;

البقول: فوائد صحية مدهشة ومعلومات تعرفها لأول مرة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 فبراير 2022 آخر تحديث: السبت، 10 فبراير 2024
البقول: فوائد صحية مدهشة ومعلومات تعرفها لأول مرة

البقوليات المختلفة، بما في ذلك العدس والبازلاء المجففة والفاصوليا والحمص، تشكل جزءاً أساسياً من نظام غذائي متوازن، إنها مصدر غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية مثل البروتين والألياف والكالسيوم وما إلى ذلك، كما توفر البقوليات المعادن مثل الحديد والزنك والفولات والمغنيسيوم في الجسم وبالتالي فإن إضافتها إلى نظامك الغذائي قد يساعدك على العيش بأسلوب حياة صحي، إليك معلومات مدهشة عن هذا الطعام الذي في متناول الجميع.

ما هي البقول؟

البقول هي البذور الصالحة للأكل للنباتات في عائلة البقوليات، تنمو البقول في شكل قرون وتأتي في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام والألوان، تعترف منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) بـ 11 نوعًا من البقول وهي: الفاصوليا الجافة والبازلاء الجافة والحمص والعدس والترمس.

اليوم العالمي للبقول

يُحتفل باليوم العالمي للبقول، كفرصة لزيادة الوعي بالفوائد الغذائية للبقول ومساهمتها في النظم الغذائية المستدامة وعالم خالٍ من الجوع، بناءً على النجاح الذي حققته السنة الدولية للبقول في عام 2016 بقيادة منظمة الأغذية والزراعة، حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 10 فبراير يومًا عالميًا للبقول والذي حظي منذ ذلك الحين بدعم العديد من البلدان الأعضاء.

فوائد البقوليات الصحية

البقول مصدر كبير للفيتامينات والمعادن

من خلال استهلاك البقول يوميًا، يمكنك الحصول على حصتك المطلوبة من الفيتامينات والمعادن الأساسية، البقول مصدر كبير للألياف والكالسيوم والبوتاسيوم والزنك والحديد والمغنيسيوم والفولات، كما أنها غنية بفيتامين ب والثيامين والنياسين، يحتاج جسمنا إلى هذه الفيتامينات والمعادن ليعمل بكفاءة.

البقول مصدر غني للبروتينات

البقول غنية بالأحماض الأمينية، مما يجعلها مصدرًا غنيًا للبروتينات، تلعب البروتينات دورًا حيويًا في تعزيز القوة الكلية لأجسامنا وتحسين قدرتها على الإصلاح والصيانة وبالتالي، إذا كنت تمارس الكثير من النشاط البدني يوميًا، فإن إضافة البقول إلى نظامك الغذائي يمكن أن يكون مفيدًا للغاية، يمكنك أيضًا الجمع بين منتجات الألبان والحبوب والمكسرات في وجبتك لضمان الجرعة المثلى من البروتينات في جسمك.

البقول لها تأثيرات مضادة للأكسدة

البقول والفول والعدس وفيرة في مادة البوليفينول، مما يجعلها مضادات أكسدة جيدة، مضادات الأكسدة ضرورية لحماية خلايا الجسم من الجذور الحرة التي تنتج كمنتج ثانوي أثناء عملية التمثيل الغذائي، في حالة عدم وجود مضادات الأكسدة، قد يصبح جسمك عرضة لاعتلال الصحة، هذا يجعل استهلاك العدس والبقول أكثر أهمية.

فوائد البقوليات للقلب

من أهم الفوائد الصحية الأساسية للفاصوليا والبقول الحفاظ على قلبك في حالة جيدة، يقلل استهلاك البقول من مستوى الكوليسترول في الجسم وبالتالي يساعد على تحسين صحة قلبك، تحتوي البقول أيضًا على نسبة عالية من البوتاسيوم ومنخفضة الصوديوم، مما يساعد في تنظيم ضغط الدم.

فوائد البقوليات لمرضى السكري

يتم تصنيف البقوليات في مرتبة أقل في مؤشر نسبة السكر في الدم، مما يعني أنها تسبب ارتفاعًا طفيفًا في مستوى السكر في الدم، لذلك فإن الأشخاص الذين يستهلكون البقول بانتظام قد يكون لديهم فرصة أقل للإصابة بمرض السكري وفي حالة إصابتك بداء السكري بالفعل، يمكنك إضافة البقول إلى نظامك الغذائي اليومي لتنظيم مستوى السكر في الدم.

البقول مصدر جيد لحمض الفوليك

تعد البقول والفول والعدس مصدرًا غنيًا بحمض الفوليك لاحتوائها على فيتامين ب الذي يساعد على إنتاج خلايا جديدة ومن ثم، فإن تناول البقول يمكن أن يكون مفيدًا جدًا خلال مراحل النمو السريع، مثل الرضاعة والحمل وبالتالي، يجب أن يُدرج الأطفال والحوامل قدرًا لا بأس به من البقول في نظامهم الغذائي اليومي.

البقول قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان

تعمل البقول والفول والعدس كمضادات للأكسدة وعوامل مضادة للالتهابات، مما يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان، يحتوي العدس أيضًا على عنصر يعرف باسم السيلينيوم والذي يقلل من معدل نمو الورم، كما أنها تعزز المناعة، مما يساعد في مكافحة الأمراض.

البقول تساعد في التحكم في الشهية

تحتوي البقول على ألياف وبروتينات ضرورية للجسم، يزودون الجسم بالنشا المطلوب ويخلقون شعورًا بالرضا، يساعد ذلك في التحكم في شهية الشخص ويمنعه من الإفراط في الأكل، مما يقلل بدوره من خطر الإصابة بالسمنة، يمكن أن يكون تضمين البقول في نظامك الغذائي اليومي استراتيجية رائعة لفقدان الوزن. [1]

البقوليات والرجيم

يعد استبدال نصف أو حتى كل اللحوم التي تتناولها بالبقول طريقة رائعة لتناول كميات أقل من الدهون المشبعة غير الصحية وإدارة وزنك والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ستشعر أيضًا بتحسن وتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

كما أن البقول هي واحدة من أعلى الأطعمة التي تحتوي على الألياف، حيث توفر حصة واحدة فقط من البقول حوالي ثلث الألياف التي تحتاجها طوال اليوم وهذا يعني أنها يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2 وسرطان الأمعاء، المزيج الموجود في البقوليات من البروتين والألياف يعني أنه يتم هضمها ببطء، مما يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

طرق سهلة لأكل البقول

  1. شراء الفاصوليا والعدس المعلب، حيث يمكنك استخدامها مباشرة من العلبة (اختر النوع الذي لا يحتوي على ملح مضاف).
  2. أضف الكانيليني أو الفاصوليا بالزبدة أو العدس الأخضر أو البني إلى السلطة على الغداء.
  3. قم بشراء شوربة العدس أو الفاصوليا (معلبة أو طازجة) للغذاء (اختر حساء قليل الملح).
  4. أضف المزيد من الفاصوليا إلى الفلفل الحار المفضل لديك.
  5. تناول وجبة خفيفة من الحمص (محلي الصنع أو من المتجر) مع أصابع الخضار، أو استخدم الحمص في السندويشات بدلاً من الزبدة أو المايونيز
  6. استبدل نصف اللحم الموجود في البولونيز بالعدس الأخضر أو البني.

معلومات شيقة عن البقول

  • البقول لها تاريخ طويل وغني، حيث يأتي أول دليل على وجود البقول منذ 11000 سنة في منطقة الهلال الخصيب وهي منطقة في الشرق الأوسط كانت موطنًا لبعض أقدم الحضارات الإنسانية.
  • البقول هي محاصيل سنوية تنتج ما بين حبة واحدة و 12 حبة أو بذرة، يقتصر مصطلح "البقول" على المحاصيل التي يتم حصادها فقط كحبوب جافة، مما يميزها عن غيرها من محاصيل الخضر التي يتم حصادها وهي لا تزال خضراء.
  • بين عامي 2010 و2013، نمت 173 دولة مختلفة في إنتاجها وصدرت البقول.
  • البقول صحية ومغذية وسهلة الطبخ، كما أن زراعة البقول تعزز الزراعة المستدامة، حيث تساعد محاصيل البقول في تقليل غازات الاحتباس الحراري وزيادة صحة التربة واستخدام كميات أقل من المياه مقارنة بالمحاصيل الأخرى.

ختاماً، يعد تضمين البقول والفول والعدس في نظامك الغذائي اليومي طريقة مهمة للبقاء بصحة جيدة حيث أنه يوفر الفيتامينات والمعادن الأساسية للجسم، كما أنه يساعد الجسم على النمو والتعافي، بصرف النظر عن تعزيز مناعته، تعتبر البقول أكثر فائدة لنمو الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن.