;

قصة هيثم العدني كاملة.. الشاب الذي أصبح حديث الـ"سوشيال ميديا"

  • تاريخ النشر: السبت، 10 فبراير 2024
قصة هيثم العدني كاملة.. الشاب الذي أصبح حديث الـ"سوشيال ميديا"

انتشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، قصة هيثم العدني، الشاب الذي تم تنعيه بكلمات مؤثرة، بعد تنفيذ حكم الإعدام العام الماضي، إذ يبحث الكثيرين عن سبب الحكم عليه بالإعدام.
في هذا المقال التالي، سنعرض لكم قصة هيثم العدني كاملة، يمكنك الاطلاع عليهم من خلال السطور التالية. 

قصة هيثم العدني كاملة 

في يوم الاثنين الموافق 13 نوفمبر الماضي، تم إصدار حكم بالإعدام على الشاب هيثم العدني في السجن المركزي بالمهرة في شرق اليمن. 
تساءل الكثيرين عن سبب الحكم عليه، وجاء الحكم بسبب قتله شخصًا عمانيًا نحو 5 أعوام، جاء تنفيذ حكم الإعدام بعد فشل مساعي إقناع أولياء الدم بالعفو عن هيثم. 
فمن المقرر أن يصل جثمان هيثم العدني إلى العاصمة، وتم أداء صلاة الجنازة ودفنه في مدينة الشيخ عثمان. 

اللحظات الأخيرة في حياة هيثم العدني 

انتشر على صفحات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو من قبل مستخدمي السوشيال ميديا، إذ تبين أن هيثم كان في اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ الحكم، كان يصلي باستمرار. 
وتم توثيق ذلك من خلال مقطع فيديو منشور على السوشيال ميديا، ظهر فيه هيثم العدني وهو يصلي ركعتين في مكان تنفيذ حكم الإعدام، وإنه بعد انتهاء صلاته، حيث كان خلع غطاء رأسه وفرشه على الأرض ونام عليه استعدادًا لتنفيذ الحكم. 
وبحسب ما تداوله البعض، فقد تأخر الشخص المنوط به في تنفيذ الحكم في بدء التنفيذ انتظارًا منه لأولياء الدم الحاضرين، فقد يغيرون رأيهم في آخر الوقت، وقال إن المنفذ قد أطلق على العدني 3 رصاصات قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة. 
وحصل هذا المقطع على نسبة عالية من التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي خاصة في اليمن. 
ونشرت العديد من المواقع اليمنية هذا الخبر، بسبب سرعة انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي اليمنية، من دون معرفة السبب الرئيسي وراء هذا الانتشار، علمًا أن هيثم العدني نفذ بحقه حكم الإعدام وفق قرار السلطات الفضائية في اليمن.

قصة إعدام هيثم العدني 

بدأت قصة إعدام هيثم العدني، عندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا، تحديدًا قبل 7 سنوات من الآن، حيث قرر الانتقال إلى محافظة المهرة من أجل البحث عن العمل، وذلك بمساعدة خاله الذي وجد له فرصة جيدة لدى تاجر عماني. 
وفي أحد الأيام تعرض هيثم العدني، إلى الإغماء بسبب السخونية الشديدة، حيث تعرض فقد الوعي ولم يشعر بأن شيء لينقله التاجر العماني إلى المستشفى ومنها السكن. 

زواج هيثم العدني 

بعد عامين من العمل لدى التاجر العماني وبمساعدته، تزوج الشاب هيثم العدني، وبعدد انتهاء إجازاته التي قضاها مع زوجته في عدن عاد إلى العمل المهرة. 
عقب عودة هيثم العدني إلى عمله، اقترح عليه التاجر العماني استئجار شقة مكونة من 3 غرف، غرفة يعيش فيها الشاب اليمني مع زوجته، والغرفة الثانية تعيش فيها شقيقته والثالثة يعيش فيها التاجر معهم. 

خلاف بين هيثم العدني والتاجر العماني 

سبب الخلاف بين هيثم العدني والتاجر العماني، أن التاجر أخبره برغبته بالزواج من شقيقته، وبالفعل وافقت أسرة هيثم العدني، لكن كان الشرط الوحيد أن يكون الزواج رسمياً، هذا ما لا يريده التاجر بسبب ظروف عمله. 
رفضت أسرة هيثم العدني هذا الطلب، إذ هدده التاجر العماني بفضحه بعد أن قامت الأسرة برفض هذا الطلب.