نهاية مثيرة لسائق أجرة خطفته عائلة ليزوجوه ابنتهم ويحللها لطليقها

  • السبت، 17 أغسطس 2019 السبت، 17 أغسطس 2019
زواج

في قصة أغرب من الخيال، كشف أحد نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، سناب شات، عن واقعة مثيرة لصديق له يعمل سائق أجرة، وجد نفسه ذات يوم مختطف من قِبل رجل مسن ركب معه، ثم أجبره على الزواج من ابنته!
ويروي الناشط الاجتماعي، أن ذات يوم صادف سائق الأجرة، أحد كبار السن، طلب منه أن يوصله باتجاه جنوب الرياض، في الوقت الذي كان يريد فيه السائق أن يتجه إلى مدينة الرس في منطقة القصيم.

ولكن بعد جدال، وافق سائق الأجرة أن يأخذ المسن بمبلغ ٧٠٠ ريال، بمفرده، دون أن يركب معه أحد إلى المكان الذي يريده، ولكنه عندما أقترب من نقطة الوصول، وجد ما لهم يتوقعه.
وبعد انتهاء مكالمة هاتفية من الرجل المسن مع أسرته، أبلغ السائق أنه مدعو إلى وليمة أعدها أهل البيت للتعبير عن الشكر والامتنان له أنه وافق على توصيله كل هذه المسافة الطويلة، فلم يجد السائق رد إلا أنه وافق على الدعوة.

وبعد الوصول للمنزل، دخل المسن إلى البيت ومعه سائق الأجرة، وفي أثناء ذلك دخل رجل ضخم عيونه حمراء وشاربه طويل وجلس أمام السائق، وبجانبه رجل أخر طلب منه إبراز إثبات هويته.
وأمام ذلك الموقف المربك قام المسن بإبلاغ السائق أنهم سوف يزوجونه ابنته بعد أن طلقها الرجل الضخم الذي أمامه ثلاث مرات، وذلك لكي تحل له بعد أن يطلقها.
وللمرة الثانية، لم يجد السائق أمامه إلا أنه يوافق على عقد القران، وادخلوه في غرفة مع عروسه في منزل شعبي في الوقت الذي كان زوجها السابق في الخارج ينتظر ورقه الطلاق لكي تعود له العروس وهو ممسك بسلاحه.

بينما في داخل الغرفة، الفتاة استنجدت بالسائق لانقاذها من زوجها القديم الذي ينتظرهم خارجاً، وحينما جاءت الفرصة عندما نام الرجل الضخم فتمكن السائق والفتاة من الهرب وساروا باتجاه مدينة الرس، فظل فيها واستأجر شقة مفروشة وانزل فيها الفتاة وطلب منها تمهله ساعات ليشرح لوالده الموقف.
واختتم الناشط الاجتماعي روايته، بإن السائق دخل على ابيه وقص عليه ما حدث له، فضربه ابيه على وجهه صفعة اسقطته أرضاً، ليصحى من النوم ويكتشف أن هذه القصة المثيرة ماهي إلا حلم كان يحلمه.