العثور على أكبر ماسة زرقاء نادرة بوزن 20 قيراطا أخذت لونها من المحيط

  • الجمعة، 19 أبريل 2019 الجمعة، 19 أبريل 2019
ماسة زرقاء

في اكتشاف نادر واستنثنائي، أزيح الستار عن ماسة زرقاء كبيرة تزن أكثر من 20 قيراطاً في بوتسوانا.

وتعتبر الماسة أكبر ماسة زرقاء اكتشفت في الدولة الواقعة في جنوبي أفريقيا، ومن المتوقع أن يتم بيعها بالقرب من نهاية العام.

ويعزى اللون الأزرق الفاتح إلى البورون المعدني الذي كان موجودا في صخور المحيطات عندما تشكل الماس منذ حوالي 1 إلى 3 مليارات سنة.

ويعد الماس الأزرق، من قلائل الأحجار الزرقاء دخلت السوق في العقد الماضي.


العثور على أكبر ماسة زرقاء نادرة بوزن 20 قيراطا أخذت لونها من المحيط

وقد عـُرف الألماس منذ القدم كأحد الأحجار ذات القيمة التجارية، وازدادت شعبية الألماس في القرن التاسع عشر مع ازدياد الإنتاج العالمي وتحسن الطرق التجارية في أرجاء العالم ودخول الطرق العلمية في القطع والصقل والاحتكار العالمي لتلك السلعة من قبل بعض الشركات.

ويعتبر الألماس حجر ذو قيمة مهمة في صناعة الحلي بالإضافة إلى استعمالات صناعية أخرى مثل استخدام الألماس على رأس انابيب حفر الآبار العميقة كالماء والبترول والغاز الطبيعي بالإضافة إلى استخداماته في الأجهزة الإلكترونية والأجهزة الطبية والمعدات الصناعية وقص الزجاج وغيرها.