الزرافة سنسن عادت وحيدة: تفاصيل ماحدث مع العريس زيزو في مصر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 يناير 2021
الزرافة سنسن عادت وحيدة: تفاصيل ماحدث مع العريس زيزو في مصر
مقالات ذات صلة
صور تثبت أن الحيوانات الأليفة تتحول لتكون كأصحابها تماماً
سمكة قرش البحر الشوكي: كأنك ترى شبحاً مخيفاً
اليوم العالمي للحيوانات الأليفة: هكذا تؤثر تربيتها على سلوك الإنسان

 حادث مأساوي ذلك الذي شهدته حديقة الحيوان في مصر، وذلك بوفاة ذكر الزراف زيزو والذي جاء قادماً من دولة جنوب إفريقيا بصحبة اثنين من الزرافات.

 توفى ذكر الزراف الذي يُدعى زيزو، نتيجة تعرضه لأزمة صحية غير معروفة حتى الآن، مما تسبب في صدمة كبيرة للمصريين عبر منصات السوشيال ميديا، وأيضاً المسئولين والعاملين بوزارة الزراعة المصرية والحديقة.

ووفقاً للتقارير الصحافية، شكلت وزارة الزراعة المصرية، حسب ما ذكر الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، لجنة من أطباء مختصين من كلية الطب البيطري بجامعة القاهرة ومعهد بحوث صحة الحيوان والحديقة، لبحث أسباب الوفاة بعد فحص العينات في معامل الوزارة.

الزرافات الثلاث تصل مصر

وأشار المسؤول المصري إلى أنه تم استدعاء الشركة المسئولة عن نقل الزرافات الثلاث من دولة جنوب إفريقيا إلى مصر، موضحاً أنه من المنتظر ظهور نتائج التحقيقات قبل منح دولة جنوب إفريقيا الحيوانات البديلة من حديقة الحيوان في الجيزة الزرافات.

كان في 22 ديسمبر الماضي، استقبلت مصر 3 زرافات من دولة جنوب إفريقيا تُقدر قيمتها بمليوني جنيه، إلا أنه لم يتم دفع مقابل لهم وتم عقد الصفقة بنظام التبادل على أن ترسل مصر مقابلها فرس نهر وعشر سلاحف سودانية وطيور بجع.

 وأشارت المصادر لقناة  سكاي نيوز عربية إلى أن إدارة الحديقة كانت تنفذ برنامجا لتأهيل الزرافة سونسن الموجودة بالحديقة منذ سنوات للزواج من ذكر الزراف المتوفي، موضحة أن عدد الزرافات الموجودة الآن هي 3 زرافات جميعهن إناث.

حديقة الحيوان في مصر

وحول مصير جثمان ذكر الزراف، أوضحت المصادر أن الجهات المسؤولة تبحث عملية تحنيط جثمان ذكر الزراف، مشيرة إلى أن الزرافة التي توفت في السابق لم يتم تحنيط جثمانها.

في وقت سابق، قال الدكتور محمد رجائى، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى الحديقة تعمل دائما وبشكل غير مسبوق لأكثار الحيوانات وتبادلها مع حدائق الحيوان فى العالم، وشهدت الحديقة زيادة فى فرس النهر فى الفترة الأخيرة بعد تهيئة البيئة له للتكاثر بإزالة المنطقة التى كانت ملوثة منذ أكثر من ثلاث أعوام وهو ما ساهم فى تكاثر أعداده بشكل كبير، كما تم زيادة أعداد السلاحف والكبش الأروى وطائر البجع والفلامنكو وهى حيوانات مطلوبة دولياً.