ما هو حجر تنزانيت الذي حول عامل منجم لمليونير؟

  • بواسطة: مي شاهين الجمعة، 26 يونيو 2020 الجمعة، 26 يونيو 2020
ما هو حجر تنزانيت الذي حول عامل منجم لمليونير؟

تسبب حجر التنزانيت الثمين في تحويل حياة عامل منجم بسيط إلى مليونير، بعد أن عثر هذا العامل على اثنين من أكبر أحجار التنزانيت الثمينة في تنزانيا.

تفاصيل اكتشاف عامل منجم تنزاني لحجر تنزانيت:

واكتشف سانينيو كوريان لايزر، البالغ من العمر 52 عاماً، من تنزانيا، على اثنين من أكبر أحجار التنزانيت، حيث بلغا وزنهما 9.27 و5.1 كيلوغرام بإجمالي يقارب الـ 15 كيلو غرام سوياً. حيث باع العامل الأحجار المكتشفة إلى الحكومة في تنزانيا بما يعادل 3.3 مليون دولار.

وقال لايزر إنه يأمل في الاستفادة من الجائزة التي فاز بها؛ لتطوير مجتمعه، موضحاً أنه يخطط لبناء مركز تجاري في أروشا ومدرسة بالقرب من منزله.


ما هو حجر تنزانيت الذي حول عامل منجم لمليونير؟

وعثر على حجر التنزانيت للمرة الأولى في سفوح كليمنجارو في العام 1967، التي تقع في منطقة مانيارا في شمال تنزانيا، فهو المكان الوحيد المعروف الذي يضم هذه الأحجار الثمينة. وهي أحجار يرغب في الحصول عليها تجار المجوهرات؛ لبريقها الأزرق البنفسجي الرائع.
ومن المقرر أن تضع الحكومة الحجرين في المتحف الوطني في البلاد للعرض، فقد أشار دوتو بيتكو، وزير التعدين في تنزانيا، إلى أن هذين الحجرين يعدان أكبر الحجارة التي عُثر عليها في البلاد حتى الآن.


ما هو حجر تنزانيت الذي حول عامل منجم لمليونير؟

ما هي أحجار التنزانيت؟

يرجع تسمية هذه الأحجار باسم التنزانيت إلى مكان اكتشافها لأول مرة ألا وهو في دولة تنزانيا. وهي عبارة عن حجر كريم ثمين، تم تشكيله من معدن يدعى زوسيت. ومن صفاته أن بلوراته ثلاثية الألوان فعند تقليب حجر التنزانيت الكريم يتغير لونه من الأزرق إلى الأزرق الغامق غلى الأرجواني إلى لون الأخضر قريب من الأصفر.


ما هو حجر تنزانيت الذي حول عامل منجم لمليونير؟
وعند تسليط الحرارة على بلورات التنزانيت الكريمة تصبح زرقاء اللون فقط، حيث يعد هذا اللون هو الأكثر رواجاً بين الألوان الأخرى، كما أن لهذا السبب يعالج التنزانيت بالحرارة، حيث يتم تقطيعه إلى أحجار كريمة ذات سطوح عديدة مستوية ومصقولة، مما يؤكد خاصيته العاكسة للضوء.

وعند استخداماته، فهو يستخدم كحجر كريم في الحلي مثل الخواتم والقلائد والأقراط. ولا يوجد مكان آخر حتى الآن تم اكتشاف فيه التنزانيت سوى تنزانيا؛ لذا الأحجار الكريمة منه غالية الثمن نظراً لمحدودية المعروض منه.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا