ما سبب إصابة الشباب بالجلطات الدموية؟ 6 عوامل تؤدي إلى هذا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 أغسطس 2020
ما سبب إصابة الشباب بالجلطات الدموية؟ 6 عوامل تؤدي إلى هذا
مقالات ذات صلة
علامة صغيرة تكشف كل برامج التجسس على هواتف آيفون: فما هي؟
اكتشف أكبر رقم في الكون؟ أكثر من حبات الرمل وعدد ذرات المياه فما هو؟
امرؤ القيس من هو ومن هي حبيبته التي ذبح ناقته من أجلها

رغم أن جسم الإنسان المفترض أن يكون في أفضل حالاته الصحية في فترة العشرينات والثلاثينات، إلا أن الأمر المثير للقلق هو ارتفاع معدل إصابة الكثير من الشباب في تلك المراحل العمرية بالجلطات الدموية، والتي ارتفعت بشكل ملحوظ في الفترة الماضية.

لماذا يُصاب الشباب بالجلطات الدموية؟

وأصبح معتاداً في الفترة الأخيرة أن نتابع عبر المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خبر وفاة أحد الأشخاص في ريعان شبابه متاثراً بإصابته بجلطة دموية، مما يتسبب في إثارة قلق الكثيرين، ويبدأ البعض في التساؤل عن سبب إصابة الشباب بالجلطات؟

وفقاً لما ذكره موقع الكونسلتو، نقلاً عن الدكتور محمد نصر، أستاذ جراحة القلب والأوعية الدموية بمعهد القلب القومي في مصر، فإن هناك 6 عوامل تزيد من فرص إصابة الشباب بالجلطات الدموية، حيث نستعرضها فيما يلي:

1- أمراض الدم

بحسب ما قاله الطبيب، فإن الشباب المصاب بأمراض الدم هم أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية أكثر من غيرهم، لذا فإنه ينصحهم باستخدام الأدوية المسيلة للدم تحت إشراف أطباء مختصين من أجل الوقاية منها.

ما سبب إصابة الشباب بالجلطات الدموية؟ 6 عوامل تؤدي إلى هذا

2- التدخين

إلى جانب أن التدخين يعتبر من أسوأ العادات التي يمارسها الإنسان، فإنه كذلك يعد من الأسباب الرئيسية لتكون الجلطات، نظراً لاحتواء التبغ على مواد كيميائية تترسب بالجدران الداخلية للشرايين، مما يعرضها للانسداد والتصلب، كما أن التدخين يؤدي إلى نقص الأكسجين في الجسم وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون، مما يؤدي في النهاية لارتفاع لزوجة الدم.

3- عدم ممارسة الرياضة

ذكرت تقارير طبية أن عدم ممارسة الرياضة يزيد من فرص الإصابة بالجلطات الدموية، موضحة أن قلة الحركة تؤدي إلى ركود حركة الدم بالأوعية الدموية، كما أن زيادة الوزن وإهمال تناول المياه بانتظام، يُعرض الشرايين للتصلب والانسداد، فترتفع لزوجة الدم.

ما سبب إصابة الشباب بالجلطات الدموية؟ 6 عوامل تؤدي إلى هذا

4- السمنة المفرطة

تساعد السمنة المفرطة في زيادة فرصة تكون الجلطات الدموية، حيث أن زيادة وزن الإنسان عن الحد الطبيعي تتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول في دمه، مما يؤدي في النهاية إلى إصابته بتصلب الشرايين وارتفاع لزوجة دمه.

5- العوامل الوراثية

وفقاً لعدة دراسات طبية، فإن أغلب مرضى الجلطات الدموية من الشباب لديهم جينات وراثية تكون هي المسؤولة عن ترسيب الدهون على الجدرات الداخلية لأوعيتهم الدموية، مما يؤدي إلى إصابتهم بتصلب الشرايين، وبالتالي تزيد فرص تعرضهم للجلطات.

6- مرض السكري

قال الطبيب أن إهمال علاج مرض السكري يزيد من مخاطر الإصابة بالجلطات، حيث أن ارتفاع نسبة السكر في الدم لفترة طويلة يتسبب في خشونة الجدران الداخلية للشرايين، مما يؤدي إلى ترسيب الصفائح الدموية، وبالتالي تتكون الجلطات.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا