من هن الأميرات المرشحات لتولي المهام الملكية بعد ميغان ماركل؟

الأميرات بياتريس وإوجين من المرشحات لتولي المهام الملكية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 يناير 2020
الأميرتين بياتريس وأوجيني وصوفي
مقالات ذات صلة
سيدات أعمال أردنيات: نجاحات مبهرة تؤكد أن المرأة قادرة على أي شيء
المشاهير يحتفلون باليوم العالمي للمرأة: رسائل شكر عبر السوشيال ميديا
أجمل 10 نساء مسلمات في العالم: مهرة بنت محمد بن راشد وروان بن حسين

هزت ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري الملكية البريطانية بإعلانهما أنهما سيتراجعان عن واجباتهما كأعضاء كبار في العائلة المالكة، ويعملان على أن يصبحا مستقلين مالياً، ويوازنان وقتهما بين المملكة المتحدة وكندا.

وبعد أن قوبل هذا القرار في البداية بردّ شديد، أشار بيان صدر من الملكة إليزابيث أن العائلة المالكة كانت تفضل دوقا ساسكس أن يظلوا أعضاء متفرغين ولكن العائلة المالكة تحترم وتقدر قرارهما.

وعلى الرغم من رغبة الأمير تشارلز في تقليص الأسرة المالكة لأعضائها الأساسيين ، انتشرت شائعات تفيد بأن الأميرات بياتريس وأوجيني، بنات الأمير أندرو، وصوفي كونتيسة ويسيكس، من المرشحات بأنت يقمن بتحمل واجبات الزوجين السابقين الملكيين.

صوفي كونتيسة ويسيكس:

صوفي كونتيسة ويسيكس

وهي زوجة الأمير إدوارد، إيرل وسكس أصغر أبناء الملكة اليزابيث الثانية، لها طفلين هما الليدي لويز ويندسور وجيمس، فيسكونت سيفيرن.

الأميرة بياتريس:

من هن الأميرات المرشحات لتولي المهام الملكية بعد ميغان ماركل؟

وهي أميرة يورك وابنة الأمير آندرو، دوق يورك وحفيدة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا  وزوجها دوق إدنبرة السابق الأمير فيليب. ووالدتها هي سارة فيرغسون دوقة يورك.

الأميرة أوجيني:

من هن الأميرات المرشحات لتولي المهام الملكية بعد ميغان ماركل؟

يوجيني أميرة يورك واسمها عند الولادة يوجين فيكتوريا هيلانة من مواليد  23 مارس 1990 وهي الابنة الأصغر سنا للأمير أندرو دوق يورك، وسارة دوقة يورك، وهي السابعةوالأنثى الثانية، في خط الخلافة على عرش المملكة المتحدة ودول الكومنولث.

لكن علينا أن نسأل، ما هي بالضبط هذه الواجبات الملكية؟

تشمل الواجبات الملكية، القيام بالخدمة العامة والخيرية، والمساعدة في تعزيز الوحدة الوطنية والاستقرار فكل عام تنفذ العائلة الملكية أكثر من 2000 ارتباط رسمي في جميع أنحاء المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم.

يعني هذا أن الواجبات الملكية تتطلب من كل عضو أن يكون مضيف للأحداث المختلفة، بما في ذلك المآدب وحفلات الاستقبال وحفلات الحديقة. وقد تكون الأحداث دبلوماسية بطبيعتها مثل جنازة أو استثمار أو علاقة عسكرية، أو شيء يتعلق بمؤسسة خيرية أو بعطلة وطنية. إلى جانب الظهور بالملكية وتمثيلها.

قد يلعب أفراد العائلة المالكة دورا أكثر نشاطا أو تقديم جائزة أو إلقاء خطاب أو مجرد مصافحة الجمهور.

يتلقون ويستجيبون للرسائل، وينشئون منظمتهم الخيرية الخاصة.

ويتلقى أفراد العائلة المالكة بدوام كامل الأموال لهذه الأشياء من خلال منح سيادية، وهي آلية تمويل الملكية، والتي يتم تمويلها مباشرة من قبل دافعي الضرائب.