أصغر الأطفال في العالم: وزنه صادم وماحدث معه معجزة

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021
أصغر الأطفال في العالم: وزنه صادم وماحدث معه معجزة
مقالات ذات صلة
رؤية 2030 في السعودية: 5 سنوات من تحقيق الحلم
لوحة نادرة لفان جوخ تُباع في المزاد بأكثر من 15.4 مليون دولار
ليست بفعل الفوتوشوب: أجمل صور تم التقاطها حول العالم

 هل سمعت عن أصغر الأطفال في العالم مازال على قيد الحياة، هكذا تم وصف الطفل الصغير صاحب الـ7 أشهر، والذي تحدى الظروف الصعبة التي ولد بها ومازال يكافح للبقاء.

في التفاصيل،  فقد تحدى ريتشارد الطفل المولود في الأسبوع 21، احتمال صفر في المئة للنجاة، بعد التغلب على الصعاب التي لا يمكن تصورها، فإن الطفل البالغ من العمر 7 أشهر الآن، هو واحد من أصغر الأطفال في العالم على قيد الحياة.

في التفاصيل، التي ذكرتها التقارير تعود القصة حين التقت السيدة إليزابيث وزوجها ريك هاتشينسون من ولاية ويسكونسن، الأخبار السعيدة بحلمها في طفلهما الصغير، في فبراير 2020، بعد معاناة الزوجين لفترة طويلة من العقم، غير أن طفلهما رأى النور قبل موعده بكثير، حيث ولد صغير الحجم، عمره أقل من 5 شهور بقليل.

أصغر الأطفال في العالم: وزنه صادم وماحدث معه معجزة

وهنا لم يكن الأطباء متأكدين مما إذا كان ريتشارد، الذي حجمه بحجم راحة اليد، سينجو بالفعل، لكن الوالدان ظلا مؤمنين بأن طفلهما لديه فرصة في النجاة.

الولادة المبكرة

وأكدت طبيبة حديثي الولادة، الدكتورة ستايسي كيرن، أن ريتشارد من أصغر الأطفال الذين اعتنت بهم على الإطلاق.

وقالت الطبيبة في تصريحاتها الصحافية: "نحن نعلم أن العديد من وحدات العناية المركزة لحديثي الولادة حول العالم، لا تقوم بإنعاش الأطفال المولودين في الأسبوع 22".

وتم توصيل جسد ريتشارد الصغير بجهازي تنفس لعدة أسابيع، حتى يتمكن من مواصلة التنفس، ولكن على الرغم من ذلك، بدأ مستوى الأكسجين لدى الطفل في الانخفاض، وحضرت إليزابيث لتوديع ابنها قلقة مما سيحدث بعد ذلك، لكن بمجرد أن لمست الأم ابنها، تغيرت الأمور نحو الأفضل.

أصغر الأطفال في العالم: وزنه صادم وماحدث معه معجزة

تتكمل الطبيبة الحديث، وتقول: "ارتفع تشبع الأكسجين لدى الطفل، عندما لمسته الأم بيدها.. أعتقد أنه كان بحاجة إلى والدته ليس إلا"، وأضافت كيرن، كانت هذه واحدة من أكثر الأشياء التي لا تصدق التي رأيتها في حياتي.

من المعروف أن  فترة الحمل الكاملة تدوم لحوالي 40 أسبوع بداية من اليوم الأول في آخر دورة شهرية للمرأة ولكن لا تزال الولادة بين الأسابيع 38 إلى 42 تعتبر فترة حمل كاملة، وعندما يولد الطفل في الأسبوع 37 أو قبل ذلك، تعتبر ولادة مبكرة وولادة قبل الأوان.