لماذا يحذر من الحصول على القيلولة بعد الأكل؟

  • Qallwdallبواسطة: Qallwdall تاريخ النشر: الأربعاء، 10 فبراير 2021
لماذا يحذر من الحصول على القيلولة بعد الأكل؟
مقالات ذات صلة
اسم ريناد بالانجليزي
ما معنى كلمة كراش؟
معنى اسم راحيل

يعتبر النوم عقب تناول الطعام من العادات السيئة التي يرتكبها الكثيرون، حيث يرى خبراء الصحة أن النوم في تلك الحالة وسواء كان لساعات طويلة ليلا أو بغرض الاستلقاء عصرا، يؤدي إلى بعض الأزمات التي تحدث أيضا عند الحصول على القيلولة بعد الأكل، لتختفي أغلب فوائدها كما نوضح في تلك السطور.

فوائد القيلولة

في البداية، وقبل سرد أضرار الحصول على القيلولة بعد الأكل، يشير الباحثون دائما إلى أن فوائد القيلولة صحيا تبدو شديدة التعدد، حيث تعمل على تقليل مشاعر التوتر والقلق بدرجة تساهم في حماية القلب من المشكلات الصحية المختلفة.

تساهم القيلولة في زيادة الاسترخاء والراحة، وبالتالي تدفع العقل لأن يكون أكثر تركيزا وانتباها بمرور الوقت، علما بأن القيلولة تزيد من القدرات الإبداعية لمن يحرص عليها بصفة شبه يومية، ودون إطالة زمنها بشكل مفرط.

كذلك يمكن الاستفادة من القيلولة على الصعيد النفسي، حيث تساعد في ضبط الحالة المزاجية وتخفيف المشاعر السلبية المختلفة، مع الحد من الإرهاق بعد يوم العمل الطويل، إلا أن كل تلك الفوائد تصبح في مهب الريح، عند الحصول على القيلولة بعد الأكل.

أضرار القيلولة بعد الأكل

بينما تعد إطالة فترة القيلولة بصورة مبالغة، من العوامل وراء عدم الاستفادة من فوائدها، فإن تناول الطعام قبل القيلولة يؤدي كذلك إلى نفس النتيجة، والمتمثلة في الحرمان من الفوائد واكتساب الأضرار بدلا منها.

يرى خبراء الصحة أن القيلولة بعد الأكل تتسبب في حدوث تلامس غير مطلوب بين كل من حمض المعدة وبين مناطق الجهاز الهضمي الأكثر حساسية، حينها تصبح المعاناة من حرقة المعدة من بين الأضرار التي تصيب الجسم، فيما تتسبب القيلولة بعد الأكل كذلك في حرمان الجسم من فرصة حرق السعرات الحرارية التي حصل عليها، ليزداد الوزن بشكل تلقائي خلال وقت ليس بالطويل.

وفي وقت يحتاج فيه الجهاز الهضمي للكثير من الوقت من أجل هضم الطعام، فإن الحصول على القيلولة بعد الأكل مباشرة يؤدي إلى حدوث تلك العملية الضرورية أثناء دقائق النوم، ما يتسبب دون شك في إفساد جودة النوم وتقليل فرص الاستغراق فيه أو الاستفادة منه.

لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل تصبح المعاناة من الكوابيس والأحلام المخيفة أثناء النوم، من الأضرار المحتملة بسبب الحصول على القيلولة بعد الأكل، والسر في نشاط المخ الزائد أثناء إتمام عملية التمثيل الغذائي، ما يتعارض مع النوم بما يفترض أن يحمل من استرخاء وراحة.

التوقيت المثالي للنوم بعد الأكل

تكشف السطور السابقة عن مخاطر النوم بعد تناول الطعام مباشرة، فيما يكشف العلماء عن ضرورة الانتظار لبعض الوقت، أملا في تجنب تلك المخاطر المختلفة التي سبق وأن ذكرناها.

يتفق أغلب الباحثين على ضرورة الانتظار لنحو 3 ساعات كاملة بعد تناول الطعام، من أجل الحصول على بعض دقائق أو ساعات النوم، ما يكشف عن احتمالية المعاناة من الأزمات في حال النوم مباشرة أو حتى بعد ساعة واحدة فقط من الأكل.

في الختام، تبدو فوائد القيلولة شديدة الأهمية على المستوى العضوي والنفسي، لذا ينصح بتجنب النوم بعد تناول الطعام مباشرة، حتى لا نحرم من مميزاته المختلفة ونصاب بالأضرار بدلا منها.