العثور على أقصر زرافتين في العالم: طولهما فريد

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021
العثور على أقصر زرافتين في العالم: طولهما  فريد
مقالات ذات صلة
شاهد: قعيد يتسلق ناطحة سحاب بكرسي متحرك
بطاقة مزيفة كادت القضاء على حياة الطائر جو: ما القصة؟
للمرة الثانية : هروب نعامة من حديقة الحيوان والشرطة تطاردها 😂

عثر العلماء على نسختين من الزرافات تعانيان من قصر القامة بشكل مثير للغرابة في واقعة وصفت بالفريدة والمميزة.

وكشف العلماء إنه في حين يبلغ متوسط طول الزرافات 5.4 أمتار، لم يزد طول الزرافتين اللتين عثر عليهما في أفريقيا على 2.8 متر، أي نصف الطول المعتاد لهذا الحيوان.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن العلماء يعتقدون أن هاتين الزرافتين، تعانيان من حالة القزامة، نتيجة زواج الأقارب، تماماً كما يحدث مع البشر.

العثور على أقصر زرافتين في العالم: طولهما  فريد

وقال علماء إن إحدى الزرافتين، التي يطلق عليها جيميل، ذات حركة محدودة، بسبب ساقيها القصيرتين، وتنتمي واحدة من الزرافتين إلى فصيلة النوبية، التي كانت منتشرة في شمال أفريقيا.

وشوهدت هذه الزرافة للمرة الأولى في عام 2015، في المنتزه الوطني في أوغندا، حيث لاحظ الباحثون أن هذا الحيوان، لديه أطراف غير متناسبة مع جذعه ورقبته.

وفي عام 2020، عاد فريق الباحثين من أجل الاطلاع على حالة هذه الزرافة، وكانت هناك نسخة مطابقة في نامبيا، واسمها نيغيل، وهي من فصيلة الرزافات الأنغولية.

الزرافات

تنتمي الزرافة إلى عائلة الثدييات في مملكة الحيوانات ضمن ذوات الحوافر الطويلة في قارةِ أفريقيا، تمتاز بأن جسدها مغطى بمعطفٍ ناعم تكسوه البقع البنية العشوائية، وتعد من أطول الحيوانات البرية على الإطلاق؛ حيث يمتد طول الذكر إلى 5.5 متر، أما الإناث فهي أقصر نسبيًا مقارنةً مع الذكور؛ فترتفع إلى 4.5 متر.

تفضل الزرافة العيش ضمن مجموعات يصل عدد أفرادها إلى 20 ، و تتواجد في المناطق التي لا تقل مساحتها عن 85 كم² في المناطق الرطبة.

تساعد الرقبة الطويلة على رصد الخطر قبل وقوعه، فعندما تسلط إحداها النظر على أسد قادم من بعيد؛ فإن بقية الأفراد يوجهون أنظارهم بنفس الاتجاه.

ليس هذا كل شيء، تقطع مسافات شاسعة بحثًا عن الطعام، و تتعارك الزرافات مع بعضها البعض من خلال ضرب الأعناق ببعضها البعض والرؤوس أيضًا، ويعد قتالها غير داميًا، تستوطن الزرافات في مناطق السافانا المنتشرة في أفريقيا وتحديدًا في منطقة الصحراء الكبرى.