6 نجوم سبقوا ميسي في دخول نادي الـ 700

  • الخميس، 02 يوليو 2020 الخميس، 02 يوليو 2020
6 نجوم سبقوا ميسي في دخول نادي الـ 700

نجح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة الإسباني، في دخول قائمة اللاعبين الذين استطاعوا تسجيل 700 هدف في مسيرتهم الكروية الاحترافية.

ميسي يدخل نادي الـ 700 هدفاً

ودخل نجم برشلونة نادي الـ 700 بعد تسجيله هدفاً في مرمى أتلتيكو مدريد، في المباراة التي جمعت بينهما ضمن منافسات الجولة الـ 33 من بطولة الدوري الإسباني.

ووفقاً لما ذكرته تقارير رياضية، فقد توزعت أهداف ميسي الـ 700 بين 630 هدفاً لصالح فريق برشلونة الإسباني، و70 هدفاً على المستوى الدولي مع منتخب بلاده.

نجوم في نادي الـ 700 قبل ميسي

وأصبح ميسي هو سابع لاعب في تاريخ كرة القدم يسجل 700 هدفاً أو أكثر في مسيرته الاحترافية، حيث يسبقه كل من:

1- اللاعب النمساوي-التشيكي جوزيف بيكان، والذي بلغ إجمالي أهدافه 805 هدفاً سجلها في 530 مباراة.

وقد لعب لصالح العديد من الأندية أبرزها سلافيا براج، الذي سجل بقميصه 534 هدفاً، وعلى المستوى الدولي مثل منتخبات النمسا وتشيكوسلوفاكيا وكذلك بوهيميا ومورافيا.

2- اللاعب البرازيلي بيليه، والذي بلغ إجمالي أهدافه 779 هدفاً سجلها في 842 مباراة.

وقد لعب لصالح عدة أندية، أبرزها سانتوس، الذي سجل بقميصه 643 هدفاً، كما سجل لمنتخب بلاده 77 هدفاً.

3- اللاعب البرازيلي روماريو، والذي بلغ إجمالي أهدافه 748 هدفاً سجلها في 965 مباراة.

وقد لعب لصالح العديد من الأندية مثل برشلونة وأنيدهوفن، كما سجل لمنتخب بلاده 55 هدفاً.

4- اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي بلغ إجمالي أهدافه 722 هدفاً سجلها في 993 مباراة.

وقد لعب لصالح العديد من الأندية أبرزها مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس، حيث سجل للفريق الثاني 450 هدفاً، كما وصل رصيد أهدافه الدولية إلى 99 هدفاً.

5- اللاعب المجري فيرينتس بوشكاش، والذي بلغ إجمالي أهدافه 709 هدفاً سجلها في 720 مباراة.

وقد لعب مع عدة فرق أبرزها ريال مدريد، والذي سجل بقميصه 242 هدفاً، وعلى المستوى الدولي لعب لمنتخبي المجر وإسبانيا، وبلغ رصيد أهدافه الدولية 84 هدفاً.

6- اللاعب الألماني جيرد مولر، والذي بلغ إجمالي أهدافه 701 هدفاً سجلها في 762 مباراة.

وقد لعب لعدة أندية أبرزها بايرن ميونخ، حيث سجل بقميصه 565 هدفاً، فيما سجل لمنتخب بلاده 68 هدفاً.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا