قصة غرس 53 ألف علم إسباني في متنزه بمدريد: السبب سيفاجئك

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 سبتمبر 2020
قصة غرس 53 ألف علم إسباني في متنزه بمدريد: السبب سيفاجئك
مقالات ذات صلة
كمامة تغير لونها عند التقاط فيروس كورونا: الأغرب حول العالم
طالبة الـ14 عاماً تكتشف علاج لكورونا وتتسبب في ذهول العالم
الأبشع منذ انتشار كورونا: قصة إعدام 2.5 مليون حيوان في الدنمارك

 يواصل فيروس كورونا انتشاره حول العالم، ويواصل الأطباء تقديم خدماتها للجميع من أجل إنقاذهم بالفريوس الذي ضرب العالم بداية العام الحالي.

وفي إسبانيا، غرست رابطة عائلات ضحايا فيروس كورونا 53 ألف علم إسباني صغير في حديقة بمدريد تكريماً لضحايا الوباء.

وفي التفاصيل، التي ذكرتها الصحافة الإسبانية، فقد وضع متطوعون الأعلام على منحدر عشبي يطل على طريق سريع في العاصمة.

وقال هونوريو هيرنانديز، المتقاعد البالغ من العمر 62 عاماً، في تصريحات صحافية له: "أعتقد أنه تكريم جميل للضحايا، أفضل بكثير من التكريم الذي قام به رئيس الوزراء".

وتابع: "لقد زرت مقبرة أرلينغتون الوطنية وهذا يذكرني بها. هؤلاء الناس يستحقون هذا، إن لم يكن أكثر من ذلك بكثير".

قصة غرس 53 ألف علم إسباني في متنزه بمدريد: السبب سيفاجئك

وفي مناطق أخرى من مدريد، احتشد أكثر من 1000 متظاهر للمطالبة بمواجهة أقوى للموجة الثانية من فيروس كورونا، مع تحول مدريد إلى بؤرة لتفشي الفيروس في إسبانيا، التي كانت الأكثر تضرراً في أوروبا، حيث سجلت إسبانيا 319 إصابة لكل 100 ألف شخص خلال 14 يوماً.

تكريم الأطباء في جائحة كورونا

لم تكن تلك أول مرة يتم من خلالها تكريم الضحايا أو الأجهزة الطبية خلال جائحة كورونا حول العالم، في يوليو الماضي، نشرت نقابة أميركية للعاملين في مجال التمريض 164 زوج حذاء من اللون الأبيض أمام مبنى الكونغرس الأميركي في واشنطن، في تحية رمزية للممرضات اللواتي توفين جرّاء إصابتهن بفيروس كورونا المستجد، ولمطالبة مجلس الشيوخ بإقرار خطة مساعدات ضخمة تهدف إلى التصدي للجائحة.
ووُزّعَت الأحذية البلاستيكية البيضاء على المساحة العشبية أمام مبنى الكابيتول، مقرّ مجلسي النواب والشيوخ.
وقالت ستيفاني سيمز من نقابة «ناشيونال نيرسز يونايتد» التي يبلغ عدد أعضائها 155 ألفاً، وتُعَدُّ كبرى نقابات الجسم التمريضي في الولايات المتحدة: «قبل شهرين، في 8 مايو (أيار)، كنا أمام البيت الأبيض محاطات بثمانية وثمانين زوج حذاء، يرمز كلّ منها إلى ممرضة قضت بسبب كوفيد - 19».