4 أعراض جديدة تكشف الإصابة بكورونا لم يتم رصدها من قبل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 فبراير 2021
4 أعراض جديدة تكشف الإصابة بكورونا لم يتم رصدها من قبل
مقالات ذات صلة
شم النسيم: كيف تحتفل به دون التعرض لمخاطر الإصابة بفيروس كورونا؟
وصول سلالة كورونا الهندية إلى الدول العربية.. هذه عدد الإصابات
مشكلات مجتمعية غير متوقعة بسبب فيروس كورونا: تعرَّف عليها

 أشارت دراسة حديثة أجراها مركز إمبريال كوليدج لندن، إلى وجود علامات إضافية غير تلك المعروفة لتشخيص الإصابة بعدوى كوفيد-19.

وأوضحت الدراسة وفقاً لشبكة سكاي نيوز البريطانية و التي استندت على مسحات واستبيانات جمعت خلال الفترة الواقعة بين يونيو ويناير الفائتين، وشملت مليون شخص، أن الشعور بالقشعريرة وفقدان الشهية والصداع وآلام العضلات، قد تكون مؤشرا قويا على إيجابية فحوصات كورونا لدى الأشخاص الذين يعانون منها.

وحسبما جاء في التقرير فإن الأعراض الجديدة يمكن إضافتها لتلك المعروفة على نطاق واسع، وتشمل الحرارة والسعال المستمر وفقدان حاستي الشم والذوق أو أحدهما.

بيّن الباحثون في دراستهم أن احتمال إيجابية الإصابة بفيروس كورونا المستجد يصبح أعلى كلما كانت الأعراض الجديدة أشد.

وتمّ الإبلاغ عن الصداع بشكل أكبر لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و17 عاماً، على الرغم من أنهم كانوا أقل عرضة للإبلاغ عن الأعراض التقليدية للمرض مثل الحمى والسعال المستمر.

وكان فقدان الشهية أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاماً وكذلك الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما، وآلام العضلات لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاماً.

أعراض كورونا

كانت منظمة الصحة العالمية أقرت عدد من الأعراض، وهي الأكثر شيوعاً حول العالم، للإصابة بكورونا، تتمثل في:

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في ‏الحمى والإرهاق والسعال الجاف، وتشمل الأعراض ‏الأخرى الأقل شيوعاً ولكن قد يُصاب بها بعض ‏المرضى الآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وظهور طفح جلدي ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين. وعادة ما ‏تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ بشكل تدريجي. ‏ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن يشعروا إلا ‏بأعراض خفيفة جداً

ويتعافى معظم الناس من المرض دون ‏الحاجة إلى علاج خاص، ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص واحد تقريباً من بين كل 5 أشخاص ‏مصابين بمرض كوفيد-19 فيعاني من صعوبة في ‏التنفس.

وتزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات وخيمة ‏بين المسنين والأشخاص المصابين بمشاكل صحية ‏أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والرئة ‏أو السكري أو السرطان.

 وينبغي لجميع الأشخاص، ‏أيا كانت أعمارهم، التماس العناية الطبية فوراً إذا ‏أصيبوا بالحمى أو السعال المصحوبين بصعوبة في ‏التنفسضيق النفس وألم أو ضغط في الصدر أو ‏فقدان القدرة على النطق أو الحركة. ويوصى، قدر ‏الإمكان، بالاتصال بالطبيب أو بمرفق الرعاية ‏الصحية مسبقاً، ليتسنى توجيه المريض إلى العيادة ‏المناسبة.  ‏