمواضع التوقف.

ويدعم التطبيق نمط القراءة الليلية، وإمكانية مشاركة الآيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على مستوى صفحات المصحف وآياته.

صلاة التراويح في رمضان

وكانت أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها إلى خمس تسليمات خلال شهر رمضان.

جاء في بيان رسمي نقلته صحيفة الرياض السعودية، أن الصلاة ستتم مع استمرار الإجراءات التنظيمية والاحترازية التي أعدتها رئاسة شؤون الحرمين والجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن خلال شهر رمضان المبارك للوقاية من فيروس كورونا.

في هذا السياق، قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس في هذه المناسبة حرص القيادة الرشيدة على استمرار إقامة الشعائر في الحرمين الشريفين وتسخير كافة السبل لتمكين ضيوف الرحمن من أداء النسك والعبادات في بيئة صحية آمنة ومستوفية لكافة المعايير الصحية العالمية المتبعة في مجالات مكافحة العدوى.

وتابع جهزت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كامل إمكاناتها البشرية والآلية من أجل خدمة المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان بتعاون مع كافة الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن.