أثقل ثمرة يقطين في العالم: كسرت الرقم القياسي في غينيس العالمية

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
أثقل ثمرة يقطين في العالم: كسرت الرقم القياسي في غينيس العالمية
مقالات ذات صلة
أكبر سروال في العالم: طوله حطم الرقم القياسي في غينيس العالمية
ثمرة يقطين تحقق رقماً قياسياً بوزنها: الرقم صادم
القرية العالمية بدبي تحقق رقم قياسي في غينيس بداية 2021

حققت  ثمرة يقطين في إيطاليا ضمن بطولة أوروبا لقب  أثقل ثمرة من هذا النوع خلال حفل في مدينة لودفيجسبورج جنوبي ألمانيا.

وفي التفاصيل، أعلن القائمين عن المسابقة أن هذه الثمرة التي شاركت في المنافسة هي من إيطاليا بلغ وزنها 1217.5 كيلوجرام. 

تعود الثمرة للمزارع ستيفانو كوتروبي، وكانت فازت في سبتمبر الماضي في مسابقة أقيمت بإيطاليا وكان وزنها 1226 كيلوجراماً لتصبح أثقل ثمرة من نوعها في العالم منذ ذلك الوقت، ولكنها فقدت جزءاً من وزنها عن طريق البخر بمجرد قطفها من نباتها.

وحلّت في المركز الثاني، ثمرة المزارع البلجيكي ماريو فانجيل بوزن بلغ 1106.5 كيلوجرام، ثم ثمرة المزارع الفرنسي مهدي داهو في المركز الثالث بـ5983.5 كيلوجرام.

أكبر ثمرة يقطين في العالم

العام الماضي 2020، كان سجل رجل ألماني رقماً قياسياً جديداً في غينيس العالمية بتقديمه ثمرة يقطين يصل وزنها إلى أكثر من 702 كلغ، مما جعل الرجل يفوز في بطولة اليقطين التي أقيمت في ولاية سكسونيا السفلى.

 وفي التفاصيل، حصل المزارع كفين راتاي بهذه الثمرة على المركز الأول في بطولة اليقطين السادس عشر في ولاية سكسونيا السفلى بوزن قرع ضخم يبلغ وزنه 702.4 كجم.

فقد تمكن البستاني البالغ من العمر26 عامًا من الدفاع عن لقبه الذي حصده العام الماضي في باد إيسن، عندما كان وزن اليقطين الفائز 568 كجم.

يقول في تصريحاته: "إنه يعطي قرعه 400 إلى 500 لتر من الماء أسبوعياً في حديقته الخاصة، ليس هذا فقط، بل يعمل على منح القرع الأسمدة السائلة".

وهنا تمت الإشارة إلى ان مزراعي القرع من بين الفائزين في قضية تغير المناخ - حتى على ساحل بحر الشمال في منطقة أوريتش.

من جانبه، قال منظم المسابقة فولفجانج ويلمان إن راتاج سجل رقماً قياسياً جديداً في ولاية سكسونيا السفلى بوزنه 700 كيلو قرع.

وأوضح ويلمان أن القرع الأكثر سمنة هو في الواقع من جنوب ألمانيا بفضل سطوع الشمس الأطول، الذي تتعرض له البلاد، وأن الرقم القياسي العالمي الذي يحمله مربي من بلجيكا يزن اليقطين أكثر من طن.

وقال منظم السباق من ميلي في منطقة أوسنابروك، إن راتاج كان سيصل أيضًا إلى قمة البطولة الألمانية بوزنه الذي يبلغ وزنه 702 كيلوغرامًا، مضيفاً: "لا يُسمح بمنافسة اليقطين عدة مرات، خاصة وأن النباتات تفقد الكثير من وزنها كل يوم بعد الحصاد".