يوم الأرض: لماذا هو مهم لمرضى الربو؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 أبريل 2021
يوم الأرض: لماذا هو مهم لمرضى الربو؟
مقالات ذات صلة
لقاح كورونا: ما خطورته على الحوامل؟
فضل صيام الست من شوال
معنى اسم نانسي وأبرز صفاتها

 كل عام في 22 أبريل، يمثل يوم الأرض دعوة لإعادة الاتصال بالطبيعة،  حول العالم يختار العديد من الأشخاص قضاء اليوم في استكشاف الأماكن الرائعة في الهواء الطلق، أو زراعة شجرة ، أو تنظيم جمع القمامة للمساعدة في رعاية مجتمعهم.

تم الاحتفال بيوم الأرض الأول في عام 1970 لزيادة الوعي حول الطرق التي يلوث بها الوقود الهواء والماء.

ولكن مع الحديث عن يوم الأرض وكيفية حماية الكوكب، يجد المصابين بالربو أن يوم الأرض هو تذكير فعال بشكل خاص بأهمية العناية بالبيئة.

 يمكن أن يكون لنوعية الهواء الرديئة عواقب وخيمة على الأشخاص المصابين بالربو تشير الأبحاث من عام 2020 إلى أن تلوث الهواء يمكن أن يؤثر على نمو الرئة لدى الأطفال الصغار ويساهم في الالتهاب المرتبط بالربو.

جودة الهواء

في كل عام، تقوم جمعية الرئة الأمريكية بتحليل بيانات جودة الهواء الرسمية لإنشاء تقرير حالة الهواء يشير تقرير حالة الهواء لعام 2021 إلى أنه بعد 51 عامًا من تمرير قانون الهواء النظيف ، لا تزال جودة الهواء الرديئة تمثل مشكلة لكثير من الناس في جميع أنحاء العالم مما يشير غلى تضررأصحاب الربو.

بالنسبة للأشخاص المصابين بالربو ، يمكن أن يؤدي تلوث الهواء إلى تفاقم أعراض الربو أو تحفيز نوبات الربو.

اقترحت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2021 أن التعرض لمعدلات أعلى من تلوث الهواء مرتبط بزيادة احتمالية الحاجة إلى رعاية طبية لدى الأطفال المصابين بالربو.

ماهو مرض الربو

الربو هو مرض رئوي مزمن يمكن أن يجعل التنفس غير مريح وصعب. يمكن أن يترافق الربو مع رد فعل تحسسي أو غير تحسسي. يمكن أن يحدث الربو غير التحسسي بسبب الإجهاد والأدوية ودرجة حرارة الهواء والدخان والتهابات مجرى الهواء. بعد حدوث الربو، تتفاعل الممرات الهوائية في الرئتين عن طريق التضييق. قد يُنتج الربو أيضاً المخاط، مما يضيق كمية الهواء التي يمكن أن تمر عبر الشعب الهوائية.

 في بعض الحالات، تهدأ أعراض الربو من تلقاء نفسها دون تدخل أو دواء. بالنسبة للآخرين، تستمر الأعراض أو تزداد سوءاً، لتصبح ما يسمى بنوبة الربو. تُعرف نوبات الربو أيضاً باسم التفاقم أو النوبات.

أضرار تلوث الهواء على مرضى الربو

قد يتسبب تلوث الهواء في ضرر لأصحاب الربو، من خلال:

تدهور وظائف الرئة

تفاقم مشاكل التنفس أو نوبات الربو المتكررة

زيادة استخدام الأدوية أو الخدمات الطبية

قد يكون الأطفال المعرضون لتلوث الهواء أكثر عرضة للإصابة بالربو.

قد يؤدي الطقس الأكثر دفئًا إلى تحفيز مسببات الربو الأخرى ، مما يزيد من مستويات مسببات الحساسية.

أعراض الربو

ضيق أو ألم في الصدر.

الصفير عند الزفير، وهو علامة شائعة للربو عند الأطفال.

صعوبة في النوم بسبب ضيق التنفس أو السعال أو الصفير.

كيف نحمي كوكب الأرض من التلوث البيئي؟

كشف لنا فيروس كورونا بعض المتغيرات التي يجب اتباعها عند صناعة وسائل التنقل، سواء الطيران أو السيارات وخلافه، من خلال الابتعاد نهائياً على وضع الغازات السامة التي تؤثر على الغلاف الجوي وبالتالي تزيد من مشكلة الاحتباس الحراري.

يرى بعض الخبراء أن بعض المصانع الصناعية يجب أن تبدأ إدخال الكهرباء في كثير من الصناعات، التي يتم استخدام الغازات الضارة بها كالطائرات وغيرها حفاظاَ على الغلاف الجوي من بعض المخاطر التي تزيد من مشكلة الاحتباس الحراري.

التفكير في حيل تحمي كوكب الأرض من التلوث، يعتبر من ضمن الأمور الذي يجب على الفرد التفكير بها دائماً، لضمان تنفس هواء نقي خال من الميكروبات والبكتيريا التي تدمر صحة الإنسان.