منصة تبادل الأزياء العالمية بالسعودية تنطلق قريباً لأول مرة في تاريخها

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الجمعة، 26 نوفمبر 2021
منصة تبادل الأزياء العالمية بالسعودية تنطلق قريباً لأول مرة في تاريخها
مقالات ذات صلة
شاهد: لأول مرة في تاريخها السعودية تنظم مصارعة للإبل
لأول مرة في تاريخها السعودية تنظم أكبر مهرجان للموسيقى في الشرق الأوسط
مشاهير العالم شاهدهم الجمهور في السعودية لأول مرة في عام 2018

أعلنت هيئة الأزياء منصة تبادل الأزياء العالمية (GFX) عن حدث يحدث لأول مرة في المملكة العربية السعودية عن إطلاق فعالية تبادل الأزياء تحت اسم الرياض سواب شوب وذلك خلال يومي 11 و12 ديسمبر 2021.

وأوضحت هيئة الأزياء أن الفعالية ستقام في متجر بيرسوناج بمدينة الرياض، من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 11 مساءً وستكون الفعالية جزءاً من مستقبل الأزياء الحدث السنوي الذي يعد من مبادرات الهيئة.

فعالية تبادل الأزياء في السعودية

منصة تبادل الأزياء العالمية هي منصة شهيرة تهتم بتعزيز الاستدامة في قطاع صناعة الأزياء وذلك ضمن مسارات حملة الأمم المتحدة لأهداف التنمية المستدامة.

ومن أهداف الفعالية عرض وتبادل قطع الأزياء الفريدة من نوعها والتي تم استخدامها من خلال تجربة إعادة تدوير ديناميكية بحضور الجهات الإعلامية والمهتمين بمجال الأزياء.
ومبادلة الأزياء بين الأشخاص لا تعتمد العملية على دفع الفرد للأموال مقابل الحصول على ملابس ولكن هناك بعد أعمق حيث يعمل التبادل على تحفيز الإجراءات الإيجابية التي تدعم الحفاظ على البيئة.

أنشطة فعالية تبادل الأزياء

  • سيكون هناك أنشطة ترتكز على إعادة تدوير قطع الأزياء المميزة
  • ورش عمل فردية يشارك فيها خبراء في مجال الأزياء المبدعين
  • توفير منشآت تعليمية لخلق تجربة ديناميكية تستكشف عناصر الاستدامة اليومية.

قالت الأميرة نورة بنت فيصل، مديرة تطوير القطاع وتنفيذ البرامج في هيئة الأزياء، إن: "المنصّة العالمية لتبادل الأزياء تهدف إلى تغيير طريقة تفكير العلامات التّجارية العالميّة (الماركات) والمستهلكين على حدّ سواء من خلال تحويلها نحو الاستهلاك المستدام وتشجيع الإدراك الأكثر استدامةً في المستقبل".

وكل من يشارك في الفعالية سيمكنه التبرع بقطع أزياء في بيرسوناج الرياض للمساهمة في منصة تبادل الأزياء العالمية خلال أيام جمع القطع من 5 إلى 10 ديسمبر.

والحجز للحضور يتم من خلال شراء التذاكر مسبقاً وحجز موعد عبر TicketMix ليومي الحدث 11 و 12 ديسمبر، ويجب على الراغبين في المشاركة مبادلة الأزياء إحضار قطعة أزياء واحدة على الأقل، في حالة نظيفة وجيدة إلى موعد تبديل الأزياء الخاص بهم للمساهمة في التبرع والتبادل.

وبحسب الهيئة سوف يتم فحص كل قطعة المعروضة للمبادلة لضمان الجودة، وسيتم تقديم تذكرة للمالك الجديد بدلاً عن القطعة، ستعمل هذه التذكرة كعملة للحدث، حيث تكون المقايضة 1 – 1.

وبواسطة هذه التذاكر سيكون المشاركون مؤهلين لاستخدامها عند تسجيل المغادرة خلال الفترة الزمنية التي تبلغ ساعتين، ستتاح للحاضرين الفرصة لاستكشاف منشآت الحدث ومحطات المبدعين التي ستتناول موضوع الاستدامة في صناعة الأزياء.

بروتوكول فعالية تبادل الأزياء

ومن شروط بروتوكول الفعالية للأزياء التي سيتم عرضها للمبادلة أن تكون جميع العناصر والقطع المقدّمة محفوظة جيداً ونظيفة ومضغوطة بشكل مناسب.

ومن خلال الفعالية سيكون تبادل ملابس مقتصر على قطع الأزياء ذات جودة متوسطة إلى راقية، ومصمّمة للاستخدام طويل الأمد.

وقال بوراك شاكماك، الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء، إن: "تبادل الأزياء في بيئة ممتعة مع الترفيه والتركيز بشكل أساسي على تنسيق الملابس من خلال الملابس المستعملة والأزياء القديمة يخلقان عادات جديدة للأشخاص، منها استعمال المنتجات والأزياء لمدّة أطول وتقليص الحاجة إلى إنتاج المزيد من المنتجات".

وأضاف: "متجر تبادل الأزياء العالمية يمثل واحداً من الأنشطة المتعددة لهيئة الأزياء التي تسعى من خلالها إلى دعم قطاع الأزياء المحلي وتنميته، وتمكين الممارسين فيه، بما يُسهم في دعم مستهدفات رؤية المملكة 2030 عبر تحويل قطاع الأزياء إلى صناعة منتجة وجاذبة، تستند على أسس التنمية المستدامة".

وشدد على: "سنقوم بتثقيف المجتمع وتعزيزه وخلقه حول فكرة مشاركة القطع من خزائننا بهدف تمديد فترة حياتها، ومن خلال القيام بتجديد خزانة الملابس بشكل واعٍ، يمكننا ترك أثرٍ إيجابيٍّ على الأشخاص والكوكب فيما نفعل ذلك بطريقة أنيقة وراقية ومثيرة للحماس".