لا تغسل الدواجن قبل طهيها لهذا السبب

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 أبريل 2021
لا تغسل الدواجن قبل طهيها لهذا السبب
مقالات ذات صلة
7 عادات يومية تؤثر على الصحة أبرزها: غسل اليدين بالصابون
لماذا يحدث الإسهال؟ طرق الوقاية والأعراض
أعراض الفطر الأسود: تفاصيل جديدة تم رصدها

تعتاد معظم السيدات على غسل الدواجن واللحوم الحمراء والأسماك قبل طهيها، حتى تتخلص من البكتيريا والجراثيم التي تتراكم على أسطح الدواجن، حتى لا تنتقل للإنسان وتسبب له بعض المخاطر الكارثية على صحة الجهاز الهضمي.

هل غسل الدواجن مضر بالصحة؟

تعدد الأقاويل حول عدم غسل الدواجن تحديداً قبل إعدادها، إذ يرى البعض أن عند غسل الدواجن وتعرضها للماء المستمر في الحوض، يعتبر من الخطوات التي تساهم في نشر البكتيريا المتواجدة بها.

لكن عند تعرضها للماء الساخن، تعتبر من أكثر الحيل النافعة التي تساهم في قتل البكتيريا المتواجدة في الدواجن، من خلال وضعها لمدة دقيقة ثم تغير المياه والبدء في تحضيرها.

أوضحت الباحثة في سلامة الأغذية والمأكولات، جنيفر كوينلان، الطريقة الصحية التي يمكنك اتباعها مع الدواجن فيما يتعلق بنظافتها وغسلها قبل التحضير، إذ كشفت أن من المفترض إلا تتعرض الدواجن للغسيل العنيف سواء بواسطة استخدام الدقيق والخل الأبيض للتخلص من رائحتها الكريهة أو البكتيريا والجراثيم.

يتواجد في الدواجن بكتيريا السالمونيلا، التي تضر بصحة الجهاز الهضمي في حالة دخولها لجسم الإنسان، لكن عكس الشائع، تعرض الدواجن للغسيل يكون أكثر عرضه لانتشار السالمونيلا في الحوض وعلى أركان المطبخ وبالتالي ستكون من السهل انتقالها للإنسان.

يتم انتشار السالمونيلا في الحوض عند غسل الدواجن، نتيجة عدم القدرة على استخدام مياه ساخنة للغاية تقوم بقتل هذا النوع من البكتيريا، بالتالي يصبح متواجداً في الدواجن حتى بعد غسلها جيداً.

الطريقة الصحيحة لغسل الدواجن

لكن يمكنك تنظيف الدواجن من خلال التخلص من الشعر الزائد المتواجد على الجلد، بالإضافة إلى غسل المخاط الذي يمون متواجداً على اللحم الخارجي بجانب الجلد في حالة عدم ترحيبك بتناوله.

كشفت الدراسات أن غسل الدواجن يعتبر من أخطر الأشياء الذي يعتاد البعض على اتباعه بشكل شبه يومي دون معرفة مخاطره، إذ يعتبر غسلها من أكثر العادات الخاطئة التي تسبب انتشاراً للبكتيريا الحية التي تبقى على الأسطح وبالتالي تنتقل للجهاز الهضمي مباشرة.

أوضحت نتائج الدراسة، أن الاكتفاء فقط بإزالة الزوائد من الدجاج، مع تنشيفها جيداً بواسطة المناديل المجففة تعتبر من أكثر الأشياء التي يمكنك الاعتماد عليها في حالة رغبتك تنظيفها جيداً.

السالمونيلا

عند وضع الدواجن في درجة حرارة معينة، تموت على الفور هذه البكتيريا الضارة وبالتالي لا تصبح خطراً يهدد صحتك لذلك يمكنك القيام بهذه الخطوة دون تردد.

تتواجد البكتيريا التي تنتشر عند غسل الدواجن، على الأسطح لعدة أيام وتنتشر بين الخضراوات بسهولة، بالتالي من السهل للغاية وصولها لجهازك الهضمي والتأثر به.

تعتبر هذه الجراثيم والبكتيريا من الأشياء التي لا ترى إلا بالعين المجردة، لذلك عليك بعقيم المطبخ بالكامل من خلال منتجات النظافة والمياه الساخن خاصة في حالة تواجد حوامل أو أطفال في المنزل، الذين يكونون أكثر عرضة لهذه الأمراض التي تنتقل بشكل سريع للجهاز الهضمي.

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الغذائية بالولايات المتحدة الأمريكية، أن يجب اتباع بعض التعليمات المتعلقة بالسلامة الغذائية عند غسل الدجاج أو تحضيره بشكل عام حتى لا يؤثر على الصحة العامة للجسم.

يجب على الفرد غسل اليدين جيداً بالصابون والماء، حتى لا يحدث مشكلات أو تنتقل البكتيريا من خلال أطراف اليدين وبالتالي تصل للجهاز الهضمي.

أوضحت النتائج أن هناك حالات وفاة تحدث بشكل سنوي في الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب السالمونيلا التي تكون شديدة في بعض الأحيان.

لا تغسل الدواجن قبل طهيها لهذا السبب

أعراض السالمونيلا

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الفرد وتكون دليلاً واضحاً على إصابتك بالسالمونيلا، كالقيئ المستمر مع الشعور بالدوران، فقدان الشهية وإنقاص الوزن بشكل مفاجئ.

الشعور بألم حاد في المعدة، مصاحبة للإسهال الشديد الذي يؤدي للجفاف في بعض الحالات، في هذه الحالة عليك بزيارة الطبيب المعالج على الفور لإجراء اللازم