اليوم العالمي للأمل: ما هو ولماذا يحتفل العالم به وكيف؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أبريل 2021
اليوم العالمي للأمل: ما هو ولماذا يحتفل العالم به وكيف؟
مقالات ذات صلة
في اليوم العالمي للأمل: 10 طرق لغرس الأمل داخل أطفالك
سهام الانتقادات تصيب نبأ إعلان "حمل" زوجة الأمير هاري
يوم التراث العالمي

يُحتفل بيوم الأمل العالمي كل عام في أول يوم أربعاء من كل شهر أبريل، هذا العام يُحتفل به في يوم 7 أبريل ويُحتفل به خلال الشهر الوطني للوقاية من إساءة معاملة الأطفال لتخصيص يوم الأمل الوطني لمساعدة الطفل. [1]

غالبًا ما يُجبر الأطفال في جميع أنحاء العالم على المعاناة من سوء المعاملة والإهمال، يمكن أن تكون الإساءة عبارة عن سوء معاملة جسدية أو لفظية أو إصابة أو اعتداء أو انتهاك أو اغتصاب أو أي أنواع أخرى من العدوان على الطفل.

ما هو اليوم العالمي للأمل

هذا اليوم هو بمثابة تذكير للجميع لمساعدة الأطفال المحتاجين في جميع أنحاء العالم، يمكن لأي شخص أن يجلب الأمل إلى حياة الآخر من خلال كونه نموذجاً إيجابياً يحتذى به وأيضاً من خلال العيش كمثال جيد للأطفال من حوله، الغرض الأساسي من اليوم هو السعي لوقف إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم.

أيضاً أُسس لمطالبة الدولة بتقديم التزام مدى الحياة للانضمام إلى الكفاح من أجل إنهاء إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم.

تؤثر إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم على ما يقدر بنحو 700 ألف طفل كل عام في الولايات المتحدة ومن بين هؤلاء الأصغر سناً هم الأكثر ضعفاً، في عام 2015 قدرت إحصائيات من الإدارة الأمريكية للأطفال والعائلات أن 1670 طفلاً ماتوا نتيجة سوء المعاملة والإهمال.

الضحايا الذين ينجون يواجهون مشاكل محتملة مدى الحياة، تتضمن بعض المشكلات ما يلي:

  • خطر أن يصبحوا هم أنفسهم مسيئين.
  • قد يتعاطون الكحول والمخدرات.
  • كآبة.
  • انتحار.
  • السلوك الإجرامي.
  • إدمان أشياء أخرى.

لكن هناك أمل، تقدم المنظمات في جميع أنحاء البلاد الدعم للضحايا من خلال برامج لا ترفع الوعي فحسب، بل توفر طرقاً لمنع إساءة معاملة الأطفال.

كما تخلق البرامج مسارات للتدخل لإخراج الأطفال من المواقف المسيئة إلى دور الحضانة، تنشئ هذه البرامج شبكة من المعلومات المصممة لزيادة وعي الضحايا حتى يشعروا بالقدرة على التحدث إلى البالغين في حال تعرضهم لإساءة من خارج المنزل.

يوفر اليوم أيضاً موارد لتشجيع الإبلاغ عن الانتهاكات من خلال الخطوط الساخنة لجلب المعرضين للخطر إلى بر الأمان.

تاريخ يوم الأمل العالمي

حدد قرار من الكونجرس يوماً عالمياً للأمل في عام 2000.

مساعدة الطفل هي منظمة أسستها إيفون فيديرسون وسارة أوميرا للمساعدة في نشر الأمل في جميع أنحاء العالم، تم منحهم الجوائز عدة مرات مثل جائزة أبطال الأطفال من التحالف الوطني للأطفال وجائزة الإرث الحي.

هي منظمة غير ربحية تعمل من أجل المساعدات الإنسانية، إنها متواجدة لأكثر من 50 عاماً تعمل على دعم ملايين الأطفال حول العالم.

تأسست منظمة Childhelp أو مساعدة الطفل لهذا الهدف النبيل وأنشأت المنظمة خط ساخن لمساعدة الأطفال المعرضين للخطر.

كيف يُحتفل باليوم العالمي للأمل

يمكن للمرء أن يحتفل بهذا اليوم من خلال إضاءة شمعة من خمس فتائل والصمت لمدة 5 دقائق للتعبير عن وفاة 5 أطفال كل يوم في الولايات المتحدة بسبب سوء المعاملة.

يمكن أيضاً الاحتفال به عن طريق مساعدة صديق أو أحد أفراد الأسرة الذي يعاني من مشاكل طبية.

أو التبرع ببعض الوقت من خلال التطوع لمساعدة مثل هذه المنظمات، يمكن أيضاً الاحتفال به عن طريق التبرع ببعض الأموال للجمعيات الخيرية المحتاجة.

تأكد من أنك تساعد في زيادة الوعي بإساءة معاملة الأطفال وطرق التعامل مع المواقف عندما يشك المرء في وجود سوء معاملة واقع على أحدالأطفال.

يمكنك أيضاً قضاء بعض الوقت في القراءة والتحدث والضحك مع هؤلاء الأطفال الذين يتعرضون للإساءة أو الذين انقذوا من اساءة ويتعاملون مع آثارها السلبية على نفسياتهم.