امرأة تنجو من سقوط كتل ثلجية بأعجوبة: فيديو يتجلى فيه معنى الحظ السعيد

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 نوفمبر 2021
امرأة تنجو من سقوط كتل ثلجية بأعجوبة: فيديو يتجلى فيه معنى الحظ السعيد
مقالات ذات صلة
فيديو لأصحاب القلوب القوية للحظة إخراج كتلة دهنية ولكن انتهت بكارثة
فيديو مرعب للحظة سقوط زجاج أحد أبراج أبوظبي
لبنانية تنجو من انفجار مرفأ بيروت بأعجوبة: ربع ساعة صنعت المعجزة

لحظة مرعبة، حيث سقطت ألواح ضخمة من الثلج بالقرب من رأس امرأة وهي تمشي على الدرج إلى منزلها في الصين في فيديو مخيف.

نجاة امرأة صينية من كتل ثلجية سقطت بجوار رأسها

هذه هي اللحظة المرعبة التي انهار فيها سيل من الثلوج على رأس امرأة خلال موجة برد في شمال الصين، حيث تُظهر اللقطات المرأة وهي تسير بحذر شديد على الدرج إلى منزلها في لانغفانغ بمقاطعة هيبي، كانت على وشك أن تفتح الباب عندما انزلقت كتلة ضخمة من الثلج من السقف وكادت أن تسحقها.

كما تُظهر اللقطات كتل كبيرة تضربها على رأسها وهي تحاول الاختباء، ركضت المرأة المصدومة من الانهيار الجليدي الذي دفن الدرج في الجليد وبحسب ما ورد لم تصب بأذى لكنها اضطرت للعودة إلى الداخل للتعافي من الصدمة وتغيير ملابسها.

تعرضت أجزاء كبيرة من شمال الصين، بما في ذلك بكين وتيانجين وخبي ومنغوليا الداخلية، هذا الشهر لدرجات حرارة متجمدة وأول تساقط للثلوج هذا العام وأدى إلى إغلاق الطرق السريعة وإلغاء الرحلات والقطارات.

كما قال خبراء الأرصاد إن الطقس الشتوي ضرب أبكر بنحو شهر عن المعتاد بسبب ظاهرة المناخ المعروفة باسم النينا وتوقعت إدارة الأرصاد الجوية الصينية (CMA) تساقط ثلوج كبيرة في الأيام المقبلة، مع موجات باردة ستتحرك جنوبًا وتبتلع معظم الصين.

ما هي ظاهرة النينا التي ضربت الصين؟

النينا أو إل نينو أو التذبذب الجنوبي، هو تغير دوري غير منتظم في الرياح ودرجات الحرارة في المحيط الهادي الاستوائي الشرقي، مؤثرًا على المناخ في الكثير من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، تُعرف مرحلة الزيادة في درجة حرارة البحر بـ إل نينو، بينما تُعرف مرحلة التبريد بـ لا نينا.

التذبذب الجنوبي هو المكون الجوي المصاحب للتغير في درجة حرارة البحر: يصحب إل نينو ضغط سطحي مرتفع للهواء في المحيط الهادئ الاستوائي الغربي، بينما يأتي لا نينا مصحوبًا بضغط سطحي منخفض للهواء هناك، تستمر كلتا الفترتين لعدة أشهر وعادة ما تحدثان كل عدة سنوات مع اختلاف الشدة لكل فترة.

ترتبط كلتا المرحلتين بدوران ووكر والذي اكتشفه جيلبرت ووكر في بداية القرن العشرين، يحدث دوران ووكر بسبب قوة ميل الضغط التي تنتج عن منطقة الضغط المرتفع حول المحيط الهادئ الشرقي ونظام الضغط المنخفض حول إندونيسيا، يؤدي إضعاف أو انقلاب دوران ووكر إلى إلغاء أو تخفيض التيارات المائية الصاعدة من المياه العميقة الباردة وبالتالي يتسبب في حدوث ظاهرة إل نينو عن طريق التسبب في تخطي درجة حرارة سطح المحيط لدرجات الحرارة المتوسطة.